هدنة ثلاثة أيام بين قبيلتي الهلايل والدابودية في أسوان

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - هدنة ثلاثة أيام بين قبيلتي الهلايل والدابودية في أسوان

أسوان – محمد العديسي

نجحت جهود كبار ومشايخ القبائل والعائلات الكبرى في قرى ومراكز محافظة أسوان، من خلال الاجتماع الذى ترأسه اللواء مصطفى يسري محافظ أسوان, والدكتور منصور كباش، رئيس جامعة أسوان، ومشايخ القبائل العربية، في تهدئة الوضع المحتقن لأسوان بعد تعهد الطرفين أبناء النوبة وأبناء بني هلال، لوقف نزيف الدم لمدة 3 أيام تبدأ من اليوم الإثنين، لإعطاء الفرصة للجنة تقصى الحقائق العاجلة التى أمر بها المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، خلال زيارته لأسوان السبت الماضي. وتوصلت قبيلتي الدابودية و بني هلال لاتفاق هدنه مفتوحة لا يقل عن 3 أيام, وشمل الإتفاق بين القبيلتين العديد من الآليات منها عدم قيام أي منهم للاعتداء على الآخر خلال فترة الهدنة، ووقف الحملات الإعلامية المتبادلة، وإطلاق سراح كل من تم القبض عليهم من شباب القبيلتين باستثناء المتهمين في قضايا جنائية. علاوة على حصر المشكلة في مجال التنازع بين القبيلتين فقط دون إمتدادها إلي باقي المناطق أو الأطراف الأخرى، مع عدم قيام أي طرف بقطع الطرق أو عمل أكمنة للتفتيش وتجنب الاحتكاك من خلال إبتعاد كل طرف عن مناطق تجمع الآخر، بالإضافة إلى تقديم أي متهم في عمليات القتل أو الاعتداء التي جرت إلى العدالة وتسليمه إلى الأمن لبسط وتفعيل سيادة القانون دون تفرقة بين أحد وآخر. وتضمن الإتفاق سرعة دفن الجثامين من الجانبين بعد تصريح النيابة العامة بذلك، وأيضاً بدء لجنة تقصي الحقائق في أعمالها للوقوف على أسباب الأحداث، مع الحصر الفوري لكافة التلفيات والخسائر سواء كانت في المنازل أو المحلات أو العربات أو المواشي. من جانبه أشاد محافظ أسوان, بحكمة قيادات القبيلتين لإحتواء الخلاف وحقن الدماء، وخاصة أنهم أهل جوار ومصالح مشتركة وتضمهم أرض أسوان الطيبة التي كانت وستظل واحة للأمن والأمان، لافتاً إلي أن المخزون الحضاري والرصيد الإنساني لدي أبناء المحافظة ساهم بشكل فعال في تقريب وجهات النظر ووأد الفتنة التي حاولت أطراف خارجية تأجيجها وتضخيمها، وخاصة في ظل انزعاج كافة مؤسسات الدولة من تطور الأحداث وعلى رأسها فضيلة الدكتور أحمد الطيب, شيخ الأزهر, والمهندس إبراهيم محلب, رئيس الوزراء. وأضاف يسري أن المسؤولية تقع على الجميع سواء كانت جهات حكومية أو قبائل أو شباب في هذه المرحلة الحرجة التي يمر بها الوطن وعدم ترك أي طرف له مصالح خاصة في ضرب استقرار المجتمع وتهديد السلام الاجتماعي. كما تمكن مشايخ وكبار محافظة أسوان فى حراسة الأمن وبعض من أهالي قبيلة بني هلال من دفن 6 جثث لذويهم والذين قتلوا في الساعات الأولى من صباح السبت الماضي، وسط إجراءات أمنية مشددة من رجال الشرطة والقوات المسلحة والعمليات الخاصة. على جانب متصل قرر الدكتور محمد عبد المطلب، وزير الموارد المائية والري، تأجيل الاختبارات التحريرية الخاصة في محافظة أسوان، والتي كان من المقررعقدها, اليوم الإثنين, للمهندسين المتقدمين لشغل وظيفة مهندس ثالث في الوزارة إلى موعد لاحق لم يتم تحديده بعد لحين هدوء الاوضاع في المحافظة بشكل كامل. وأكد عبد المطلب, على أن الامتحانات ستسير طبقًا للجدول المحدد في موعدها, اليوم الاثنين الموافق 7/4/2014, فى جميع المحافظات فيما عدا أسوان.وأكد عبد المطلب, على أن الامتحانات ستسير طبقًا للجدول المحدد في موعدها, اليوم الاثنين الموافق 7/4/2014, فى جميع المحافظات فيما عدا أسوان.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - هدنة ثلاثة أيام بين قبيلتي الهلايل والدابودية في أسوان   مصر اليوم - هدنة ثلاثة أيام بين قبيلتي الهلايل والدابودية في أسوان



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - هدنة ثلاثة أيام بين قبيلتي الهلايل والدابودية في أسوان   مصر اليوم - هدنة ثلاثة أيام بين قبيلتي الهلايل والدابودية في أسوان



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 06:50 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

"غوغل" و"فيسبوك" تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم - غوغل وفيسبوك تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 04:18 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

هبة عرفة تكشف عن قطع أزياء لصيف 2017 من تنفيذها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon