نقيب العلميين محمد النَّحاس لـ"مصر اليوم":

"الإخوان" تسيطر على النِّقابة وهناك شبهات فساد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الإخوان تسيطر على النِّقابة وهناك شبهات فساد

الدكتور محمد النحاس
بورسعيد – محمد الحلواني

بورسعيد – محمد الحلواني أكَّد نقيب نقابة العلميين في بورسعيد، الدكتور محمد النحاس، في حديث خاص إلى "مصر اليوم"، أن "النقابة تعيش حالة من الصراع، بعد إغلاق مقرها في المحافظة، إثر المواجهات العنيفة التي دارت بيني، وبين أعضاء النقابة العامة، وذلك لعدم كوني انتمي إلى جماعة "الإخوان".
وأضاف النحاس، أن "علاقته بجماعة "الإخوان" بدأت منذ تشرين الأول/أكتوبر 2012، وذلك بعد نجاحه بمنصب نقيب العلميين"، مُؤكِّدًا أن "جماع "الإخوان المسلمين" تسيطر على النقابة، وأن هذا الأمر تم توصيله إلى النقابة العامة".
وأشار إلى أن "النقابة العامة قامت بالكثير من التحقيقات، والتي أدت إلى غلق الفرع داخل محافظة بورسعيد"، مضيفًا أنه "قام برفع قضية إلى القضاء الإداري في بورسعيد، برقم 94891/ إداري بورسعيد، للمطالبة برفع الفرع، وأنها متداولة حالية في القضاء".
وأوضح النحاس، أن "الجمعية العمومية تم تأجيلها إلى 3 كانون الثاني/يناير الماضي، والتي تم تأجيلها بسبب عدم اكتمال أعضاء النقابة، حيث قاموا بتوزيع كتيب على الأعضاء منذ العام 2013، وعليه صورة لأحد الأشخاص المتوفين في أحداث فض "رابعة"، ووضع صور الرئيس المعزول، محمد مرسي، في ما لا يقل عن 40 صفحة تشمل انجازات الرئيس المعزول".
ووصف النحاس، أن "هناك شبهة في إهدار مال العام في النقابة"، متهمًا "أعضاء النقابة العامي بالإهدار المال العام عبر صرف مبلغ مليون جنيه في تطوير النقابة"، مشيرًا إلى أنه "أثناء تواجده في الجمعية العمومية طالب بسحب الثقة من النقابة وعقد جمعية عمومية طارئة، وتعيين المجلس، وتحويل أمين صندوق النقابة إلى النيابة العامة لشبهة إهدار المال العام، وهو الأمر الذي قوبل من أعضاء المجلس بالتعدي عليه شخصيًّا، لولا منع شباب النقابة لهم".
وتابع، "أن أعضاء جماعة "الإخوان المسلمين"، قاموا بإفشال الجمعية العمومية عن طريق وضع أوراق غير مختومة من قِبل رئيس النقابة، كما قمنا بتقديم بلاغ إلى النائب العام برقم 405 اتهمنا فيه مجلس النقابة وهيئة مكتب النقابة بالتزوير، بسب عدم القيام بإعداد أوراق مختومة بأسماء الأعضاء، حتى يتم نصب الجمعية العمومية بأنها تم اكتمالها، أم لم يتم اكتمالها"، مُؤكِّدًا أن "البلاغ لا يزال قيد التحقيق، وأنه تم معرفة أعضاء النقابة بالأمر، والذي أدى إلى محاولتهم شطبي من النقابة عبر تحويلي إلى مجلس تأديب، واتهامي ببعض التهم، ومنها أنني سيئ السمعة في النقابة، واتخاذ قرارات منفردة، وغيرها من الاتهامات".
وتسأل النحاس، قائلًا، كيف "يمكن  لجماعة محظورة أن تتحكم في مفاصل الدولة حتى تلك اللحظة"، مُؤكِّدًا على أنه "قام بإرسال عدد من "الفاكسات" إلى رئيس الجمهورية، ورئيس الوزراء السابق، ووزير الدفاع المشير عبدالفتاح قبل الاستقالة".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الإخوان تسيطر على النِّقابة وهناك شبهات فساد   مصر اليوم - الإخوان تسيطر على النِّقابة وهناك شبهات فساد



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الإخوان تسيطر على النِّقابة وهناك شبهات فساد   مصر اليوم - الإخوان تسيطر على النِّقابة وهناك شبهات فساد



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 06:50 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

"غوغل" و"فيسبوك" تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم - غوغل وفيسبوك تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 04:18 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

هبة عرفة تكشف عن قطع أزياء لصيف 2017 من تنفيذها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon