نقيب العلميين محمد النَّحاس لـ"مصر اليوم":

"الإخوان" تسيطر على النِّقابة وهناك شبهات فساد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الإخوان تسيطر على النِّقابة وهناك شبهات فساد

الدكتور محمد النحاس
بورسعيد – محمد الحلواني

بورسعيد – محمد الحلواني أكَّد نقيب نقابة العلميين في بورسعيد، الدكتور محمد النحاس، في حديث خاص إلى "مصر اليوم"، أن "النقابة تعيش حالة من الصراع، بعد إغلاق مقرها في المحافظة، إثر المواجهات العنيفة التي دارت بيني، وبين أعضاء النقابة العامة، وذلك لعدم كوني انتمي إلى جماعة "الإخوان".
وأضاف النحاس، أن "علاقته بجماعة "الإخوان" بدأت منذ تشرين الأول/أكتوبر 2012، وذلك بعد نجاحه بمنصب نقيب العلميين"، مُؤكِّدًا أن "جماع "الإخوان المسلمين" تسيطر على النقابة، وأن هذا الأمر تم توصيله إلى النقابة العامة".
وأشار إلى أن "النقابة العامة قامت بالكثير من التحقيقات، والتي أدت إلى غلق الفرع داخل محافظة بورسعيد"، مضيفًا أنه "قام برفع قضية إلى القضاء الإداري في بورسعيد، برقم 94891/ إداري بورسعيد، للمطالبة برفع الفرع، وأنها متداولة حالية في القضاء".
وأوضح النحاس، أن "الجمعية العمومية تم تأجيلها إلى 3 كانون الثاني/يناير الماضي، والتي تم تأجيلها بسبب عدم اكتمال أعضاء النقابة، حيث قاموا بتوزيع كتيب على الأعضاء منذ العام 2013، وعليه صورة لأحد الأشخاص المتوفين في أحداث فض "رابعة"، ووضع صور الرئيس المعزول، محمد مرسي، في ما لا يقل عن 40 صفحة تشمل انجازات الرئيس المعزول".
ووصف النحاس، أن "هناك شبهة في إهدار مال العام في النقابة"، متهمًا "أعضاء النقابة العامي بالإهدار المال العام عبر صرف مبلغ مليون جنيه في تطوير النقابة"، مشيرًا إلى أنه "أثناء تواجده في الجمعية العمومية طالب بسحب الثقة من النقابة وعقد جمعية عمومية طارئة، وتعيين المجلس، وتحويل أمين صندوق النقابة إلى النيابة العامة لشبهة إهدار المال العام، وهو الأمر الذي قوبل من أعضاء المجلس بالتعدي عليه شخصيًّا، لولا منع شباب النقابة لهم".
وتابع، "أن أعضاء جماعة "الإخوان المسلمين"، قاموا بإفشال الجمعية العمومية عن طريق وضع أوراق غير مختومة من قِبل رئيس النقابة، كما قمنا بتقديم بلاغ إلى النائب العام برقم 405 اتهمنا فيه مجلس النقابة وهيئة مكتب النقابة بالتزوير، بسب عدم القيام بإعداد أوراق مختومة بأسماء الأعضاء، حتى يتم نصب الجمعية العمومية بأنها تم اكتمالها، أم لم يتم اكتمالها"، مُؤكِّدًا أن "البلاغ لا يزال قيد التحقيق، وأنه تم معرفة أعضاء النقابة بالأمر، والذي أدى إلى محاولتهم شطبي من النقابة عبر تحويلي إلى مجلس تأديب، واتهامي ببعض التهم، ومنها أنني سيئ السمعة في النقابة، واتخاذ قرارات منفردة، وغيرها من الاتهامات".
وتسأل النحاس، قائلًا، كيف "يمكن  لجماعة محظورة أن تتحكم في مفاصل الدولة حتى تلك اللحظة"، مُؤكِّدًا على أنه "قام بإرسال عدد من "الفاكسات" إلى رئيس الجمهورية، ورئيس الوزراء السابق، ووزير الدفاع المشير عبدالفتاح قبل الاستقالة".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإخوان تسيطر على النِّقابة وهناك شبهات فساد الإخوان تسيطر على النِّقابة وهناك شبهات فساد



GMT 03:05 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

الخاتمة أبرز ما تبحث عنه الجامعات في البيانات الشخصية

GMT 06:50 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

أفضل طريقة للحصول على وظيفة سريعة للجامعيين

GMT 02:57 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

إغلاق الفجوة بين الجنسين في التكنولوجيا تبدأ منذ الصغر

GMT 02:16 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

ماجد نجم يكشف الحاجة لملياري جنيه للمرتبات والاستثمارات

GMT 04:12 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

تقرير يؤكّد أن عدد الطلاب البريطانيين في الخارج ينهار

GMT 05:07 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الانقلاب على المناهج العلمانية تثير الجدل في تركيا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإخوان تسيطر على النِّقابة وهناك شبهات فساد الإخوان تسيطر على النِّقابة وهناك شبهات فساد



داخل استدويوهات "أمازون" في لوس أنجلوس

هدسون تظهر بإطلالة مذهلة في ثوب أسود مرصع

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
بعد أن احتفلت بالذكرى السنوية لها منذ أول تاريخ غير رسمي لها، مع عشيقها الموسيقي داني فوجيكاوا في أوائل ديسمبر/ كانون الأول، وحلقت كيت هدسون بمفردها إلى حفلة عيد الميلاد في استدويوهات أمازون في لوس أنجلوس، السبت، بينما رافقت كيت كوسورث كوسيد زوجها مايكل بولش. وظهرت هدسون البالغة 38 عامًا، بإطلالة مزهلة في ثوب أسود مرصع ومطرز وكاشف لخط العنق، ومصمم ليكشف عن مفاتنها، وكشفت النجمة عن سيقانها النحيلة، في تنورة نصف شفافة وقد أظهر ثوب النجمة الشهيرة، عن خصرها النحيل. وارتدت النجمة حزاء عالي لامع فضي اللون ليتناسب مع طلاء جفونها الفضىة، وانضمت الفائزة بالجائزة الكبرى كيت بوسورث، البالغة 34 عاما، وزوجها الممثل مايكل بولش، البالغ 47 عامًا. إلى الحفلة وتشاطرالزوجان الذين تزوجا في عام 2013، الأحضان، حيث كانا يلفان ذراعيهما حول بعضهما البعض، والتقطت عدسات المصورين صوره لمايكل وهو يرتدى جاكيت أنيق مع سروال من الدينم

GMT 04:14 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تعلن عن مجموعتها الجديدة لفصل الشتاء ٢٠١٨
  مصر اليوم - أميرة بهاء تعلن عن مجموعتها الجديدة لفصل الشتاء ٢٠١٨

GMT 06:36 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند
  مصر اليوم - أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند

GMT 05:10 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق
  مصر اليوم - أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق

GMT 04:21 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

منصور صالح يرى أن الحكومة الشرعية سبب تأخر الحسم العسكري
  مصر اليوم - منصور صالح يرى أن الحكومة الشرعية سبب تأخر الحسم العسكري

GMT 04:11 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

معمر الإرياني يُشير إلى انتهاكات "الحوثيين" على أنصار صالح
  مصر اليوم - معمر الإرياني يُشير إلى انتهاكات الحوثيين على أنصار صالح

GMT 07:56 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

أبرز التغيرات التي شهدته الموضة في عام 2017
  مصر اليوم - أبرز التغيرات التي شهدته الموضة في عام 2017

GMT 08:42 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

مدينة "لاباز" تجمع عشاق الثقافة لزيارة أهم المتاحف
  مصر اليوم - مدينة لاباز تجمع عشاق الثقافة لزيارة أهم المتاحف

GMT 07:00 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

إليس تعلن عن أفكار مثيرة لتزيين شجرة عيد الميلاد
  مصر اليوم - إليس تعلن عن أفكار مثيرة لتزيين شجرة عيد الميلاد

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 01:42 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف سيدة وزوجها في القاهرة ينصبان على الضحايا بصور جنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon