الخارجية الإماراتية تعلن أن تقرير الأمين العام للأمم المتحدة بشأن قرار 2231 يؤكد استمرار إيران في سلوكها التوسعي والمزعزع للاستقرار في المنطقة وتأجيجها الصراع في اليمن الخارجية الإماراتية تعلن أن الأدلة التي قدمتها الولايات المتحدة اليوم لا تترك مجالا للشك بشأن تجاهل إيران الصارخ لالتزاماتها نحو الأمم المتحدة ودورها في انتشار الأسلحة والاتجار بها المعارضة السورية تؤكد أن روسيا وحدها غير كافية للضغط على النظام للسير نحو الحل السياسي وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش يصرح أن القيادة السعودية هي بوصلة عملنا ضمن التحالف العربي وفي مواجهة الإرهاب والأطماع الإيرانية فتح معبر رفح 4 أيام لعبور العالقين والحالات الإنسانية مجلس النواب الأميركي يصادق على مشروع قانون من شأنه تعزيز الرقابة على شراء إيران طائرات تجارية مصادر في البنتاغون تعلن أن مقاتلتان أميركيتان من طراز أف 22 تعترضان مقاتلتين روسيتين في الأجواء السور مقتل القيادي أنور عبدالله محسن زيد المساوى إثر استهدافهم من قبل طيران التحالف العربي "التلفزيون السوري" الجهات الأمنية تفكك سيارتين مفخختين بعشرات العبوات الناسفة على طريق "البصيرة -أبو الشامات" في ريف حمص اندلاع مواجهات عنيفة بين الجيش الوطني والحوثيين في القصر الجمهوري شرق مدينة تعز جنوب اليمن.
أخبار عاجلة

جمال بخيت لـ"مصر اليوم": تفاجأت بغناء شمس والملحن المهدي لـ "دين أبوهم"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - جمال بخيت لـمصر اليوم: تفاجأت بغناء شمس والملحن المهدي لـ دين أبوهم

القاهرة ـ مصطفى القياس

كشف الشاعر المصري جمال بخيت في حديث خاص إلى "مصر اليوم" عن سعادته البالغة لغناء الفنانة الكويتية شمس والملحن محمد المهدي لقصيدته التي تحمل اسم "دين أبوهم" وتحويلها لأغنية تهاجم "الإخوان المسلمين"، وخاصة بعد رحيلهم عن حكم مصر، والإطاحة بهم في إطار "تظاهرات 30 يونيو" الماضية، مؤكدًا أن القصيدة صعبة، وتحتوى على كلمات يصعب تلحينها وغناؤها، ولكنه غيّر رأيه تمامًا حينما استمع للأغنية، فيما هاجم بخيت الإعلام ووصفه بعدم المصداقية، وأن الإعلام أصبح الآن شماعة غبية في نقل الأحداث والخبر، لأنهم لم يبحثوا عن الحقيقة جيدًا ولكنهم ينشرون سياسات الحكومات فقط.وأشاد بخيت بأداء شمس والمهدي والمجهود الكبير الذي بذلاه في تحويل القصيدة لأغنية تناقش وتهاجم من يتخذون الدين ستارًا لتنفيذ أطماعهم، حيث أكد بخيت أن القصيدة صعبة، وتحتوى على كلمات يصعب تلحينها وغناؤها، ولكنه غيّر رأيه تمامًا حينما استمع للأغنية، بعدما قام الملحن محمد المهدي بتلحينها وغنائها مع المطربة الكويتية شمس، حيث وجد فيها مفاجآت كثيرة في التوزيع والألحان وكل شيء.وبسؤاله عن سبب تحويل القصيدة لأغنية قال بخيت: "حينما استمعت الفنانة الكويتية شمس للقصيدة أُعجِبت بها تمامًا، وعرضت عليَّ أن تحولها لأغنية فلم أمانع ذلك، ووافقت على غنائها، ولكنني حذرتها في البداية من المجازفة التي ستقوم بها بتحويل القصيدة لأغنية؛ فردت عليّ قائلة: لا تقلق، فأنا أثق في قدرات الملحن محمد المهدي في اصطناع لحن يليق بالقصيدة، ورغم ذلك استمر القلق يراودني حتى أن سمعت الأغنية وأعجبتني كثيرًا ،كما أن الشيء الذي جعل القصيدة يَسهُل تلحينها أن الملحن محمد المهدي انتقى بعض كلماتها ووضعها في الأغنية بشكل صحيح، ولم يأخذ كل كلمات القصيدة لأنها طويلة كثيرًا في أبياتها وعدد كلماتها". وعن سبب ابتعاده عن كتابة الأغنيات واهتمامه بكتابة القصائد فقط، قال بخيت: "الوضع في مصر الآن لا يحتمل سوى تقديم أعمال وأشعار تمسّ المجتمع المصري من خلال كتابة الشعر الذي يناقش أوضاعًا سياسية حالية أو ما إلى ذلك،كما أنني لم أبتعد بمزاجي عن كتابة وتأليف الأغنيات، ولكنني قدّمت من قبل أغنيات كثيرة في الوسط الغنائي، ومع أكبر المطربين والمطربات في الوسط الغنائي مثل محمد الحلو وأنغام وغادة رجب، والحمد لله فالأغنيات الثلاث لاقَيْن نجاحًا كبيرًا وحصدتُ من خلالهن الجوائز، ولكنهن كُن يتحدثن عن واقع العالم العربي والمصري والأمة العربية وليست أغنيات حب ورومانسية؛ وأنا أتمنى أن أعود لكتابة الأغنيات بشكل جيّد وقريبًا بإذن الله". وأخذ حديثنا مع بخيت بعد ذلك منحنى سياسيًا عن الأحداث المصيرية التي تمر بها مصر في الفترة الجارية، حيث هاجم بخيت الإعلام ووصفه بعدم المصداقية، وأن الإعلام أصبح الآن شماعة غبية في نقل الأحداث والخبر، لأنهم لم يبحثوا عن الحقيقة جيدًا ولكنهم ينشرون سياسات الحكومات فقط، والدليل على ذلك أنهم وقفوا في صف مبارك أيام حكمه وبعدها هاجموه بعد رحيله، وهكذا مع مرسي والآن مع السيسي؛ فإلاعلام غير محايد ومسيّر وليس مخيرًا". وعن تبنيه حملة لإغلاق قناة "الجزيرة" القطرية أكّد بخيت أنه لن يهدأ حتى يغلقها من مصر تمامًا، وكذلك غلق جميع مكاتبها على مستوى العالم، على الرغم من إغلاقها بشكل مبدئيّ من مصر ومكتبها هنا، حيث قال: "اتفقنا مع وزيرة الإعلام الدكتورة درية شرف الدين أنا وبعض المفكرين والسياسيين على تبنِّي هذه الحملة، وذلك بسبب المغالطات واللامصداقية في نقل الأخبار والأحداث، والتي تقوم بها قناة "الجزيرة". وأضاف بخيت أنه من خلال اتصالاته ببعض أصدقائه في بعض الدول العربية للمساعدة في غلق مكاتب القناة في بلادهم شعر أنهم بدؤوا يتجاوبون معه ويشاركون معه في الحملة". وعن الديمقراطية التى يعيشها الشعب المصري الآن أكّد بخيت: "مخطئ من يقول إن الشعب المصري يعيش فترة ديمقراطية الآن لأننا أصبحنا نعيش في زمن الإنسيابية وعدم تقبل الآخر، وأضاف أن مفهوم الديمقراطية هو تقبل الآخر والاستماع لآرائه ووجهات نظره وتقبلها، لأن الاختلاف في الرأي لا يُفسِد للوُدّ قضية". وأخيرًا دعا بخيت من خلال حوارنا معه الشعب المصري إلى "الهدوء والتعايش وتقبل الآخرين، وسرعة بناء مصر مجددًا، والعودة للعمل الجاد للنهوض بمصر، لأن مصر لن ينصلح حالها إلا من خلال أبنائها وبناتها اللذين يحبوها ويخافون عليها"، متمنيًا في النهاية أن تنتهي الأزمات الحالية التي تمر بها مصر على خير.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جمال بخيت لـمصر اليوم تفاجأت بغناء شمس والملحن المهدي لـ دين أبوهم جمال بخيت لـمصر اليوم تفاجأت بغناء شمس والملحن المهدي لـ دين أبوهم



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جمال بخيت لـمصر اليوم تفاجأت بغناء شمس والملحن المهدي لـ دين أبوهم جمال بخيت لـمصر اليوم تفاجأت بغناء شمس والملحن المهدي لـ دين أبوهم



أبرزت ملامحها الفاتنة بمكياج ناعم وأحمر شفاه فاتح

بيكهام أنيقة ببلوزة ذهبية وسروال وردي في لندن

لندن ـ ماريا طبراني
نشرت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، صورأ جديدة لفيكتوريا بيكهام مصممة الأزياء البريطانية الشهيرة، هذا الأسبوع أثناء توقفها في أحد متاجرها الخاصة للأزياء في دوفر ستريت بلندن. وظهرت فيكتوريا التي تدير خط الأزياء الخاص بها، أثناء تجولها عبر طريق لندن لدخول المكان، ورُصدت مغنية البوب ذات الـ43 عاما، بإطلالة أنيقة ومميزة، حيث ارتدت سروالا ورديا، وبلوزة ذهبية مصممة خصيصا ذات رقبة عالية، وأضافت حقيبة صغيرة حمراء من مجموعتها الخاصة وضعتها تحت ذراعها، وأكملت فيكتوريا بيكهام إطلالتها بنظارة شمسية سوداء، مع أقراط خضراء، وقد أبرزت ملامحها الفاتنة بمكياج ناعم مع لمسة من أحمر الشفاه الوردي اللامع. ويُذكر أن فيكتوريا بيكهام ظهرت في عطلة نهاية الأسبوع وهي نائمة على الأريكة تحت البطانية، بعد قضاء يوم عائلي طويل في ساحة التزلج يوم السبت، وكانت في حالة لايرثى لها، بعد قضاء يوم طويل مع طفلتها هاربر، البالغة من العمر 6 سنوات، في تعلم

GMT 07:17 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

موضة جينز التسعينات تطغى على شتاء 2018
  مصر اليوم - موضة جينز التسعينات تطغى على شتاء 2018

GMT 08:49 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب الشتاء الجاري
  مصر اليوم - افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب الشتاء الجاري

GMT 09:03 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد
  مصر اليوم - إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد

GMT 06:31 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

بوتين ينفي شائعات تواطأ ترامب مع روسيا
  مصر اليوم - بوتين ينفي شائعات تواطأ ترامب مع روسيا

GMT 06:05 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

أميركا تلغي الحماية على الإنترنت المفتوح
  مصر اليوم - أميركا تلغي الحماية على الإنترنت المفتوح

GMT 03:10 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة
  مصر اليوم - ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon