أحمد سعد لـ "مصر اليوم": أحلم أن يضعني الإنشاد الديني إلى جانب النقشبدي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أحمد سعد لـ مصر اليوم: أحلم أن يضعني الإنشاد الديني إلى جانب النقشبدي

القاهرة ـ محمود الرفاعي

تعاقد المطرب أحمد سعد على إقامة عدد من حفلات الأغاني الدينية والإنشاد الإسلامي، في آذار/مارس الجاري، على خشبة المسرح الكبير في دار الأوبرا المصرية، بعد أن شُفيَّ تمامًا من آثار الجلطة ،التي كان يعاني منها أخيرًا. وأكد سعد في تصريح لـ "مصر اليوم" قائلاً "لا أحد يعلم مدى سعادتي عندما وجهت لي دار الأوبرا شرف الغناء على مسرحها الكبير، أنا أرى نفسي واحدًا من أبناء تلك الدار العظيمة، والذي أضاف إليّ سعادة أخرى، هو أنني سأظهر للجمهور، وأغنى لهم أغانٍ وأناشيد دينية، لكي نتبارك بها، وندعو أن نرى مصر في أحسن حال". وأضاف سعد قائلاً "الأغاني الدينية ما زالت تحتفظ برونقها، سيما لما تحمله ألحانها من طابع مميز، وأتمنى أن يقترن اسمي بتلك الأغاني، لأنها المدرسة التي بدأت فيها مشواري الفني، وأحب أن يتم وضع اسمي جانب اسماء العظماء أمثال نصر الدين طوبار وسيد النقشبندي، ثم أعمال أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب وعبد الحليم". يذكر أن سعد كان قد طرح أغنية جمعته مع المطربين الشعبيين أوكا وأورتيجيا، وذلك قبل أيام عدة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أحمد سعد لـ مصر اليوم أحلم أن يضعني الإنشاد الديني إلى جانب النقشبدي   مصر اليوم - أحمد سعد لـ مصر اليوم أحلم أن يضعني الإنشاد الديني إلى جانب النقشبدي



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة ماكسيم هوت 100

بلاك شاينا تتألق في فستان أسود شفاف

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت بلاك شاينا في حفلة ماكسيم هوت 100 لعام 2017، بعد ساعات قليلة من تعرضها لحادث بالسيارة من قبل سائق سكران، بسبب تصادم سيارته مع ظهر سيارتها، ماركة رولز رويس. وبدت الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا، بمعنويات عالية كما رصدتها الكاميرات في إطلالة شفافة لم تبق سوى القليل للخيال في حفلة محتشدة بنجوم هوليوود. وأطلت النجمة في فستان من الدانتيل الشفاف، ليبرز ملامح جسدها على شكل الساعة الرملية. في حين أن أكمام الفستان قد امتدت لمعصميها، إلا أن الفستان يصل فقط عند ركبتيها مع لمسة من الشراشيب التي تدغدغ سيقانها. وارتدت شاينا بذلة داخلية سوداء تحت الفستان الذي أبرز أردافها و مؤخرتها الكبيرة الوافرة. وربطت على خصرها الصغير حزام جلدي أسود بسيط تطابق مع ملابسها تماماً. وكما ارتدت الكعب العالي من الدانتيل لإطلالة أنثوية حقيقية، في حين أكملت تلك الإطلالة بقلادة لامعة كنوع من الاكسسوار.  وصبغت بلاك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أحمد سعد لـ مصر اليوم أحلم أن يضعني الإنشاد الديني إلى جانب النقشبدي   مصر اليوم - أحمد سعد لـ مصر اليوم أحلم أن يضعني الإنشاد الديني إلى جانب النقشبدي



F

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر
  مصر اليوم - أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم - أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان

GMT 03:33 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

ممارسة الرياضة تحمي الإصابة بمرض الزهايمر

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon