الخبير الاقتصادي إيهاب سعيد لـ"مصر اليوم":

إضراب عمال "الحديد والصلب" يكشف معاناة القطاع العام

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إضراب عمال الحديد والصلب يكشف معاناة القطاع العام

القاهرة – محمود حماد

وصف الخبير الاقتصادي إيهاب سعيد اعتصام عمال شركة الحديد والصلب، والذي يدخل يومه الرابع عشر، بأنه يكشف معاناة القطاع العام في مصر، والذي تبيع بعض شركاته أصولها، بغية أن تفي بمرتبات العاملين فيه.وأوضح سعيد، في تصريحات خاصة إلى "مصر اليوم"، أن "شركة الحديد والصلب، وما يحدث فيها من إضرابات للعمال، نموذج صارخ على ما يعانيهالقطاع العام في مصر، فالشركة حققت خسائر قرابة مليار جنيه، ومجلس الإدارة الأخير صرف 16 شهراً أرباحاً للعاملين، بقيمة 190 مليون جنيه". وأشار إلى أنه "لأن الشركة خاسرة، والشركة القابضة مفلسة، فإن مجلس الإدارة غير قادر على سداد ما وعد به، فلم يجد العمال إلا الإضراب عن العمل، احتجاجاً على عدم صرف الأرباح، وهذا يمكن وصفه بالمهزلة الكبرى". وأضاف "نطالب بضرورة أن تتخلص الحكومة من الشركات الخاسرة، عبر خصخصتها، مع وضع شروط واضحة للشفافية، وأيضاً مراعاة حقوق العمال"، لافتًا إلى أن "البعض يقولون أننا نريد بيع البلد". وطالب سعيد بـ"وجود إدارة محترفة، تحصل على نسبة من الأرباح، وكلما زاد إنتاجها تستفيد منه، ولكنهم يقولون أن هذا فساد، ولابد  من حد أقصى للدخل الشهري". وأوضح أن "العجيب في الأمر، أننا إذا ما طالبنا بطرح جزء من الشركة، بغية إعادة الهيكلة، يقولوا أن هناك من سيحصل على العمولات مقابل ذلك، وهذا يوصف أيضاً ببيع البلد، وعدم مراعاة حقوق العمال". ولفت سعيد إلى أن "مصر تنتهج نظامًا اقتصاديًا مختلط، فمصر تتقمص دور دولة رأسمالية بقوانين اشتراكية، كما أن العجيب أن المسؤولين يقولون لا يجوز فصل العامل تحت أي ظرف، وإذا كان العامل لا يعمل وشركته تخسر، يقولون أيضاً لا يجوز فصله، وهذه هي الاشتراكية". وفي الختام أشار إلى أن "هناك شركات قطاع عام في مصر تقوم بعرض بعض أراضيها وأصولها للبيع، بغية سداد مرتبات وأرباح وحوافز عمالها، وهي أصلاً تحقق خسائر بشكل منتظم، وهذا هو سبب دمار الاقتصاد المصري".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إضراب عمال الحديد والصلب يكشف معاناة القطاع العام   مصر اليوم - إضراب عمال الحديد والصلب يكشف معاناة القطاع العام



  مصر اليوم -

في شوارع سوهو أحد أحياء لندن

تألق هايلي بالدوين عقب تصدرها "ماكسيم هوت 100"

لندن ـ ماريا طبراني
أطلت عارضة الأزياء الأميركية "هايلي بالدوين" الأحد ، بفستان من طراز الريفييرا الفرنسية ، ذات اللون الأصفر المذهل في مدينة نيويورك الأميركية. وبحسب ما ذكر موقع الديلي ميل البريطاني تألقت بالدوين  بأشرطة السباغيتي الفضفاضة لتظهر حمالة صدرها الدانتيل ذات اللون الأبيض تحتها ، وظهرت إبنة أخ الممثل الأميركي "أليك بالدوين" والبالغة من العمر 20 عامًا في شوارع سوهو ، أحد أحياء لندن ، عارية القدمين وفي زوج من أحذية الكاحل ذات اللون البيج. وارتدت سترة فضفاضة وملونة بالوردي والأخضر وأنماط الأزهار الرمادية فوق حقل أزرق سماوي، فضلًا عن أشكال الكلاب السوداء والبيضاء في كلًا من جانبي السترة ، كما أكملت إطلالتها بزوج من النظارات الشمسية والعديد من سلاسل العنق الذهبية وقامت بتفريق شعرها الأشقر اللون على جانبيين. وحصلت خلال هذا الأسبوع إبنة الممثل ستيفن بالدوين على المركز الأول في  قائمة مكسيم هوت 100 السنوية ، كما ظهرت عارضة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إضراب عمال الحديد والصلب يكشف معاناة القطاع العام   مصر اليوم - إضراب عمال الحديد والصلب يكشف معاناة القطاع العام



F
  مصر اليوم - دينا عبد العال تصمم مجموعة أزياءً رمضانية مميزة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon