أخبار عاجلة

وزير التضامن الاجتماعي المصري لـ "مصر اليوم":

رقابة صارمة على مصادر تمويل الجمعيَّات الأهليَّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - رقابة صارمة على مصادر تمويل الجمعيَّات الأهليَّة

القاهرة ـ محمد محمود

أكد الدكتور احمد البرعي وزير التضامن الاجتماعي المصري أن الدستور الجديد يؤسس لمصر الجديدة المدنية، وسيكون محل توافق من الجميع لأنه جاء وفقاً لرغبات الشعب المصري وممثلاً لأطياف المجتمع كافة. وقال البرعي في تصريح خاص لـ "مصر اليوم "أن الدستور ليس له علاقة بالدعم الذي ستتم مناقشته جيدا قبل الحديث عنه لوسائل الإعلام , مشددا على أن المرحلة الراهنة بحاجة الى منظومة دعم فعلية تصل إلى المستحقين . وعن الجدل المثار بشأن الجمعيات الأهلية قال البرعي:  هي تنظم من قبل القانون وحل جمعية الإخوان المسلمين جاء بعد خروجها عن قانون الجمعيات الأهلية وهو حكم قضائي وليس سياسياً . وحول التمويل الأجنبي للجمعيات الأهلية قال البرعي : علينا إحكام الرقابة على التمويل الاجنبي للمجتمع المدني والجمعيات الأهلية، وخصوصا في ظل الظروف التي تعيشها البلاد , و الوزارة هي الجهة الإدارية المنوط لها حق ومراجعة وتعديل ايا من مواد المسودة لمواءمتها مع الظروف الحالية ومن ثم إرسالها إلى اللجنة التشريعية في مجلس الوزراء، ثم الى رئيس الجمهورية لإقرارها , ومع اني في السابق كنت ارفض الرقابة على التمويل الاجنبي لاني أراه قيداً من القيود التي تعوق العمل الاجتماعي، لكن ظروفنا كانت مستقرة ولكن حاليا لا بد من تحري مصدر التمويل في ظل  التجاوزات والمخالفات من البعض. وحول ما يثار عن تردي وضع الاقتصاد المصري شدد البرعي على أن مصر ستظل بخير لان الله عز وجل يحفظها وجعل أهلها في رباط إلي يوم الدين. مضيفا :" اعتقد أن الطفرة التي حدثت في البورصة المصرية بعد ثورة يونية اذ وصلت إلى اعلى مستوى من ثلاث سنوات دليل على تعافي الاقتصاد المصري ,ولكن الاحداث التي شهدتها البلاد بعد اقرار قانون التظاهر اثر سلبيا على البورصة وعندي امل في تعافي مصر واقتصادها من كبوتها، فانا متفائل الى ابعد الحدود فكم من كبوة ألمت بمصر وخرجت بعدها قوية متعافية، وانا شخصيا لا انسى يوم 7 يونية عندما علمنا بان مصر خسرت حرب 5 يونية 67 والإحباط الذي لازم المصريين وقتها كنت في سن الشباب وكنت أصبت باليأس ولكن عادت مصر من جديد وانتصرنا في حرب 73 بعدما استعدنا قوتنا وهزمنا العدو رغم قوته ما يؤكد عزيمة وإيمان المصريين  ." وعن قانون التظاهر قال وزير التضامن :" لا نريد مصادرة حق التظاهر ولكننا نريد فقط تنظيمه وفقا للقانون، لان ما يحدث في مصر الآن يحتاج إلى وفقه بعد تجاوز الجميع في حق الوطن وقانون التظاهر يمكن مراجعته ومناقشته مع من يرغب النقاش ونحن بدورنا نستمع الى كل الأطراف , وأنا من اشد المؤيدون لحرية الفرد في التعبير عن رأيه وضد القمع بكل اشكاله وأرى ان القانون يتوافق مع الوضع الحالي ."

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رقابة صارمة على مصادر تمويل الجمعيَّات الأهليَّة رقابة صارمة على مصادر تمويل الجمعيَّات الأهليَّة



GMT 08:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

عمران يؤكد أن قطاع العقارات تصدّر قائمة التصنيفات

GMT 08:08 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أحمد مصطفى يفوز بمنصب نائب رئيس "الفياتا"

GMT 00:39 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

صفوت مسلم يؤكد "مصر للطيران" تعتمد على نفسها ذاتيًا

GMT 00:38 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

علام يُعدد إنجازات "أفيت" في الكروت الذكية في مصر

GMT 00:36 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد بوسعيد يعلن عن ارتفاع البطالة بين الشباب المغربي

GMT 21:09 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الصباغ ينفي وصول أموال المعاشات إلى تريليون جنيه

GMT 06:57 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

حمدي إمام يؤكد انحسار الطلب على العمالة المصرية

GMT 22:15 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

كورسو يكشف أنّ “دو” تدرس دخول السوق السعودية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رقابة صارمة على مصادر تمويل الجمعيَّات الأهليَّة رقابة صارمة على مصادر تمويل الجمعيَّات الأهليَّة



أكملت مظهرها بمكياج ناعم مع أحمر الشفاه الداكن

تشاستين بفستان أزرق خلال تواجدها في أمستردام

أمستردام ـ لينا العاصي
بعد تلقيها ترشيح لجائز أفضل ممثلة عن فيلم درامي لجائزة "غولدن غلوب" قبل يوم واحد فقط، تألقت جيسيكا تشاستين، بإطلالة أنيقة ومميزة خلال العرض الأول لفيلمها الجديد "Molly's Game" في أمستردام ليلة الثلاثاء. وجذبت الممثلة البالغة من العمر 40 عاما أنظار الحضور والمصورين، لإطلالتها المذهلة حيث ارتدت فستانا طويلا بلا أكمام باللون الأزرق، يتميز بخط عنق منخفض، وتطريزا مزخرفا بالجزء العلوي الذي يطابق أقراطها الفضية المتدلية، أكملت إطلالتها بمكياجا ناعما مع أحمر الشفاه الداكن، وظل العيون الدخاني، وحمرة الخد الوردية التي أبرزت ملامحها التي لم تؤثر عليها سنوات العمر، وصففت شعرها الذهبي لينسدل على أحد كتفيها وظهرها. يأتي ذلك بعد أن كشفت تشاستين أنها فوجئت بتلقي ترشيحها الخامس لجائزة غولدن غلوب لأفضل ممثلة عن فيلمها الجديد "Molly's Game"، ومؤخرا، قالت الممثلة لصحيفة "نيويورك تايمز" إنها تخشى من قرارها بالتحدث عن المنتج السينمائي هارفي وينشتاين بعد فضائحه الجنسية، وأن

GMT 03:10 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة
  مصر اليوم - ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة

GMT 08:49 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب الشتاء الجاري
  مصر اليوم - افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب الشتاء الجاري

GMT 09:03 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد
  مصر اليوم - إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد

GMT 04:53 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

روسيا توسع من ترسانتها النووية وتتحدى معاهدة "ستارت"
  مصر اليوم - روسيا توسع من ترسانتها النووية وتتحدى معاهدة ستارت

GMT 06:15 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

عزيزة الخواجا تدعو الإعلاميين إلى المحافظة على مهنيتهم
  مصر اليوم - عزيزة الخواجا تدعو الإعلاميين إلى المحافظة على مهنيتهم

GMT 03:04 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة "أنوثة"
  مصر اليوم - أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة أنوثة

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon