دار الإفتاء المصريّة تبيّن ضوابط "التكفير"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دار الإفتاء المصريّة تبيّن ضوابط التكفير

القاهرة ـ محمد الدوي

حذَّرت دار الإفتاء المصريّة من خطورة انتشار أفكار ومقولات التكفير بين الناس، وما يتبعه من استحلال للدماء، وإزهاق للأرواح، وهو الأمر الذي حرّمته الشريعة الإسلاميّة أشد تحريم، مشيرة إلى أنّ "مرصد التكفير"، الذي أنشأته الدار أخيرًا بغية مواجهة تلك الظاهرة، أظهر أنّ المجتمع المصري يواجه موجات متتابعة من حملات التكفير والتفجير، ضد فئات متعددة، لتحقيق أهداف خاصة، ومصالح سياسية. ‫وأكّدت الدار، في بيان لها، أنّ "التكفير من القضايا التي تحكمها ضوابط وشروط وأحكام لا يجوز تجاوزها، كما أنّه لا يجوز لأحد أن يكفر أحدًا من المسلمين، وإن أخطأ، حتى تقام عليه الحجة، وتبين له الحجة أمام القضاء، لأنّ الحكم بالرّدة، والخروج من دائرة الإسلام، لا يكون إلا بعد حكم قضائي"، مشدّدة على أنّ "تكفير الناس يعدُّ افتراء الكذب على الله تعالى في الحكم، ومن ثبت إسلامه بيقين لم يزل ذلك عنه بالشك، بل لا يزول إلا بعد إقامة الحجة وإزالة الشبهة". وأوضحت أنّ "للتكفير ضوابط تتعلق بأدلة النص، وقصد الفاعل، وانتفاء العذر بالجهل، وغياب الإكراه عن الشخص، إضافة إلى التأويل، وهو وضع الدليل الشـرعي في غير موضعه، باجتهاد أو شبهة، تنشأ عن عدم فهم دلالة النصّ، وغيرها من الضوابط والأحكام التي تضبط الظاهرة، وتمنع شيوعها على الملأ". وبيّنت الدار أنّ "خطورة هذا الفكر التكفيري تكمن في استحلال دم ومال الشخص المُكَفر، واستحلال الكذب والنفاق وغيره، بدعوى أنها في سبيل الله، ومن ثم القيام بعمليات إرهابيّة، وقتل المدنيين المسالمين". وشدّدت الدار على أنّ "معالجة تلك الظاهرة تتطلب تضافر الجهود وتكاتف الجميع، بغية توضيح المفاهيم التكفيرية، وموقف الإسلام من التكفير، وخطورة إطلاق الأحكام التكفيرية على العامة من الناس، والخاصة من أولي الأمر، والتمسك بالمنهج الأزهري الوسطي القويم، ونشر الفكر الصحيح، وتصحيح المفاهيم المغلوطة، التي نشرتها الفرق المختلفة، ومواجهة الفكر المتطرف بالقوة الفكرية"، مؤكّدة أنّ "حماية الأوطان لا تقتصر فقط على مواجهة العدوان، بل تتطلب أيضًا مناهضة كل فكر ضال، أو أيّة محاولة للاستقطاب وزرع الشقاق والنزاع بين أبناء الوطن الواحد".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دار الإفتاء المصريّة تبيّن ضوابط التكفير   مصر اليوم - دار الإفتاء المصريّة تبيّن ضوابط التكفير



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة افتتاح فيلمها الجديد

تشارليز ثيرون تجذب الأنظار إلى إطلالتها الرائعة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الأميركية الشهيرة تشارليز ثيرون، أنظار الحضور وعدسات المصورين بإطلالتها الجذابة والمثيرة، أثناء افتتاح فيلمها الجديد "Atomic Blonde"، في مدينة لوس أنجلوس، الاثنين. وظهرت النجمة العالمية، مرتدية فستانًا يتألف من الجلد الأسود والخيوط المعقودة معا والشيفون الشفاف، وارتدت حمالة صدر من الجلد مرصعة بالفضة، تحت قطعة من القماش الشفاف ذو الأكمام الطويلة، مع خط الرقبة المفتوح إلى الخصر مع تنورة صغيرة، تظهر هامش من الجزء العلوي من الفخذ إلى فوق الركبة، كما انتعلت بووت اسود يصل إلى الكاحل. وصففت الفنانة الحاصلة على جائزة الأوسكار، شعرها بعيدا عن وجهها، خلف أذنيها مع بعض الاكسسوارات الفضية الرقيقة، مما أضفى إليها إطلالة مثيرة. وإلى ملامحها الهادئة أضافت ثيرون مكياجًا لامعًا مع القليل من الايلاينر والماسكارا، وأحمر الشفاه الوردي، وأكملت اطلالتها اللافتة بطلاء الأظافر الأحمر. ومن بين المشاهير الذين كانوا في قائمة ضيوف العرض الأول، الممثلة عايشة تايلر والتي ارتدت فستانا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دار الإفتاء المصريّة تبيّن ضوابط التكفير   مصر اليوم - دار الإفتاء المصريّة تبيّن ضوابط التكفير



F

GMT 05:20 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق
  مصر اليوم - أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق

GMT 07:38 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان "وات انرثد" بشكل مذهل
  مصر اليوم - ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان وات انرثد بشكل مذهل

GMT 04:48 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم - راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:05 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست

GMT 18:00 2017 الثلاثاء ,09 أيار / مايو

ماغي فرح توضح توقعاتها لمواليد برج الثور في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon