فاطمة ناعوت إلى "مصر اليوم ":

الحكومة تسعى إلى إلهاء العقول ولابد من سد الفجوة الثَّقافية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الحكومة تسعى إلى إلهاء العقول ولابد من سد الفجوة الثَّقافية

الكاتبة فاطمة ناعوت
القاهرة ـ رضوى عاشور

أكَّدت الكاتبة فاطمة ناعوت، في تصريح خاص إلى "مصر اليوم"، أن "الهدف من المؤتمرات "التلميعية"، التي تعقدها وزارة الثقافة للإعلان عن انجازات وهمية لهذا الوزير، أو هذا المسؤول، التطهر "الأفلاطوني" ، فحين تغيب الثقافة، نعقد مؤتمرات لإقناع أنفسنا بأن الثقافة في أمان، وأننا نقوم بواجبنا على أكمل وجه، وخير من تلك المؤتمرات أن تجوب عربات في القرى لتشجيع الأطفال على ارتكاب جريمة القراءة؛ فنحن في كارثة بكل ما تحمل الكلمة من معنى، لأننا نزيد أميين كل عام".
وأضافت، "نحتاج أن تكون الثقافة جزء أصيل من حياة المواطن المصري، ونحتاج أن تكون القراءة والمعارض جزء من يومنا؛ لأن الحكومات السابقة كانت تعمل على مدار 30 عامًا على إلهاء المواطن للركض وراء رغيف الخبز، حتى لا يجد وقتًا لتغذية عقله، وتجعله يركض لعلاج الأطفال من أمراض تسببت فيها  تلك الحكومات ذاتها، والتي عملت ولا تزال تعمل على أن نكون مثل الحيوان، الذي يأكل ويتناسل ويموت؛ لأن الحكومة تعرف أن المواطن إذا تثقف وملأ عقلة بالثقافة سيثور، وهو ما لا تريده حكومتنا، سواء كان ذلك قبل الثورة أو بعد الثورة".
وتابعت، "كان الحلم أن يسعى قادة الثورة لبناء العقول، وسد الفجوة الثقافية، قبل الفجوة الاقتصادية، وكان الحلم أن نعود إلى أحلام الستينات بشعب يعي ويملك رغيفه وعقله، لا شعب منقاد، وراء الخرافات والخزعبلات، ولكن كل تلك الأحلام تبددت، وعدنا إلى سيناريو ما قبل الثورة، مؤتمرات وندوات وجعجعة بلا فائدة".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الحكومة تسعى إلى إلهاء العقول ولابد من سد الفجوة الثَّقافية   مصر اليوم - الحكومة تسعى إلى إلهاء العقول ولابد من سد الفجوة الثَّقافية



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الحكومة تسعى إلى إلهاء العقول ولابد من سد الفجوة الثَّقافية   مصر اليوم - الحكومة تسعى إلى إلهاء العقول ولابد من سد الفجوة الثَّقافية



F
  مصر اليوم - صقلية تعدّ مكانًا ملهمًا لسكان أوروبا الشمالية

GMT 04:21 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم - صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:12 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

هوبسون يقدم زيوتًا طبيعة تساعد على تحسن الصحة

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon