محمد حماقي في حديث إلى "مصر اليوم":

أصبحت أكثر إحساسًا بمعاناة مرضى القلب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أصبحت أكثر إحساسًا بمعاناة مرضى القلب

الفنان المصري محمد حماقي
القاهرة ـ محمد علوش

القاهرة ـ محمد علوش كشف النجم المصري محمد حماقي، لـ"مصر اليوم"، أنه سنويًا سيخصص إيراد إحدى حفلاته لصالح مرضى القلب، قائلاً" هذا الأمر بالنسبة لي أصبح محسوسًا أكثر، بعد أزمتي الصحية الأخيرة". ورفض حماقي، ما يعتبره البعض تأخيرًا في طرح البومه الجديد، والذي استغرق عامين، قائلاً:" أي مطرب حريص على تقديم ألبوم غنائي جديد سيستغرق هذه المدة"، لافتًا إلى أن "كل ألبوم غنائي جديد، يتم العمل عليه بعد طرحه في الأسواق لمدة (6) شهور، تُستغرق في الحملة الإعلامية التي ترافقه، واختيار الأغاني التي سيتم تصويرها بطريقة الفيديو كليب". وطمأن حماقي فناني مصر، قائلاً:" لن يستطيع أي شخص مهما كان إيقاف عجلة الفن، وذلك لأن كل الهجوم الذي تعرض له الفنانون في الفترة الماضية كان من أشخاص، وليس من كيانات أو منظمات، تستهدف وقف عجلة الإنتاج الفني". وأشار إلى أن ألبومه الأخير "من قلبي بغني" كان "فرصة لتحريك سوق الكاسيت من جديد، والذي تعرض لهزة عنيفة الفترة الماضية، خصوصا بعد الثورة"، مؤكدًا رفضه بعض الاتهامات الموجهة إلى الثورة، و"تحميلها كل الأخطاء"، لافتًا إلى أنه "مع الثورة، طالما كانت في خدمة الناس"، مشيرًا إلى أن البعض اتخذ عليه عدم تصريحه لصالح الثورة في بدايتها، موضحًا أنه "مثل الكثيرين كان لا يعلم عنها شيئا"، قائلاً:" أنا لست رجل سياسة، بل أتقن عملاً آخر، وطالما كنت مع الناس فإذن أنا مع الثورة، لأنها قامت من أجل الناس". وأكد حماقي، على حبه الشديد لتجربة الغناء في ألبوم "شخبطة على الحيط"، معتبرها "تجربة فلسفية، ويقدمها الفنان الكبير محمد منير دائمًا في أغانيه، وهي الغناء للحبيبية والوطن معاً"، قائلاً:" الغناء للوطن بطريقة مباشرة لا أفضله"، فيما رفض "أن يكون للأغنية الوطنية ألبوم، لأنها لا يجب أن تباع، بل تقدم بحب بعيدًا عن التجارة". ولفت إلى أنه يحب "المغامرة في تقديم الأفكار الجديدة"، ولكنها "المغامرة المحسوبة"، مشددًا على أن "غياب الموزع طارق مدكور عن ألبومه الأخير لم يكن مقصودًا"، قائلاً:"طارق اكتشفني، وعندما أردنا العودة إلى التعاون من جديد، لم نجد الفرصة مناسبة في هذا الألبوم، وانتظرنا في أعمال أخرى، لتكون العودة قوية"، كاشفًا عن "تخصيص إيراد حفل سنوي لصالح مرضى القلب"، قائلاً:" الأمر بالنسبة لي أصبح محسوسا أكثر من ذي قبل، والسبب في ذلك يعود إلى أزمتي الصحية الأخيرة، التي كانت سبباً مباشراً في تغيير وجهة نظري في كثير من الأمور".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أصبحت أكثر إحساسًا بمعاناة مرضى القلب   مصر اليوم - أصبحت أكثر إحساسًا بمعاناة مرضى القلب



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أصبحت أكثر إحساسًا بمعاناة مرضى القلب   مصر اليوم - أصبحت أكثر إحساسًا بمعاناة مرضى القلب



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 06:50 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

"غوغل" و"فيسبوك" تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم - غوغل وفيسبوك تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 04:18 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

هبة عرفة تكشف عن قطع أزياء لصيف 2017 من تنفيذها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon