عباس يُعلن أنَّ حُكومة الوحدة الوطنيَّة ستعترف بـدولة إسرائيل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عباس يُعلن أنَّ حُكومة الوحدة الوطنيَّة ستعترف بـدولة إسرائيل

غزة – محمد حبيب

أكَّد الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، أن "حكومة الوحدة الوطنية، المقرر تشكيلها خلال الأسابيع الخمس المقبلة، ستعترف بـإسرائيل". وأضاف عباس، خلال كلمة له أمام المجلس المركزي، الذي عقد في دورته الـ26، ظهر السبت، أن "حكومة التوافق الوطني ستعترف بدولة إسرائيل، وسترفض العنف، وسنلتزم بالاتفاقات المُوقَّعة بيننا وبين الاحتلال". ودعا الرئيس محمود عباس، السبت، إلى "تشكيل حكومة تكنوقراط مستقلة، والذهاب إلى الانتخابات، والاحتكام إلى صندوق الاقتراع، في إطار تطبيق اتفاق المصالحة، الذي وقَّعه وفد المصالحة مع حركة "حماس" في غزة أخيرًا". وكانت أعمال اجتماعات المجلس المركزي لمنظمة التحرير، انطلقت في مقر الرئاسة في رام الله، في الضفة المحتلة، حيث تذكَّر رئيس المجلس الوطني الفلسطيني، سليم الزعنون، في بداية الجلسة الافتتاحية بـ15 عضوًا، ممن رحلوا من أعضاء المجلس الوطني، وكذلك من توفوا من أعضاء المجلس المركزي. وبدأ الاجتماع بعد اكتمال النصاب القانوني، حيث أعلن أمين سر المجلس الوطني، السفير محمد صبيح، عن "حضور 86 عضوًا من مجموع 114، وأن النصاب قانوني اكتمل". واستعرض الرئيس عباس، "مجريات المصالحة، منذ إجراء الانتخابات في العام 2006"، منوهًا إلى أنه "بعد توقيع المصالحة الأخيرة فرضت إسرائيل عقوبات على السلطة والشعب الفلسطيني عدة"، موضحًا أن "إسرائيل ترفض التعاطي مع "حماس" وتتهمها بالإرهاب، رغم أنها وقَّعت معها اتفاقات هدنة برعاية دولية". وأضاف، "إسرائيل خيرتنا بين استمرار المفاوضات والمصالحة مع "حماس"، موضحًا أن "الحكومة المقبلة تقوم بتسيير شؤون الفلسطينيين، أما المفاوضات فهي من اختصاص المنظمة، مُقدِّمًا التحية للدكتور رامي الحمد لله، الذي قدَّم استقالته للرئيس من رئاسة الوزراء في رام الله، لتحقيق المصالحة". وقال الرئيس عباس، خلال كلمته، "فلسطين دولة واحدة، وبالمصالحة والوحدة بين "فتح" و"حماس" تمكَّنا من كسر الفرقة بين الضفة وغزة"، مشددًا على "تمسك شعبنا بمصر، ودورها في تحقيق المصالحة الوطنية"، ومشيرًا إلى أن "الحدث الذي يعتز به شعبنا هو اتفاق المصالحة الوطنية". ودعا الرئيس عباس، إلى "ضرورة رفع الحصار عن قطاع غزة"، مؤكدًا أنه "مع إقفال جميع الأنفاق في غزة، لكن قبل ذلك لابد أن يأخذ الشعب الفلسطيني كامل حقوقه". وأوضح أن "من مهام الحكومة أن تقوم بعمل خاص بالسلطة الوطنية الفلسطينية وخدمة الشعب"، مضيفًا أن "منظمة التحرير هي التي تختص بالمفاوضات، لأنها شاملة الشعب بأكمله". وشدَّد عباس، أنه "يجب التمسك بوحدة الشعب الفلسطيني بأكمله"، قائلًا، "سنبقى صامدين متمسكين بحقوقنا وثوابتنا، ولا مفر لنا إلا أن نصل إلى حقوقنا ثابتة والوصول إلى دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشريف". وأضاف، "آن الأوان لكي نقطف ثمار ذلك الصبر، ونستعيد وحدة الشعب الفلسطيني، ولن يهدأ لنا بال حتى يتنفس أسرانا الحرية". وأوضح، أن "هدفنا الوصول إلى دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس، ونعمل كل ما بوسعنا للوصول إلى ذلك الهدف"، مشددًا بأنه "لن يقبل بأن تكون دولة لفلسطين دون أن تكون القدس الشرقية عاصمة لها".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عباس يُعلن أنَّ حُكومة الوحدة الوطنيَّة ستعترف بـدولة إسرائيل عباس يُعلن أنَّ حُكومة الوحدة الوطنيَّة ستعترف بـدولة إسرائيل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عباس يُعلن أنَّ حُكومة الوحدة الوطنيَّة ستعترف بـدولة إسرائيل عباس يُعلن أنَّ حُكومة الوحدة الوطنيَّة ستعترف بـدولة إسرائيل



النجمة الشهيرة تركت شعرها منسدلًا بطبيعته على ظهرها

إيفا لونغوريا تتألّق في فستان طويل مطرز بترتر لامع

نيو أورليانز ـ رولا عيسى
حضرت الممثلة الشهيرة إيفا لونغوريا وزوجها خوسيه باستون، حفلة زفاف نجمة التنس الأميركية سيرينا ويليامز، من خطيبها أحد مؤسسي موقع التواصل الاجتماعي "ريديت"، ألكسيس أوهانيان، أول أمس الخميس، في حفلة زفاف أقيمت في مدينة نيو أورليانز الأميركية، شهدها العديد من كبار النجوم والمشاهير، وجذبت لونغوريا البالغة من العمر 42 عاما، الأنظار لإطلالتها المميزة والجذابة، حيث ارتدت فستانا طويلا باللون الأزرق، والذي تم تطريزه بترتر لامع، وتم تزويده بقطعة من الستان الازرق متدلية من الظهر إلى الأرض، وأمسكت بيدها حقيبة صغيرة باللون الأسود. واختارت النجمة الشهيرة تصفيفة شعر بسيطة حيث تركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها، وأكملت لاعبة التنس الأميركية، والمصنفة الأولى عالميًا، إطلالتها بمكياج العيون الأزرق ولمسة من أحمر الشفاه النيوود، مع اكسسوارات فضية لامعة، وفي الوقت نفسه، جذبت إطلالة خوسيه، الذي تزوج إيفا في مايو/أيار الماضي، أنظار الحضور، حيث ارتدى بدلة رمادية من 3 قطع مع ربطة

GMT 05:50 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية
  مصر اليوم - رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية

GMT 10:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن
  مصر اليوم - سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن

GMT 10:51 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير
  مصر اليوم - طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير

GMT 04:44 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أنباء عن استعراض الصين عضلاتها في زيمبابوي
  مصر اليوم - أنباء عن استعراض الصين عضلاتها في زيمبابوي

GMT 06:51 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شيرين الرماحي تكشف أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا
  مصر اليوم - شيرين الرماحي تكشف أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا

GMT 07:18 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع
  مصر اليوم - قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع

GMT 07:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها
  مصر اليوم - طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 09:09 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

​35 سيارة إسعاف وإطفاء لتأمين أكبر تجربة طوارئ في مطار القاهرة

GMT 00:37 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سما المصري تفتح النار على شيرين عبدالوهاب

GMT 02:20 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

هكذا رد الفنانون على شيرين بعد تصريح "البلهارسيا"

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 13:38 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

3 قرارات يخشى الشعب المصري اعتمادها الخميس

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة

GMT 13:51 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يستيقظ من النوم فيجد أمه بين أحضان محاميها في غرفة نومها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon