النقَّاد أكّدوا أنها تكتيكات تهدِّد إستقرارَ سُوقِ العقارات

المستثمرون الصينيُّون يؤجِّجون أزمة السكن في بريطانيا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المستثمرون الصينيُّون يؤجِّجون أزمة السكن في بريطانيا

لندن ـ كاتيا حداد

سيطَرَ مستثمرون صينيون على شراء ممتلكات ضخمة في المملكة المتحدة، مما أثّر على تسعير المساكن، وعلى خروج أهالي البلاد من سوق شراء العقارات، نظرًا إلى أن المطورين البريطانيين يبيعون للمشترين في الصين بأسعار مبالغ فيها، واستغنوا عن المشترين المحلين تمامًا، فيما أكّد النقاد أن مثل هذه التكتيكات تهدد وتزعزع الاستقرار في سوق العقارات، وتُعمق أزمة السكن. وفتح المطورون البريطانيون مكاتب في بكين وشنغهاي لتلبية الطلبات المتزايدة على شراء الشقق الجديدة في بريطانيا من قِبل الصينيين، في مبانٍ جديدة في مواقع متميزة وسط المدينة. ولا تقتصر تلك الظاهرة على لندن فحسب، بل وصلت إلى برمنغهام، حيث بيعت 30% من الشقق حديثة البناء لصينيين، أو لبعض من المستثمرين الذين لديهم أبناء يدرسون في الجامعات البريطانية، ويُقدِّم بنك الصين رهونًا عقارية بالاسترليني للمستثمرين الصينيين. وأعلن مالك شركة "Sequre" للتطوير العقاري مايكل ساكس أنه تم شراء وحدات سكنية في وسط المدينة، ومن ثم إعادة بيعها لمستثمرين معظمُهم صينيُّون، بأسعار أكثر بكثير مما تستحق، وهذا الذي يسبب نقصًا حادًّا للسكن في المدن، لأنه يتم شراء وحدات وهي ما زالت تحت الإنشاء، وهذا حتمًا سيسبب ارتفاع في أسعار أسهم العقارات. وأوضح ساكس "هذا يذكرنا بالعام 2007، حين كانت تُباع العقارات والشقق الجديدة في المدن الشمالية مثل ليفربول ومانشستر لمستثمرين صينيين مقابل من 25 إلى 30 % فوق القيمة السوقية". وكَشَفَت دراسات حديثة عن أن أجزاء كثيرة من البلاد وقعت في قبضة فقاعة أسعار المنازل، وارتفعت الأسعار في بعض أحياء لندن بنسبة 30% في عام واحد فقط، وشَهِدت آخرى مثل مانشستر وبرايتون زيادة في أسعار العقارات إلى الضعف. وأكَّد وزير الأعمال البريطاني فينس كيبل أن الطبقة المتوسطة لا يمكنها تحمُل تكلفة ملكية تلك المنازل، وأوضح "إن المشكلة الأساسية هي عدم التوازن المزمن بين العرض والطلب". ودعا النائب الليبرالي الديمقراطي سايمون هيوز إلى تطبيق قواعد أكثر صرامة تمنع مطوِّري الإسكان من بيع العقارات إلى مشترين من الخارج. ووجد سافيلس، وكيل عقارات، دراسة تفيد بأنه تم بيع 51% من العقارات بوسط لندن للمشترين من الخارج في الأشهر الـ12 الماضية، وارتفع هذا الرقم بنسبة 80% لشراء العقارات حديثة البناء في العاصمة. وسيتم الانتهاء من بناء موقع جديد يُقدّر سعره بحوالي 600 مليون جنيه إسترليني في "وسط المدينة" الجديد، ويشمل على 661 ما بين منازل جديدة ومتاجر وحانات ومطاعم. وأعلن مدير مجموعة غرينلاند للمطورين ومقرها شانغهاي تشانغ يو ليانغ أنه بدلاً من توفير المساكن التي يحتاج إليها السكان المحليين، فيمكن للطبقة الغنية والطبقة المتوسطة الصينية شراؤها. أما أنجيلا لين غا وان، التي تساعد المستثمرين الصينيين في العثور على العقارات في لندن فتؤكّد أن زبائنها يرون أن المملكة المتحدة مكان آمن للاستثمار.   ولَفَتَ رئيس قسم الأبحاث السكنية في "غونز لانغ لاسال" آدم تشاليس إلى أنه ينبغي الترحيب بهذا الاتجاه، قائلاً "بعد الانكماش الاقتصادي أصبح من الصعب جدًا تأمين هذا النوع من الاستثمار". وبرزَت أرقام جديدة من هاليفاكس تفيد بأن الأسعار قد ارتفعت بنسبة 8.7% في العام المنتهي في آذار/ مارس، وهو أعلى معدل زيادة منذ تشرين الأول/ أكتوبر العام 2007.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المستثمرون الصينيُّون يؤجِّجون أزمة السكن في بريطانيا   مصر اليوم - المستثمرون الصينيُّون يؤجِّجون أزمة السكن في بريطانيا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المستثمرون الصينيُّون يؤجِّجون أزمة السكن في بريطانيا   مصر اليوم - المستثمرون الصينيُّون يؤجِّجون أزمة السكن في بريطانيا



خلال عرضها لمجموعة "ماكس مارا" في إيطاليا

بيلا حديد تجذب الأنظار بملابسها السوداء الرائعة

روما ـ ريتا مهنا
ظهرت العارضة الفاتنة بيلا حديد، متألقة أثناء سيرها على المدرج، لعرض مجموعة "ماكس مارا"، لربيع وصيف 2018 في إيطاليا. وتألقت العارضة البالغة 20عامًا، بشكل غير معهود، وارتدت مجموعة سوداء أنيقة - وبدت مسرورة لجهودها أثناء الكواليس. وتألقت بيلا في إطلالة تشبة الـتسعينات، وارتدت العارضة الهولندلية الفلسطينية الأميركية المنشأ، بذلة سوداء ضيقة مكونة من بلوزه سوداء وسروال ضيق من الساتان مع معطف مطابق نصف شفاف، ويتتطاير من خلفها أثناء المشي، مضيفًا إليها إطلاله منمقة، وزينت بيلا أقدامها بصندل أسود ذو كعب عالي مما جعلها ثابتة الخطى على المنصة. ووتزينت العارضة بمكياج مشع حيث طلت شفاها باللون البرتقالي المشرق مع القليل من حمره الخدود الوردية على الوجنة، وأثبتت بيلا أنها نجمة العروض الأولى، عندما جذبت الأنظار بثباتها وخطواتها المحسوبة في عرض لا تشوبه شائبة لماكس مارا. وساعدت "بيلا" في افتتاح أسبوع الموضة في ميلانو مساء الأربعاء، واستولت على المدرج في

GMT 07:05 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

أبرز 10 علامات تجارية توجد في مهرجان التصميم 2017
  مصر اليوم - أبرز 10 علامات تجارية توجد في مهرجان التصميم 2017

GMT 02:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

ريهام حجاج تُصوِّر "رغدة متوحشة" أمام رامز جلال

GMT 06:10 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

انتشار الأفكار الحديثة خلال أسبوع الموضة في لندن

GMT 08:50 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

التخلُّص من الأورام بحرمان الخلايا من الأكسجين

GMT 10:50 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

فنسنت كاليبو يوضح خططه لإنشاء منتجع صديق للبيئة

GMT 05:58 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

أبل تحظر الإعلانات التي تتبع المستخدمين

GMT 06:48 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

"بربري" تستوحي مجموعتها من أزياء القرن الـ18
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon