توقيت القاهرة المحلي 01:23:40 آخر تحديث

خطر دائم لإمكانية انتقاله من الحيوان إلى الإنسان بسهولة

الصحة العالمية تؤكّد أنّ فيروس "x" يهدّد البشرية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الصحة العالمية تؤكّد أنّ فيروس x يهدّد البشرية

فيروس "x" يهدّد بفناء البشرية
جنيف ـ عادل سلامه

وضعت منظّمة الصحة العالمية، العلماء والعاملين الصحيين في جميع أنحاء العالم في حالة تأهّب لمرض جديد قد يكون قاتلاً - "المرض X"، وتعقد المنظمة التي تتخذ من جنيف مقرًا لها، والمكلّفة بمراقبة الصحة العالمية والحفاظ عليها، اجتماعًا رفيع المستوى لكبار العلماء لذكر الأمراض التي تشكل خطرًا كبيرًا على إثارة حالة طوارئ دولية كبرى في مجال الصحة العامة، واقتصرت القائمة، في السنوات السابقة، على الأمراض المميتة المعروفة مثل حمى لاسا، والتي تجتاح نيجيريا حاليا، والإيبولا، التي قتلت أكثر من 11,000 شخص في وباء في غرب أفريقيا بين عامي 2013 و 2016، ومع ذلك، هذا العام تم إضافة المرض السري X إلى قائمة المراقبة للمرة الأولى.

الصحة العالمية تؤكّد أنّ فيروس x يهدّد البشرية

وأكّدت منظمة الصحة العالمية أنّ "هذه الأمراض تشكّل مخاطر صحية عامة كبيرة، وهناك حاجة إلى مزيد من البحث والتطوير، بما في ذلك المراقبة والتشخيص، ويمثل "المرض X" ، وباءً دولياً خطيراً يمكن أن يكون ناجماً عن كائن ممرض غير معروف حاليًا يسبّب مرضًا بشريًا"، ويقول الخبراء في لجنة منظمة الصحة العالمية إنّ "المرض X" قد يخرج من مجموعة متنوعة من المصادر وينتشر في أي وقت، وبيّن الرئيس التنفيذي لمجلس البحوث في النرويج والمستشار العلمي للجنة منظمة الصحة العالمية، جون أرني روتنغن، أنّ "التاريخ يخبرنا أنه من المرجح أن يكون التفشي الكبير التالي شيئًا لم نشهده من قبل"، وأضاف أنّ التقدّم في تكنولوجيا تحرير الجينات، التي تجعل التلاعب أو إنشاء فيروسات جديدة بالكامل ممكنة، يعني أن "المرض X" يمكن أن يظهر من خلال حادث أو عمل متطرّف.

ويؤكد الاستخدام المتواصل لهذا الأسبوع لغاز الأعصاب في سالزبوري، إلى أي مدى تم اختراق المحظورات التي استمرت 100 عام على استخدام الأسلحة الكيميائية والبيولوجية، وقد أدى خلق الفيروسة الجدرية في كندا في العام الماضي- وهو قريب من الفيروس الجدري المميت - إلى زيادة المخاوف بين الخبراء من أن "مرض X" قد يخرج عن المختبر المنشق، وقال روتنغن إن مرض "X" من صنع الإنسان كان  أقل احتمالاً من الحالة الطبيعية التي تحدث، لكنه حذّر من أن "البيولوجيا التركيبية تسمح بإنتاج فيروسات جديدة قاتلة، كما أن الحالة التي فيها مرض جديد لا توجد لها مقاومة في السكان وهذا يعني أنها يمكن أن تنتشر بسرعة "، ومن المحتمل أكثر.
وكشف السيد روتنغن، أن يكون المرض سببه مرض حيواني المنشأ ينتقل من الحيوانات إلى البشر، ثم ينتشر ليصبح وباءً بنفس الطريقة التي انتشر بها فيروس إنفلونزا الخنازير "H1N1" في عام 2009، وتشمل الإصابات الحيوانية التي عاثت فساداً في الماضي فيروس نقص المناعة البشرية الذي يعتقد أنه قفز من الشمبانزي إلى البشر من خلال تناول لحوم الأدغال وقتل 35 مليون شخص منذ أوائل الثمانينيات، الإيبولا هو أيضًا مرض حيواني.

وأشار السيد روتنغن، إلى أنّه "مع تغير النظام البيئي والموائل البشرية، بات هناك دائمًا خطر انتقال المرض من الحيوانات إلى البشر، إنها عملية طبيعية ومن الأهمية بمكان أن ندركها ونعدها، ربما يكون خطر كبير"، وقالت البروفيسور ماريون كوبمانز، رئيس قسم الفيروسية في مركز ايراسموس الطبي في روتردام، وكذلك أحد المستشارين العلميين لمنظمة الصحة العالمية، إن تواتر ظهور الأمراض الحيوانية أصبح أكثر سرعة، وأضافت أنّ "كثافة الاتصال بين الحيوانات والبشر تزداد مع تطور العالم، وهذا يجعل الأمر أكثر احتمالًا للظهور بأمراض جديدة ولكن أيضا السفر والتجارة الحديثة يزيد من احتمال انتشارها".

ووضعت منظمة الصحة العالمية أداة خاصة أو خوارزمية لتحديد الأمراض ومسببات الأمراض لتحديد الأولويات كل عام، ويجب أن تستوفي الأمراض التي يتم النظر فيها لإدراجها بمعيارين رئيسيين: يجب أن يكون لديها القدرة على التسبب في حالة طوارئ صحية عامة من خلال انتشار الوباء، أو عدم كفاية التدابير المضادة المتاحة، وتشمل الأمراض الأخرى المدرجة في قائمة 2018 التي صدرت حديثًا حمى القرم والكونغو النزفية، والأمراض التنفسية الحيوانية المنشأ وفيروس كورونا الشرق الأوسط وفيروس السارس التاجي؛ وحمى زيكا التي ارتبطت بالعيوب الخلقية الشديدة في حوالي 30 دولة، وتم تصميم القائمة لتركيز وتحفيز تطوير الاختبارات واللقاحات والعلاجات الجديدة، وتأمل منظمة الصحة العالمية أيضاً في أن تدفع الحكومات في جميع أنحاء العالم إلى الاستثمار في تعزيز الأنظمة الصحية المحلية، وهذا أمر مهم، حيث إن نظم الرعاية الأولية - الأطباء والممرضات المحليون - هي التي توفّر أفضل رهان للكشف عن تفشي مرض جديد مبكر واحتوائه قبل أن يتمكّن من الانتشار.

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصحة العالمية تؤكّد أنّ فيروس x يهدّد البشرية الصحة العالمية تؤكّد أنّ فيروس x يهدّد البشرية



GMT 06:11 2018 الخميس ,21 حزيران / يونيو

العلماء يتوصلون إلى أسباب العقم لدى الرجال

GMT 04:36 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

التعامل المعتاد مع الأشياء يفقدها لذتها

GMT 08:54 2018 الثلاثاء ,19 حزيران / يونيو

تقنية تُساعد مرضى السكتة الدماغية على التوازن

GMT 03:15 2018 الإثنين ,18 حزيران / يونيو

"BHF" تكشف 6 طرق طبيعية لخفض ضغط الدم

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصحة العالمية تؤكّد أنّ فيروس x يهدّد البشرية الصحة العالمية تؤكّد أنّ فيروس x يهدّد البشرية



خلال مشاركتها في حفلة " Serpentine Gallery"

أليكسا تشونغ تتألق بفستان أسود مميز من الدانتيل

لندن ـ ماريا طبراني
أثبتت عارضة الأزياء ومقدمة البرامج البريطانية الشهيرة أليكسا تشونغ، أن المشاهير يعانون نفس المأساة بسبب الكعب العالي مثل أي شخص آخر، وظهرت بقدمين حافيتين بعد انتهاء حفل "Serpentine Gallery Summer" في العاصمة البريطانية لندن، ليلة الثلاثاء، والذي ضم عددا من نجوم الموضة، الموسيقى، والفن. وظهرت الفتاة البريطانية البالغة من العمر 34 عاما، مفعمة بالحيوية والنشاط، حيث اعتلت وجهها ابتسامة ساحرة، خلال الحفل، الذي أقيم في حدائق كنسينغتون في لندن .     وبعد خروج عارضة الأزياء المعروفة بإحساسها الأنيق، كنموذج ومصممة أزياء شهيرة، من الحفل ، انتزعت حذائها الأسود ذو الكعب العالي من توقيع كريستيان لوبوتان، ومشت بدونه لتحظى بالقليل من الراحة. وارتدت فستانًا أنيقًا من الدانتيل والشيفون الأسود بدون حمالة، يتميز بفتحة أمامية أبرزت مفاتنها، بالإضافة إلى ربطة عنق بنفس اللون حول رقبتها، وصففت شعرها في شكل ذيل حصان فضفاض، ولفتت الانتباه إلى ملامحها المدهشة من خلال
  مصر اليوم - وايت هافن من أفضل الشواطئ في أستراليا لدى الزوار

GMT 02:13 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

إيمان محروس تطلق مجموعة متميزة من فساتين الزفاف
  مصر اليوم - إيمان محروس تطلق مجموعة متميزة من فساتين الزفاف
  مصر اليوم - التجديف في نهر فلتافا من أجمل الأماكن لمحبي المغامرة

GMT 04:58 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

طالبة لجوء تقدم دعوى قضائية ضد إدارة دونالد ترامب
  مصر اليوم - طالبة لجوء تقدم دعوى قضائية ضد إدارة دونالد ترامب
  مصر اليوم - مات هانكوك يؤكد بأنسكاي نيوز في حاجة إلى تمويل مادي

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 14:07 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

لهذا ظهرت ناهد شريف عارية تمامًا في "ذئاب لا تأكل اللحم"

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 08:34 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشفي أفضل طريقة للجماع من دون حدوث حمل

GMT 14:36 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 22:48 2018 الإثنين ,07 أيار / مايو

معلومات جديدة عن ضحايا حادث مدينة الرحاب

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon