نور الشريف في حديث إلى "مصر اليوم":

"أولاد التهامي" يختلف عن "الإخوة الأعداء"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أولاد التهامي يختلف عن الإخوة الأعداء

القاهرة ـ شيماء مكاوي

كشف الفنان نور الشريف في حديث خاص إلى "مصر اليوم" أن مسلسل "أولاد التهامي" الذي يستعد لتقديمه يختلف عن مسلسل "الإخوة الأعداء"، على الرغم من أنهما مأخوذان عن رواية واحدة، وهي رواية "الإخوة كارمازوف"، مؤكِّدًا أنه لا يجد أي إسفاف أو عيب في تقديم عمل مأخوذ عن الرواية ذاتها مرتين، فقد تكرر هذا الامر مسبقًا في العديد من الافلام، ومشيرًا إلى أن كثرة الأعمال الرمضانية أمر مؤسف وفي غاية الخطورة، فمن الممكن أن تُظلم أعمال وتنجح أعمال على الرغم من أن تلك الأعمال التي تُظلم تكون ناجحة جدًا.وأكد الشريف: "فمسلسل "أولاد التهامي" يحاكي الأب الفاسد الظالم المتعدد الزيجات والإنجاب من دون أن يتحمل مسؤولية أي من أبنائه، مما ينتج كره الابناء للاب ويجعلهم يتمردون عليه، ولكن في هذا العمل يكون الأب مجرد رمز، رمز للظلم الموجود في مجتمعنا، فالأب لا يُقصد به الأب في حدّ ذاته، ولكن يُقصد به كل شخص مسؤول عن شيء ويستهتر به، بما في ذلك الحاكم ورئيس الدولة والوزير وغيره.وأوضح: "القصة والسيناريو الخاص بـ"أولاد التهامي" مختلف تمامًا عن "الإخوة الأعداء" وانا لا اجد اي إسفاف او عيب في تقديم عمل مأخوذ عن الرواية ذاتها مرتين، فقد تكرر هذا الامر مسبقًا في العديد من الافلام، وهذا الامر شائع حدوثه ولكن لا بد من ان يكون التناول مختلفًا والقصة مختلفة. وعن آخر أعماله مسلسل "خلف الله" يكشف "سعيد لردود الفعل الايجابية عن العمل، ولكنني حزين لانه تعرض للظلم بسبب العرض الحصري، ورغم ان هذا شأن المنتج لانه يريد ان يحصل على أكبر عائد مادي من عرض العمل، والعرض الحصري يحقق أكبر عائد مادي لكن العمل يُظلم في العرض بسبب كثرة الاعمال الرمضانية التي تعرض على الشاشة في شهر رمضان، وبالطبع كان من الافضل ان يتم تسويقه على العديد من القنوات حتى يستطيع المشاهد ان يشاهده في الوقت الذي يتناسب معه". أما عن رأيه في كثرة الاعمال الرمضانية فأعلن: "للاسف كثرة الاعمال الرمضانية امر مؤسف وفي غاية الخطورة، فمن الممكن ان تُظلم اعمال وتنجح اعمال على الرغم من ان تلك الاعمال التي تظلم تكون ناجحة جدا، وللاسف ايضا ان الاعمال الرمضانية في تزايد مستمر، لذا افكر في تقديم عمل خارج المنافسة الرمضانية، وحتى يتم خلق موسم درامي آخر بجانب الموسم الرمضاني". وعن سبب قلة الأعمال الدرامية التاريخية أكد نور: "في الحقيقة نحن نعاني من قلة الاعمال التاريخية والاعمال الدينية، والسبب هو العملية الانتاجية في المقام الاول لان معظم تلك الاعمال تحتاج الى انتاج ضخم وهذا غير متوافر حاليًا، كما انه لا يوجد اهتمام من كتاب السيناريو لهذه الاعمال على الرغم من اهميتها الشديدة، لذا نجد ان معظم الاعمال التاريخية والدينية اعمال قديمة للغاية، واتمنى اعادة الاهتمام بتلك الاعمال التي تؤرخ لحقبة من التاريخ، وتعرف الجيل الجديد بأهمية التاريخ السياسي والديني". وأما عن سبب ابتعاده عن السينما فأكد: "لم ابتعد عن السينما ولكن السينما الان اصبحت في حالة يُرثَى لها، وفي انحدار شديد، فنحن الآن نعيش ازمة سينمائية بكل ما تحويه الكلمة من معنى، لان "افلام المقاولات" عادت لتنتشر مرة أخرى، وانتشار مثل تلك النوعية من الافلام اكبر دليل على سقوط السينما". وعن ابنته سارة ومرضها أوضح: "الحمد لله هي افضل الآن، واتمنى ان تظل هكذا دائما، وان يمتعها الله بالصحة". وأما ابنته الفنانة مي نور الشريف فأكد: "اتنبأ لها بمستقبل مبهر فنيًا، وأعتقد انها ستكون في الصفوف الاولى في المستقبل، فهي تسعى جاهده لذلك".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أولاد التهامي يختلف عن الإخوة الأعداء أولاد التهامي يختلف عن الإخوة الأعداء



GMT 03:08 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تؤكّد أن سمير غانم يستحق التكريم

GMT 03:07 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

محمد عادل يكشف أهمية مسلسل "الطوفان" بالنسبة له

GMT 02:49 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

منة شلبي تنعى شادية وتؤكّد أننا فقدنا البهجة معها

GMT 02:56 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

شريف رمزي يؤكّد أن "طيارة" سيفرض نفسه عند العرض

GMT 06:16 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

صفية العمري تنفي كتابة مذكراتها وتروي أهم أسرارها

GMT 04:03 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

نورهان تعلن أن مسلسل "الوتر" يحث على القيم والمثل

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أولاد التهامي يختلف عن الإخوة الأعداء أولاد التهامي يختلف عن الإخوة الأعداء



كشفت أنها خضعت لتدريبات فنون الدفاع عن النفس

لوبيتا نيونغو تمارس "اليوغا" على غلاف مجلة "فوغ"

واشنطن ـ رولا عيسى
خضعت الممثلة الكينية الحائزة على جائزة "الأوسكار"، لوبيتا نيونغو، لجلسة تصوير خاصة لصالح مجلة "فوغ" الشهيرة والتي من المقرر عرضها على غلاف العدد الجديد الصادر في يناير/تشرين الثاني. وأشارت الممثلة التي تبلغ من العمر 34 عاما إلى كيفية حصولها على شكل خاص لجسمها وذلك في معرض حديثها عن فيلمها المقبل "Black Panther"، وكشفت نيونغو، التي تظهر في صور الغلاف وهي تمارس "اليوغا"، أنها خضعت لتدريب مختلط في فنون الدفاع عن النفس، وقضت ما يصل إلى أربع ساعات يوميا لمدة ستة أسابيع في معسكر مع زملائها. وتلعب الممثلة الكينية المكسيكية، في الفيلم المقبل، دور ناكيا، وهي حارس شخصي، وتدور أحداث الفيلم في إطار تشويقي حول شخصية "تشالا" والذي يحاول الدفاع عن مملكته والتي تسمي "واكندا"، من مجموعة من الأعداء داخل وخارج البلاد، والفيلم من بطولة شادويك بوسمان، لوبيتا نيونجو، مايكل بي جوردن، مارتن فريمان، فوريست ويتكر، القصة مستوحاة من

GMT 03:04 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة "أنوثة"
  مصر اليوم - أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة أنوثة

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة

GMT 07:15 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في "نيت جيتس"
  مصر اليوم - القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في نيت جيتس
  مصر اليوم - فائز السراج يؤكّد وجود أطراف تحاول تعطيل الانتخابات الليبية

GMT 03:13 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

إيمان رياض تكشف سرّ نجاح "من القلب للقلب" وتروي ذكرياتها
  مصر اليوم - إيمان رياض تكشف سرّ نجاح من القلب للقلب وتروي ذكرياتها

GMT 08:55 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الأزياء المطرزة تطغى على عالم الموضة موسم 2018
  مصر اليوم - الأزياء المطرزة تطغى على عالم الموضة موسم 2018

GMT 08:05 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد
  مصر اليوم - ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد

GMT 05:10 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق
  مصر اليوم - أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon