الفنانة لبلبة لـ"مصر اليوم"

"الفيل الأزرق" اكتشاف فني جديد بالنسبة لي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الفيل الأزرق اكتشاف فني جديد بالنسبة لي

القاهرة - نانسي عبد المنعم

تستعد الفنانة المصرية لبلبة الى السفر  هذا الشهر الى دبى لحضور فعاليات مهرجان أبو ظبى السينما حيث يشارك فيلمها الجديد "فيلا 96 ميدان المساحة"،  فيما قالت في حديث إلى "مصر اليوم" "أنا سعيدة جدًا بالنشاط الفني المتواجد في البلاد العربية بأكملها بتزامن معظم المهرجانات مع بعضها ، و بالنسبة لمهرجان أبو ظبى بالتحديد فقد أصبحت له مكانة مهمة جدًا  بالنسبة للمهرجانات العربية و العالمية، وذلك للمستوى التقني و الفني للمهرجان، وأنا ممتنة هذا العام لاشتراك فيلمى "فيلا 96 ميدان المساحة" في المهرجان وأتمنى أن ينال جائزه من الجوائز لأنه بالفعل عمل مهم، و جاد ويتحدث عن العائلة المصرية التي تعيش حياة عادية جدًا وتفاجأ ذات ليله بحدث يغير لها حياتها بالكامل والحقيقة أنني فور قراءتي للسيناريو لم أصدق أن من كتبه هو كاتب يكتب للمرة الأولى وهو محمد الحاج الذى كتب نص متعشق ومحبوك بشكل حرفي جدًا، وتوجته بإخراجها المخرجة الشابة الموهوبة أيتن أمين التي سعدت بالعمل معها، والحقيقة أنني أستفيد من تجربتي مع العمل جيل الشباب لأني أشعر أنهم يخرجوا مني طاقه جديدة ومختلفة" .وأضافت "أما عن فيلم "الفيل الأزرق" فمن المقرر عرضه قريبًا وهو بمثابة اكتشاف فنى جديد بالنسبة لي، و بعملي مع الفنان كريم عبد العزيز للمرة الأولى واكتشفته فنيا وإنسانيا إنه فنان محترم وجاد وكذلك اكتشفت المخرج مروان حامد ووجدته موهوبًا جدا، ولديه حس فنى كبير سيجعل من هذا العمل نقله فنيه لصناعة السينما وأنا دوري فيه طبية تعمل كمديرة مستشفى أمراض عقليه والتي يعمل فها كريم كطبيب" .وتابعت "عندما بدأت مشواري الفني عملت بجانب أساتذة الفن مثل ليلى مراد وأنور وجدي، ومحسن سرحان و ليلى فوزى وتعلمت منهم احترام الفن وتحمل مسؤولية ما اختاره وأهم ما تعلمته هو وقوف الأجيال الفنية بجانب بعضها وهذا ما حاولت تطبيقه مع الجيل الحالي" .وبالنسبة إلى تقييمها الشخصي لتجربتها في فيلم نظرية عمتي الذى عرض أخيرًا قالت " أنا أعتز جدا بعملي فهذا الفيلم لأنه أعادني للكوميديا مرة أخرى، وتعلمت منه نظريات جديده في التعامل بين الرجل و المرأة، وأنا من أشد المعجبين بحورية فرغلي وتقبيلها ليدي في العرض الخاص فاجأني لكنها أرادت أن تعبر عن حبها لي" .واختتمت الحديث عن تكريمها الأخير في مهرجان "مالمو" في السويد قائلة" أي تكريم يعني لي الكثير، ويؤكد لي أنني أسير على الطريق الصحيح في اختياراتي للأعمال ومهرجان "مالمو" كان بالنسبة لي تجربة مختلفة، لأنني كنت أشارك أيضًا في  رئاسة لجنة التحكيم، وأنا أعتبر مشاركة الفنان في لجان التحكيم مكسب حقيقي لتلاقي الثقافات و الفنون لأكثر من دوله تتلاقى بعاداتها وتقاليدها وما أسعدني أكثر أن معظم أرائي في الجوائز تم الاتفاق عليها من قبل اللجنة والجميل فوز مصر بأكثر من جائزه عن فيلم عشم".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الفيل الأزرق اكتشاف فني جديد بالنسبة لي   مصر اليوم - الفيل الأزرق اكتشاف فني جديد بالنسبة لي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الفيل الأزرق اكتشاف فني جديد بالنسبة لي   مصر اليوم - الفيل الأزرق اكتشاف فني جديد بالنسبة لي



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

ليفلي تخطف الأنظار بإطلالة أنيقة باللون الأصفر الجذاب

واشنطن - رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 09:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تتعهد بإنهاء الإساءة المنزلية للنساء
  مصر اليوم - مسؤولة في كيرينغ تتعهد بإنهاء الإساءة المنزلية للنساء

GMT 08:11 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حقيقة اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
  مصر اليوم - حقيقة اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 08:58 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يزيد من مساحة زراعة النباتات
  مصر اليوم - منزل ستكد بلانتيرز يزيد من مساحة زراعة النباتات

GMT 08:34 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يوجّه رسالة إلى شومز بسبب الاتفاق مع إيران
  مصر اليوم - ترامب يوجّه رسالة إلى شومز بسبب الاتفاق مع إيران

GMT 09:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن مواقف تعرض فيها للتحرش الجنسي
  مصر اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن مواقف تعرض فيها للتحرش الجنسي

GMT 03:21 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد لمشروع سينمائي جديد مع محمد نور

GMT 09:09 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

روضة عاطف تحلم بظهورها على غلاف فوغ

GMT 02:17 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تفصح أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 09:00 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بمبلغ 1,2 مليون استرليني

GMT 04:19 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

علاج جديد يُساعدكِ على السيطرة على "السلس البولي"

GMT 05:18 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يعرض مطاعم بلمسة هوليوود

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"

GMT 02:40 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُقدِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon