أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن إزالة إسرائيل لبوابات التفتيش الإلكتروني المسيئة للمسلمين في محيط المسجد الأقصى خطوة صحيحة لكنها غير كافية أردوغان يؤكد أن إزالة إسرائيل لبوابات التفتيش الإلكتروني خطوة غير كافية طالب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إسرائيل أن تفتح أبواب المسجد الأقصى ، مؤكدًا أن هذا الأمر المخالف لعادات المسلمين لا يمكن تحمله لأن الأقصى ملك لكل المسلمين أردوغان يدعو إسرائيل أن تفتح أبواب المسجد الأقصى أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خلال كلمة ألقاها في المؤتمر الإسلامي المنعقد في العاصمة أنقرة، أن الحكومة الإسرائيلية تستمد قوتها من تشتت المسلمين، وتعمل على تغيير الهوية الإسلامية بالقدس أردوغان يؤكد أن الحكومة الإسرائيلية تستمد قوتها من تشتت المسلمين مقتل 4 مسلحين في اشتباكات مع القوات الأمنية بمدينة السادس من أكتوبر في القاهرة راموس وكروس يغيبان عن تدريبات ريال مدريد مانشستر سيتي رفع سعر مبابي وريال مدريد يرد ديمبلي أيضاً برايتون يستعير مهاجم تشيلسي الشاب
أخبار عاجلة

مع اقتراب موسم امتحانات الثانوية

الأدوية المنشطة خطر يهدد حياة الطلاب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الأدوية المنشطة خطر يهدد حياة الطلاب

العقاقير المنشطة خطر يهدد مستقبل اطفالكم
واشنطن ـ رولا عيسى

كشفت دراسة أميركية حديثة، عن أن 12٪ من المراهقين مع حلول نهاية دراسة الثانوية العامة يتناولون الأدوية المنشطة لأسباب أخرى غير علاج نقص الانتباه المفرط "ADHD"، وأن كثيرًا من الآباء يجهلون أن أطفالهم يتناولون هذه العقاقير في محاولة لتعزيز أدائهم الأكاديمي.
وقالت الدراسة التي أجراها باحثون من جامعة ميتشيغان، إن من بين الآباء والأمهات الذين لم يتناول أطفالهم عقاقير ADHD، قال 1٪ فقط إنهم يعتقدون أن أطفالهم تناولوا الأدوية المنشطة بوصفة طبية، بما في ذلك الريتالين، أديرال وفيفانس، كدواء للتحفيز على الدراسة.
ووصف طبيب الأطفال في جامعة ميشيغان الدكتور ماثيو ديفيس، الفجوة بين سلوك الطالب وشك الأبوين، بأنه "عدم تطابق كبير"، وقلق الأهل بشأن تعاطي هذه العقاقير يظهر بنسب عالية جدًا، وهي بنسبة 54٪ من الآباء البيض، 38٪ من الآباء الأميركيين الأفارقة و37٪ من الآباء اللاتينيين، موضحًا أنهم "قلقون جدًا" بشأن تناول أبنائهم المراهقين الأدوية بطريقة غير مشروعة في أوقات الدراسة في مجتمعاتهم، ولكن 27٪ فقط قالوا إنهم تحدثوا إلى أطفالهم بشأن عقاقير الدراسة.
وأكد مدير "C.S. Mott Children's Hospital's National Poll on Children's Health"، أن هذا يمكن أن يكون عدم تطابق خطير، وهو أن استخدام الأدوية المنشطة من قبل الأطفال من دون الإصابة بمرض ADHD يمكن أن يؤدي إلى الإرهاق الحاد، وزيادة غير طبيعية في ضربات القلب، وارتباك الذهن وهو يحدث في حالة إدمان المراهق للأدوية، وبالنسبة إلى السجلات، فإنه لا يوجد أدلة على أن للأطفال غير المصابين بالمرض، ويتناولون الأدوية المنشطة بوصفة طبية لتحسين الأداء الأكاديمي.
واستشهد ديفيس بالعديد من الدراسات، فضلاً عن خبرته الخاصة، وقال "إن الأدوية المنشطة تحسّن الأداء الأكاديمي لدى الأطفال الذين يعانون من ADHD، وكثير من الأطباء يعترفون بأن المنشطات قد تعزز القدرة على التحمل والتركيز لدى الأطفال الآخرين، ولكن لن يقوم أحد بإجراء مراقبة عشوائية لإثبات ذلك.
وقد أُثير نقاش أخلاقي حي على استخدام العقاقير المنشطة لغرض التفوق الأكاديمي، وخلاصة القول، إن أطباء الأعصاب والبيولوجيين يعتقدون أن هناك سببًا وجيهًا للأطفال لفهم أنهم يقومون بعمل غير أخلاقي عندما يتناولون مثل هذه العقاقير، وحرص الآباء في استطلاع أجرته C.S. Mott على فكرة أن المدارس يجب أن تتحدث إلى التلاميذ عن مخاطر استخدام العقاقير أثناء الدراسة، فقال 76٪ إن على مسؤولي المدرسة التصدي لتلك الأخطار، وأكد 79٪ أن الأطفال المصابين بـ ADHD ويأخذون مثل هذه الأدوية يجب أن يحتفظوا بأدويتهم في مكان آمن مثل مكتب الممرضة، وهو إجراء من شأنه أن يقلل من توافرها.
وأكد ديفيس، أن الدراسات الاستقصائية وجدت أن استخدام الأدوية المنشطة كدواء للتحفيز على الدراسة يتركز بشكل كبير بين الأطفال البيض، وأقل انتشارًا بين الأطفال الأميركيين ذوي الأصول اللاتينية أو الأفريقية، وقد يكون هناك مشكلة في المجتمعات الغنية والطموحة أكاديميًا، ويبدو أن الكثير من الآباء والأمهات لديهم أسباب لعدم الاعتراف باحتمال تناول أطفالهم العقاقير، وإن هؤلاء الآباء والأمهات قد يرون هذه الأدوية بشكل مختلف عن الأدوية غير المشروعة التي يشتريها الناس في الشارع، وتمثل عدم رؤية تعاطي المنشطات على أنه أمر غير مشروعة خطرًا كبيرًا، مضيفًأ "نحن نعلم أن المراهقين قد يتشاركون في تناول العقاقير على أساس أنها تساعدهم في قضاء وقت أكبر في المذاكرة للحصول على درجات أعلى، لكن خلاصة القول هو أن "هذه الأدوية التي يتناولها المراهقين من دون وصفة طبية تحمل مخاطرة جدية على صحتهم".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الأدوية المنشطة خطر يهدد حياة الطلاب   مصر اليوم - الأدوية المنشطة خطر يهدد حياة الطلاب



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة افتتاح فيلمها الجديد

تشارليز ثيرون تجذب الأنظار إلى إطلالتها الرائعة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الأميركية الشهيرة تشارليز ثيرون، أنظار الحضور وعدسات المصورين بإطلالتها الجذابة والمثيرة، أثناء افتتاح فيلمها الجديد "Atomic Blonde"، في مدينة لوس أنجلوس، الاثنين. وظهرت النجمة العالمية، مرتدية فستانًا يتألف من الجلد الأسود والخيوط المعقودة معا والشيفون الشفاف، وارتدت حمالة صدر من الجلد مرصعة بالفضة، تحت قطعة من القماش الشفاف ذو الأكمام الطويلة، مع خط الرقبة المفتوح إلى الخصر مع تنورة صغيرة، تظهر هامش من الجزء العلوي من الفخذ إلى فوق الركبة، كما انتعلت بووت اسود يصل إلى الكاحل. وصففت الفنانة الحاصلة على جائزة الأوسكار، شعرها بعيدا عن وجهها، خلف أذنيها مع بعض الاكسسوارات الفضية الرقيقة، مما أضفى إليها إطلالة مثيرة. وإلى ملامحها الهادئة أضافت ثيرون مكياجًا لامعًا مع القليل من الايلاينر والماسكارا، وأحمر الشفاه الوردي، وأكملت اطلالتها اللافتة بطلاء الأظافر الأحمر. ومن بين المشاهير الذين كانوا في قائمة ضيوف العرض الأول، الممثلة عايشة تايلر والتي ارتدت فستانا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الأدوية المنشطة خطر يهدد حياة الطلاب   مصر اليوم - الأدوية المنشطة خطر يهدد حياة الطلاب



F

GMT 05:20 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق
  مصر اليوم - أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق

GMT 07:38 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان "وات انرثد" بشكل مذهل
  مصر اليوم - ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان وات انرثد بشكل مذهل

GMT 04:48 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم - راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:05 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست

GMT 18:00 2017 الثلاثاء ,09 أيار / مايو

ماغي فرح توضح توقعاتها لمواليد برج الثور في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon