المُطربة جنات في حديث إلى "مصر اليوم "

جُمهوري المَغربي راضٍ عن خطواتي على الرغم من غياب لهجته

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - جُمهوري المَغربي راضٍ عن خطواتي على الرغم من غياب لهجته

القاهرة ـ محمود الرفاعي

نفت المطربة المغربية جنات عزوف الجمهور المغربي عن ما تقدمه، مؤكدة أنها مستعدة لدخول مجال التمثيل، وقالت أنها اختارت أغنية "البادي أظلم"، لكي تصورها بطريقة "الفيديو كليب".وعن هجوم المغاربة عليها، بسبب عدم تقديمها للأغاني المغربية، بيَّنت جنات، في تصريحات خاصة إلى "مصر اليوم"، أن "جمهوري في المغرب يتواصل مع جميع الأعمال التي أقدمها، وهو راض عن خطواتي الفنية بصورة كبيرة أما بالنسبة للأغنية المغربية ، فهي تتطلب مواصفات محددة وصعبة، وأريد عندما أغني باللهجة المغربية أن تكون الأغنية قريبة من شخصيتي، وألبوماتي المقبلة ستشهد أغنيات مغربية قوية"، مشيرة إلى أن "الناس ظلمتني كثيرًا، فأنا منذ صغري أقدم الأغنية المغربية، والتراث الخاص بنا، ولكن الجماهير لا تسمع الأن الأغنيات القديمة، ولذلك أحببت أن أغني اللهجة المصرية، التي يستمع لها كل العرب، ويفهمونها بسهولة"، مضيفة عن أغنية "كده يا حبيبي"، التي قدمتها مع المطرب الجزائري الشاب رضوان، "أعشق أغاني الراي، وعندما جاءت الفرصة لأقدمها لم أتردد في ذلك، لاسيما أنها تجمعني بمطرب متميز وموهوب، وحزنت كثيرًا عندما هاجمنا البعض، وقالوا أن الأغنية مقتبسة من أحد المطربين المصريين، وهذا ظلم كبير لرضوان، الذي تعب كثيرًا في تلك الأغنية، والجماهير لم تعرف أن تفرق بين الاقتباس ونوع الموسيقى المستخدمة في الأغنية".وعن سبب اختيار الأغنية، التي تصورها جنات استعدادًا لطرح الطبعة الثانية من ألبومها الغنائي الجديد "حب جامد"، من إنتاج شركة "روتانا" للصوتيات، أوضحت أن "اختياري للأغنية جاء بناء على اختيار جمهوري لها، وهم فضلوها عن أغاني حب جامد، وكده يا حبيبي، ولذلك قررت الخضوع لرغباتهم واختيارها". وفي شأن دخولها مجال التمثيل، أكدت جنات "لا أرفض التمثيل، لكنني أنتظر الموعد المناسب، وأراه سيكون بعد أن أحقق ذاتي على مستوى الغناء، وأقدم عددًا من الألبومات القوية، ولكن بعد أن طرحت ألبوم حب جامد أصبحت أرغب في اقتحام هذا المجال، بعد أن أثبت نفسي بقوة، كمطربة في جميع الدول العربية"، لافتة إلى أن "فكرة الفوازير ممكنة، لو وجدتها مناسبة، سيما أنني من عشاق الفنانة الموهوبة شيريهان، وأراها ملكة الفوازير في العالم العربي"، موضحة أنها "لا تحب المشاركة في برامج المواهب الغنائية"، عازية ذلك إلى "لا أستطيع أن أحدد مصير إنسان، ولذلك ابتعد عن تلك البرامج، وأحيانا لا أحب مشاهدتها، ولا أعتقد أني في يوم من الأيام سأفكر في المشاركة فيها"، وأضافت "جميعهم متميزون، ولا أحب أن أذكر اسم فنان على فنان أخر، ولكن زادت تلك البرامج بصورة كبيرة، وهذا ليس جيدًا للمشاهد العربي".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جُمهوري المَغربي راضٍ عن خطواتي على الرغم من غياب لهجته جُمهوري المَغربي راضٍ عن خطواتي على الرغم من غياب لهجته



GMT 02:32 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

سعد لمجرد يكشف حقيقة خطبته ويطالب باحترام خصوصياته

GMT 07:03 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

بوسي تتحدث عن نور الشريف ومتفائلة بالعام الجديد

GMT 02:26 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

إنجي المقدم تبين سر نجاح مسلسل "حكايات بنات"

GMT 04:07 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

ريهام حجاج تُعلن سبب تحمسها لمسلسل "الكبريت الأحمر"

GMT 02:49 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

راندا البحيري تكشف خفايا مشاركتها في "صباح الخير"

GMT 10:38 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

درة تكشف عن دورها في مسلسل "الشارع اللي ورانا"

GMT 05:52 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

طارق لطفي يكشف سر إقبال الجمهور على "بين عالمين"

GMT 05:24 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

أحمد مكي يكشف أنّ الغناء سبب غيابه في رمضان المقبل

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جُمهوري المَغربي راضٍ عن خطواتي على الرغم من غياب لهجته جُمهوري المَغربي راضٍ عن خطواتي على الرغم من غياب لهجته



بفستان أحمر من الستان عارٍ عند ذراعها الأيمن

كاتي بيري بإطلالة مثيرة في حفلة "مكارتني"

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
جذبت المغنية الأميركية كاتي بيري، أنظار الحضور والمصورين لإطلالتها المميزة والمثيرة على السجادة الحمراء في حفل إطلاق مجموعة خريف/ شتاء 2018 لدار الأزياء البريطانية ستيلا مكارتني في لوس أنجلوس، يوم الثلاثاء، وذلك على الرغم من انتشار الإشاعات بشأن إجرائها عملية تجميل ما جعلها ترد بشراسة لتنفيها، وفقاً لما نشرته صحيفة "الديلي ميل" البريطانية. وظهرت كاتي، التي تبلغ من العمر 33 عامًا، بإطلالة مثيرة، حيث ارتدت فستانًا أحمرا طويلا من الستان مزركش نحو كتفيها الأيسر، وعارياً لذراعها الأيمن، ونظارة شمسية ضخمة.  وكشف الفستان عن كاحليها مما سمح  بإلقاء نظرة على حذائها، الذي جاء باللون الوردي، ولفتت كاتي الجميع بإطلالتها المختلفة، كما اختارت مكياجا صاخبا مع أحمر الشفاة اللامع. مع شعرها الأشقر ذو القصة الذكورية، اختارت بيري زوج من الأقراط الطولية باللون الأحمر، وامتازت أثناء حضورها بابتسامتها العريضة. في حين أنها في هذا الحدث، حصلت على بعض الصور مع ستيلا

GMT 10:05 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال
  مصر اليوم - نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال

GMT 09:05 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا
  مصر اليوم - تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا

GMT 08:27 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع
  مصر اليوم - منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع

GMT 09:29 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

جان كلود جونكر يُطالب ببقاء بريطانيا في "اليورو"
  مصر اليوم - جان كلود جونكر يُطالب ببقاء بريطانيا في اليورو

GMT 03:44 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا Crinkling News
  مصر اليوم - إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا Crinkling News

GMT 05:51 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

"فيرساتشي" و"برادا" تعودان إلى الأصل في 2018
  مصر اليوم - فيرساتشي وبرادا تعودان إلى الأصل في 2018

GMT 08:01 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح
  مصر اليوم - أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح

GMT 07:54 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير
  مصر اليوم - محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon