التشكيّلي محمد السعيّد لـ"مصر اليوم":

أصنع دُمى "اللنبي" لحرقها في شم النسيّم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أصنع دُمى اللنبي لحرقها في شم النسيّم

بورسعيد ـ محمد الحلواني

كشفَّ  الفنان التشكيلي البورسعيدي  محمد السعيد عن صناعته لدمى اللنبي، والتي اعتاد شعب بورسعيد على حرقها ليلية شم النسيم، فيما أكد على أن  الأحداث السياسية المتتالية التي مرت على الشارع المصري أثرت فيه بالسلب والإيجاب على حد سواء، مؤكدا على أنه انتهى من صناعته للدمى جميعها ، وذلك استعدادًا لعرضها في احتفالات شم النسيم المقبلة  . وقال  السعيد في حديث إلى "مصر اليوم"  "منذ عام 1917 وقيام المندوب السامي البريطاني  اللورد اللنبي بنشر جرائمه الوحشية  في محافظة بورسعيد، وقيام أهلها بصنع دمية ترمز له وقيامهم بحرقها للتأكيد على قضائهم على كل طاغي، اعتاد شعب بورسعيد كل عام أن يحتفل بأعياد شم النسيم بصناعة دمى تمثل الرموز السياسية والاجتماعية السلبية في مصر ويتم عمل كرنفال شعبي كبير يحضره أهالي المحافظة بأسرهم للتأكيد على تصديهم لكل مظهر فاسد في الوطن على مر التاريخ" . واستدرك  السعيد حديثه قائلا "هذا العام بدأت في صناعة الدمى من شهر 11 الماضي وقررت أن تكون كل الدمى تمثل الأحداث السياسية التي مرت بمصر عقب ثورة 30/6 المجيدة وقيام بعض رؤساء الدول بالتخلي عن مصر في أزمتها التى مرت بها ، فقررت أن يكون الكرنفال هذا العام تحت مسمى " إلى خلوها خل" وقمت  بصنع دمية تمثل رئيس تركيا  رجب أردوغان  وهو يرتدي ملابس الطباخ للدليل بأنه هو المسؤول عن إدارة المطبخ السياسي المتآمر على مصر ، وقمت بعمل دميتين يمثلان أمير قطر وزوجته الأميرة موزه واللذان للأسف كانا أول من يتخلى عن مصر في محنتها من الدول العربية،   وصنعت  بجانب الأميرة موزه دمية تمثل " ثعبان " سيخرج من بوتقته على أنغام السمسمية يوم الاحتفال بشم النسيم وموضوع عليه رمز قناة " الجزيرة" تلك القناة القطرية التى تنشر الفتن والأكاذيب. وتابع " كما صنعت دمية أخرى تمثل الرئيس الأمريكي و " أوباما " الذى يرتدى ملابس سمسار بجانبه خريطة للوطن العربي للتأكيد بأنه يقسم الدول العربية ويفتتها  وهو مبتسم ، كما أنى تطرقت أثناء صنعي الدمى  لصناعة فيل يمثل مشكله السد الأثيوبي وصنعت بجواره تماثيل أخرى تمثل اليهود الصهاينة الذين يمولون  صناعة سد أثيوبيا  لمحاربة مصر ". وأردف   السعيد " أنا اصنع جميع الدمى من الفوم  والطين والفحم وأستخدم ألوان متعددة وزاهية لتضع لمسة واقعية على الدمى ، مشيرا بأنه سيتم عرض كل هذه الدمى في كرنفال شعبي مهيب على نغمات الأغاني الوطنية و أغاني السمسمية في احتفالات شم النسيم القادمة مثل كل عام وسيتم عمل بانر كبير بطول 30 متر سيرسم عليه أبطال المقاومة الشعبية في بورسعيد وفي مصر بوجه عام على مر التاريخ وذلك لعرض  الرموز  السياسية الايجابية  والسلبية  على حد السواء" .

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أصنع دُمى اللنبي لحرقها في شم النسيّم أصنع دُمى اللنبي لحرقها في شم النسيّم



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أصنع دُمى اللنبي لحرقها في شم النسيّم أصنع دُمى اللنبي لحرقها في شم النسيّم



خلال مشاركتها في حفلة داخل فندق هايليت روم بدريم

هيلتون تكشف عن رشاقتها في ثوب ضيق متعدد الألوان

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
جذبت الشهيرة باريس هيلتون البالغه من العمر 36 عاما، الأنظار إليها في فندق هايليت روم بدريم هوليوود في لوس انجلوس، بصحبه صديقها كريس زيلكا، اذ حضرت أول احتفال لها التي تسضيفه جويل إدجيرتون، لصالح كاسا نوبل تيكيلا ومؤسسة فريد هولوكس، وهي مؤسسة غير ربحية تروج للوقاية من العمى. وارتدت باريس ثوبا انيقا بأكمام طويلة ومزخرفا بالألوان الأرجوانية والبرتقالية والفضية. مع جزء بيضاوي مزخرف على منتضف الخصر. وجعلت الشقراء الأنيقة شعرها منسدلا على اكتفاها مع تموجات بسيطة، وتزينت بحذاء اسود عال مع اقراط الماسية وخاتم. وفي المقابل تأنق صديقها الممثل الشهير "زيلكا"، البالغ من العمر 32 عاما، ببدلة رمادية مع قميص أزرق وربطة عنق زرقاء. واشتهر زيلكا بدوره في في فيلم بقايا، كما ظهر في أفلام مثل الرجل العنكبوت المزهل ، ديكسيلاند و بيرانا 3DD.  وظهر ايضا في الاحتفالية عدد من المشاهير امثال الممثلة صوفيا بوتيلا وكاميلا بيل وإيزا

GMT 07:18 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع
  مصر اليوم - قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع

GMT 07:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها
  مصر اليوم - طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها

GMT 04:13 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يثني على جهود بكين في أزمة بيونغ يانغ
  مصر اليوم - ترامب يثني على جهود بكين في أزمة بيونغ يانغ

GMT 07:50 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مزاد علني في جنيف لعرض أكبر ماسة وردية في العالم
  مصر اليوم - مزاد علني في جنيف لعرض أكبر ماسة وردية في العالم

GMT 08:17 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تمتع بقضاء عطلة شتوية مميزة في كالغاري الكندية
  مصر اليوم - تمتع بقضاء عطلة شتوية مميزة في كالغاري الكندية

GMT 06:47 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار ديكورية مبتكرة تمنحك الدفء خلال أيام الشتاء الباردة
  مصر اليوم - أفكار ديكورية مبتكرة تمنحك الدفء خلال أيام الشتاء الباردة

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 09:09 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

​35 سيارة إسعاف وإطفاء لتأمين أكبر تجربة طوارئ في مطار القاهرة

GMT 00:37 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سما المصري تفتح النار على شيرين عبدالوهاب

GMT 02:20 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

هكذا رد الفنانون على شيرين بعد تصريح "البلهارسيا"

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 13:38 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

3 قرارات يخشى الشعب المصري اعتمادها الخميس

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة

GMT 13:51 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يستيقظ من النوم فيجد أمه بين أحضان محاميها في غرفة نومها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon