مدير جامعة أم درمان الإسلامية ل "مصر اليوم":

هجرة الأساتذة الى خارج السودان مشكلة مستمرة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - هجرة الأساتذة الى خارج السودان مشكلة  مستمرة

جامعة "أم درمان" الاسلامية
الخرطوم - عبد القيوم عاشميق

وصف مدير جامعة "أم درمان" الاسلامية البروفسير حسن عباس، هجرة أساتذة الجامعات  بانها من أكبر المشكلات التي تواجه جامعته  والجامعات الاخرى .  وكشف في لقاء مع "مصر اليوم" عن أن الهجرة  مستمرة ولم تتوقف ، وأن حوالي  200 أستاذ  من الجامعة غادروا  مؤخرا  الي الخارج ، وفي الغالب الى المملكة العربية السعودية ، وفي الفترة الاخيرة باتت ليبيا من الدول التي تطلب التعاقد مع أساتذة من السودان للعمل في جامعاتها. وأوضح أن الهجرة  قد تمكن هؤلاء من الاستقرار مرة ثانية  في وطنهم   بعد أن يشتري الأستاذ منزلا أو سيارة  ويحسن من أوضاعه المادية بالنظر الى الاحوال الاقتصادية   الحالية.  ورأى عباس إن   الهجرة   تُكسب هؤلاء  فائدة علمية  حيث يلمون بالتقنيات الحديثة   بفضل البيئة الجامعية المهيأة والمتطورة في تلك الدول، معلناً أن   العام الدراسي بدأ في جميع كليات الجامعة  ، ومتوقعاً أن ينتظم الطلاب خلال الاسبوع  الحالي  في الدراسة بعد إنقضاء عطلة العيد وإنتهاء  الاحتجاجات الاخيرة  التي حدثت بسبب رفع الدعم   عن المحروقات . واذ المح الى أن طلاب الجامعة لم يشاركوا في هذه الاحتجاجات  إلا أنه عاد وقال "حُرقت  محطة للوقود وفرع لاحد المصارف  عند مدخل  الجامعة     ضمن أحداث الشغب". وتطرق مدير جامعة أم درمان الاسلامية الى   علاقات الجامعة  الخارجية  ووصفها بالمتطورة مع دول شرق اسيا حيث ياتي طلاب من  الصين واندونيسا  وتايلاند لدراسة اللغة العربية و العلوم الاسلامية   لتفرد الجامعة بالتدريس  في هذا المجال ،  مضيفا أن  الجامعة وقعت إتفاقيات   مع عدد من الجامعات في اندونيسيا    بمساعدة السفيرالاندونيسي في الخرطوم  تم بموجبها  تقديم منح للدراسات العليا   ا(الماجستير والدكتوراة ) تستفيد منها الجامعة  في تخصصات من بينها   الزراعة والصيدلة  والعلوم والتقانة  ، وتوقع ان يستمر  التعاون ليشمل   تخصصات اخرى . كما اشار الى أن  اساتذة  من الجامعة الاسلامية يقومون بالتدريس  في جامعات ومراكز في اندونيسيا ،     و ان الجامعة  تستقبل المئات من الطلاب الوافدين ، وتوقع  قبول أكثر من 20  طالبا من نيجيريا  في كلية الطب،  بالاضافة الي طلاب من سوريا وغيرها من  الدول ،    وكشف عن تلقى  الجامعة طلبا من السفيرالاندونيسي في الخرطوم   لكى  تمنحه  الجامعة  قطعة  لتشييد مجمع سكني  لطلاب بلاده   الذين يدرسون في الجامعة  بعد أن تضاعف عددهم فيها  وفي جامعات اخرى   

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - هجرة الأساتذة الى خارج السودان مشكلة  مستمرة   مصر اليوم - هجرة الأساتذة الى خارج السودان مشكلة  مستمرة



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - هجرة الأساتذة الى خارج السودان مشكلة  مستمرة   مصر اليوم - هجرة الأساتذة الى خارج السودان مشكلة  مستمرة



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon