مقتل العشرات من القوات الحكوميَّة في اشتباكات ريف اللاذقيَّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مقتل العشرات من القوات الحكوميَّة في اشتباكات ريف اللاذقيَّة

دمشق ـ ريم الجمال

أكَّدت مصادر طبيّة ومحليَّة، في مدينة اللاذقيّة، أن نحو 150 من القوات الحكوميَّة قُتلوا خلال الاشتباكات التي يشهدها ريف اللاذقية، منذ 21 آذار/ مارس، بينهم قائد قوات الدفاع الوطني، هلال الأسد، و 13 ضابطًا، بالإضافة إلى إصابة المئات، بجروح بعضها خطرة. وتستمر الاشتباكات العنيفة، في قرى النبعين، والسمرة، ونبع المر، ومحيط المرصد 45، ومنطقة كسب، وجبل تشالما، بين القوات الحكومية، ومقاتلي جبهة النصرة، دون تحديد خسائر. من جانبه، أشار عضو الائتلاف الوطني المعارض، بسَّام يوسف، أن قوات الدفاع الوطني تكبَّدت خسائر كبيرة، خلال المعارك في ريف اللاذقية، موضحًا أن عناصر القوات غير مدربة عسكريًا بشكل جيد، ومعظمهم من المدنيين الذين انضموا إلى القتال ضد المعارضة؛ ﻃﻤﻌًﺎ ﻓﻲ ﻣﺒﺎﻟﻎ ﻣﺎﺩﻳﺔ ﻳﻘﺪّﻣﻬﺎ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﻟﻬﻢ. وقال إن "ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺳﻴﺴﻌﻰ ﺇﻟﻰ ﺇﻋﺎﺩﺓ ﻫﻴﻜﻠﺔ ﻭﺗﻨﻈﻴﻢ ﻗﻮﺍﺕ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﻋﺒﺮ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﺗﺪﺭﻳﺒﻬﺎ"، ﻣﺮﺟﺤًﺎ ﺃﻥ تضمن تقوم الحكومة السورية ﻣﺠﻤﻮﻋﺎﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﻨﻈﺎﻣﻲ ﺇﻟﻰ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ؛ ﺑﻬﺪﻑ ﺗﻘﻮﻳﺘﻬﺎ، ﻭﻣﻨﻊ ﺳﻘﻮﻃﻬﺎ ﺃﻣﺎﻡ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﺿﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﻙ ﺍﻟمقبلة". فيما أكَّد قيادي في الجيش السوري الحر، أن المعارك التي بدأها الثوار في منطقة الساحل، الأسبوع الماضي، ما تزال في مرحلة الكَرّ. وأشار إلى أن الهدف الإستراتيجي من معارك الساحل، هو عدم تمكين النظام من الشعور بالاستقرار، بعد استعادة سيطرته، أخيرًا على مناطق جنوب البلاد، فضلا عن استهداف مركز ثقل النظام الطائفي، حيث إن سكان تلك المناطق، وغالبيتهم من الطائفة العلوية التي ينحدر منها الرئيس بشار الأسد، وأركان حكمه، نعموا بالهدوء، خلال السنوات الماضية، في حين أن باقي المناطق كانت مشتعلة، ودمرت بشكل شبه كامل. فيما حدّدت تنسيقية الثورة السوريّة ضد نظام بشار الأسد، والتي تُعتبر أكبر تنسيقية تابعة للمعارضة السورية، الشعار الذي تخرج تحته التظاهرات الأسبوعية، الجمعة، باسم "جمعة النفير لتحرير الساحل".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مقتل العشرات من القوات الحكوميَّة في اشتباكات ريف اللاذقيَّة   مصر اليوم - مقتل العشرات من القوات الحكوميَّة في اشتباكات ريف اللاذقيَّة



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مقتل العشرات من القوات الحكوميَّة في اشتباكات ريف اللاذقيَّة   مصر اليوم - مقتل العشرات من القوات الحكوميَّة في اشتباكات ريف اللاذقيَّة



F
  مصر اليوم - ريجنسي كيوتو ينقلك إلي اليابان وأنت في إيطاليا

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم - منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 06:30 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الزلازل تضرب حديقة يلوستون الوطنية في أسبوع

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon