أخبار عاجلة

يلعب دورًا كبيرًا في إنقاذ حياة الأشخاص

التبرع بالدم يحد من مخاطر الأزمات القلبية والسرطان

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - التبرع بالدم يحد من مخاطر الأزمات القلبية والسرطان

التبرع بالدم يحد من السرطان
واشنطن ـ رولا عيسى

كشفت دراسة حديثة أن التبرع بالدم، لم يعد يلعب دورا كبيرا في إنقاذ حياة من هم بحاجة إليه فقط، بل يعود بالفائدة على صحة المتبرع نفسه. وذكرت الدراسة أن التبرع بالدم يقلل من مخاطر الإصابة بالأزمات القلبية والسرطان، مشيرة إلى أن التبرع بنصف لتر من الدم تساعد على حرق 650 سعر حراري وذلك أثناء عملية قيام الجسم بتجديد الدم الذي تم التبرع به. وتسعد تلك النتائج بنوك الدم، بخاصة البريطانية التي تستهلك يوما ما يقرب من7 آلاف عبوة من الدم في المتوسط. ويعتقد أن فوائد التبرع بالدم هذه تعود إلى انخفاض معدلات الحديد العالية، حيث أن الحديد يلعب دوره في التأثير على مدى كثافة ولزوجة الدم، كما أن المعدلات المرتفعة من الحديد تتسبب في زيادة كثافة الدم، وتزيد من سرعة عملية أكسدة الكوليسترول. ويؤثر ذلك على درجة كثافة الدم كما يزيد من الاحتكاكات أثناء انتقال الدم في الأوعية الدموية، ونظرا لأن ذلك الاحتكاك يزيد من تأكل الجوانب المبطنة للشرايين، فإنه يسهم بذلك في الإصابة بأمراض الشرايين والأوعية الدمية التي تؤثر على القلب. ونظرا لإزالة التبرع بالدم بعض من نسب الحديد، فإن ذلك يكون بمثابة عاملا وقائيا وفائدة، حال حدوث ذلك على أسس ملائمة من خلال الحد من كثافة قوام الدم ولزوجته. وقال فريق العلماء الذي قام بالدراسة التي نشرتها دورية الجمعية الطبية الأميركية أن هؤلاء الذين كانت تتراوح أعمارهم ما بين 43 إلى 61 سنة كانوا أقل تعرض للأزمات القلبية، والسكتات الدماعية بسبب تبرعهم للدم كل ستة أشهر. وكانت دراسة أخري أجريت على 2682 رجل من فنلندا كشفت انخفاض معدلات الإصابة بالأزمات القلبية بنسبة 88 بالمائة في أوساط هؤلاء الذين كانوا يتبرعون بالدم مقارنة بغيرهم ممن لا يتبرعون. وربطت دراسة أخرى بين معدلات الحديد في الدم وزيادة مخاطر السرطان، فيما كشفت دراسة قبل أكثر من أربع سنوات أن معدلات الإصابة بالسرطان والوفيات قد انخفضت في أوساط الذين كانوا يتبرعون مرتين بالدم سنويا مقارنة بغيرهم الأقل تبرعا بالدم بسبب انخفاض معدلات الحديد في الدم. ومع ذلك فإن فوائد التبرع بالدم تعتمد في الأساس على انتظام عملية التبرع بصورة منتظمة وليس التبرع مرة أو مرتين. يشار إلى أن الجسم يتمكن من استعادة كمية الدم التي تم التبرع بها خلال 48 ساعة كما يستعيد خلايا الدم الحمراء كافة، خلال فترة تتراوح ما بين أربعة إلى ثمانية أسابيع. ورغم تلك الفوائد إلا أن مراكز التبرع بالدم تطالب المتبرعين بأن يضعوا في الاعتبار أن الأولوية في التبرع من أجل المحتاجين وليس من أجل تحقيق مزايا وفوائد صحية لأنفسهم. يذكر أن مركز خدمات التبرع بالدم في بريطانيا يحصل سنويا على مليوني عبوة دم من 1.3 مليون متبرع بريطاني.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التبرع بالدم يحد من مخاطر الأزمات القلبية والسرطان التبرع بالدم يحد من مخاطر الأزمات القلبية والسرطان



GMT 09:07 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

تناوُل كوب شاي يوميًا يساعد على الإبداع

GMT 07:38 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

مخاوف من إصابة مضطربات "الهوية" بالسرطان

GMT 05:55 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الروبوت المساعد يشارك في عمليات استبدال العظام

GMT 07:38 2018 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

دراسة تحذر من خطورة الجلوس لفترات طويلة

GMT 07:56 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

بشرى سارة لمن يعانون من السمنة المفرطة

GMT 07:06 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

أشعة الشمس تساعد في التخلص من الوزن الزائد

GMT 04:45 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

العلاج بالهرمونات يكافح أعراض اكتئاب سن اليأس

GMT 05:03 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

الفلفل الأسود يمكنه المساعدة في محاربة السمنة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التبرع بالدم يحد من مخاطر الأزمات القلبية والسرطان التبرع بالدم يحد من مخاطر الأزمات القلبية والسرطان



خلال مشاركتها في عرض أزياء ديور لخريف وشتاء 2018

بيلا حديد تتألق في اللون الأسود وتخطف أنظار الحضور

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت عارضة الأزياء الشهيرة بيلا حديد، والممثل روبرت باتينسون، بإطلالات أنيقة ومميزة خلال عرض أزياء ديور لخريف/شتاء 2018-2019 للرجال في العاصمة الفرنسية باريس، يوم السبت. وجذبت بيلا حديد البالغة من العمر 21 عاما، أنظار الحضور بإطلالتها المثيرة حيث ارتدت بدلة سوداء مكونة من سروال وسترة مفتوحة تكشف عن حمالة صدر من الدانتيل. وحافظت عارضة الأزياء على إطلالتها الأنثوية بشكل مميز عن طريق بعض الاكسسوارات من الأقراط المميزة ومنديل حول العنق باللون الأسود، إضافة إلى أنها صففت شعرها ليكون مرفوعا بشكل ذيل الحصان انيق، ما اضاف إلى اطلالتها مزيدا من التألق. وباعتبارها واحدة من أهم عارضات الأزياء هذه اللحظة، ليس من العجب أن نجدها تواكب اتجاهات منصات الموضة، لذلك اختارت واحدة من النظارات الشمسية السوداء الصغيرة التي ظهرت تصاميم مميزة على إطاراتها، مع المكياج البسيط والناعم ما اعطاها مظهرا طبيعيا ليبرز ملامحها الفاتنة. وأنها العودة إلى العمل لبيلا التي

GMT 09:19 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

ميلانيا ترامب تضفي على شخصيتها نظرة كلاسيكية بأزياءها
  مصر اليوم - ميلانيا ترامب تضفي على شخصيتها نظرة كلاسيكية بأزياءها

GMT 07:52 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بالي تتمتع بكل مقومات السياحة والجذب لكل مرتاديها
  مصر اليوم - بالي تتمتع بكل مقومات السياحة والجذب لكل مرتاديها

GMT 07:36 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لعرض منزله للبيع
  مصر اليوم - جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لعرض منزله للبيع

GMT 04:28 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

ماكرون يشدد أن لا يمكن الوصول للسوق المحددة
  مصر اليوم - ماكرون يشدد أن لا يمكن الوصول للسوق المحددة

GMT 07:17 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

رشا نبيل تكشف أنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو
  مصر اليوم - رشا نبيل تكشف أنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو

GMT 09:59 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

ابتعاد الأنظار عن أزياء ماكرون بسبب بدلته الكلاسيكية
  مصر اليوم - ابتعاد الأنظار عن أزياء ماكرون بسبب بدلته الكلاسيكية

GMT 09:22 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

قرية كومبورتا المنتجع الهادئ الأكثر أناقة في البرتغال
  مصر اليوم - قرية كومبورتا المنتجع الهادئ الأكثر أناقة في البرتغال

GMT 11:49 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية
  مصر اليوم - طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon