طالبت بتدريس ثقافة الجنس للبالغين

حماية الطفل تدعو لمنع تعريض الأطفال للإباحية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حماية الطفل تدعو لمنع تعريض الأطفال للإباحية

صورة أرشيفية لطفلة بريطانية
لندن ـ صوفيا عزيز

أكدت لجنة حماية الطفل في اقليم انكلترة في المملكة المتحدة ، أن تعرض الأطفال لصور العنف والسادية تعمل على تشويه فكرتهم تجاه العلاقات الانسانية والجنس.وأوضح التقرير الصادرعن لجنة حماية الطفل في اقليم انكلترة أمس الخميس أن الأطفال الذين يشاهدون موادا إباحية هم أكثر عرضة لتطوير سلوك محفوف بالمخاطر جنسيًا بل ويصبحون نشطيون جنسيًا في سن مبكرة من البلوغ.ودعت لجنة حماية الطفل في الأقليم المذكور إلى إتخاذ إجراءآت عاجلة من أجل "تعزيز مقاومة الأطفال للمواد الإباحية" وذلك بعد إكتشاف أن عددا كبيرا منهم يحصل على صور جنسية صريحة.كما دعت لجنة حماية الطفل وزارة التعليم ضرورة توفير دروس في جميع المدارس عن الثقافة الجنسية، بما في ذلك كيفية إستخدام شبكة الإنترنت بأمان.وقالت المستشارة ماغي أتكينسون من لجنة حماية الطفل في اقليم انكلترة"نحن نعيش في وقت تنتشر فيه الصور العنيفة والسادية بشكل كبير ولكن الأخطر أنها أصبحت في متناول الأطفال الصغار جدا حتى لو أنهم لا يبحثون عن ذلك، قد تظهر لهم أثناء استخدام شبكة الإنترنت".وأضافت"منذ سنوات قمنا بتطبيق قيود السن على الأفلام في السينما ولكن الآن نحن نسمح بالوصول إلى الصور عن طريق الانترنت وهو أمر مقلق للغاية، إنها تجربة محفوفة بالمخاطر للسماح لجيل من الشباب الأعتياد على المواد الإباحية."وإعتمد التقرير، على بحث من أكاديمية علمية ، وقوله أن المواد الإباحية يمكن أن تؤثر في المواقف الجنسية للأطفال، وتعزيز موقفهم السلبية تجاه العلاقات وتؤدي بهم إلى الأنخراط في سلوكيات خطرة مثل ممارسة جنس المثلين غير المحمي، في سن مبكرة من البلوغ ،بل وإستخدام الكحول والمخدرات أثناء ممارسة الجنس.وقالت سو بيروليتز، نائبة رئيسة لجنة حماية الطفل في اقليم انكلترة ، إن التعليم الإلزامي هو السبيل الوحيد لضمان وحراسة الأطفال "ضد التأثير المحتمل للمواد الإباحية عليهم وعلى علاقاتهم، وكجزء من تحقيقنا في الإستغلال الجنسي للأطفال في العصابات والتجمعات رأينا أن الجناة من الشباب قاموا بوصف إعتدائاتهم الجنسية باسم 'مثل ما كان في الأفلام الاباحية" ،ويقدم هذا التقرير الأدلة لدعم ذلك، لذا هناك علاقة كبيرة بين التعرض للمواد الإباحية والتأثير على سلوك الأطفال ومواقفهم الجنسية ".وقالت ميراندا هورفاث، الأستاذة المحاضر في جامعة ميدلسكس، التي قادت البحث الذي يقدم الأدلة الأكاديمية، إنه "عند مناقشة المواد الإباحية، غالبًا ما يتم ذلك  بين مجموعات من الناس مع وجهات النظر الأخلاقية المختلفة حول هذا الموضوع، وبدلا من اتخاذ موقف أيديولوجي معين، فإن هذا التقرير، يستخدم الأبحاث العلمية القائمة على الأدلة لإستخلاص إستنتاجات مع مزيد من النقاش. "وأشارت إلى أن التوصيات الواردة في التقرير تكرر النداءات التي أطلقها تحالف " إنهاء العنف ضد المرأة  End Violence Against Women  " لجعل الجنس والعلاقات إلزامية في التعليم في المدارس الثانوية، حيث وجدت دراسة حديثة أجرتها الرابطة الوطنية للمعلمين أن الكثير من الآباء والأمهات يعتقدون أن المدارس يجب أن تقدم محتوى تعليمي عن مخاطر المواد الإباحية للأطفال في السن الذي يسمح لهم بإستخدام الانترنت".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حماية الطفل تدعو لمنع تعريض الأطفال للإباحية   مصر اليوم - حماية الطفل تدعو لمنع تعريض الأطفال للإباحية



  مصر اليوم -

لمناقشة فيلمها المقبل "Black Panther"

لوبيتا نيونغو أنيقة خلال حضورها "Comic-Con"

سان دييغو ـ رولا عيسى
حرصت النجمة لوبيتا نيونغو على حضور فعاليات معرض "Comic-Con"  السينمائي، السبت، والمُقام في مدينة سان دييغو الأميركية من أجل مناقشة فيلمها المقبل "Black Panther". واختارت لوبيتا نيونغو، البالغة من العمر 34 عاما، لهذه المناسبة جمبسوت مزركش من اللون الأخضر والأسود مع رداء طويل مماثل حمل توقيع المصمم اللبناني العالمي إيلي صعب من مجموعته الجديدة لعام 2018. وبدت الفنانة الكينية بكامل أناقتها في نمط صيفي جديد مزخرف، مع ابتسامتها العريضة، وأضافت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار كوليه ذهبيا يناسب خط العنق المنخفض لردائها. انضمت لوبيتا لحضور المؤتمر المقام حول الفيلم مع أبطال العمل وهم شادويك بوسيمان، مايكل بي جوردون، داناي غوريرا، مارتن فريمان، دانييل كالويا، والمخرج ريان كوغلر حيث تم الكشف عن البوستر الرسمي للفيلم. ينطلق الفيلم من قصة "تشالا" ملك "واكاندا" الأفريقية، والذي يتولى مسؤولية الحكم في المملكة، ويتحتم عليه الدفاع عن أرض بلاده من التمزق بفعل تدخلات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حماية الطفل تدعو لمنع تعريض الأطفال للإباحية   مصر اليوم - حماية الطفل تدعو لمنع تعريض الأطفال للإباحية



F
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon