منشقّو "الجهاد" و"الإسلاميّة" يُنظِّمون "مصر وطن واحد"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - منشقّو الجهاد والإسلاميّة يُنظِّمون مصر وطن واحد

القاهرة ـ مصر اليوم

تستعد "الجبهة الوسطية لمواجهة الغلو الديني والعنف السياسي" و"التحالف الإسلامي"، التي تضم عددًا من المنشقين عن تنظيم "الجهاد"، و"الجماعة الإسلامية"، و"الإخوان"، لإطلاق حملة جديدة لمواجهة ما سموه "العنف السياسي والتطرف الديني"، تحت عنوان "مصر وطن واحد"، وفقًا لما نشره موقع "المصري اليوم". وأكَّدت مصادر مسؤولة في الجبهة، إنهم "سيبدءون الحملة بسلسلة مؤتمرات تدعو إلى نبذ العنف، ومواجهة الفكر التكفيري، وأن أول مؤتمر جماهيري حاشد سيتم تنظيمه في مركز حوش عيسى، في محافظة البحيرة، للرد على ما سمته "أكاذيب قناة الجزيرة القطرية، وبعض وسائل الإعلام". وكشف منسق الجبهة، صبرة القاسمي، أن "المؤتمر يأتي في سياق سلسلة المؤتمرات والجولات والقوافل الدعوية التي تعقدها الجبهة لمواجهة الفكر التكفيري والمجموعات المُسلَّحة الصغيرة، التي تم تشكيلها أخيرًا،، أمثال؛ "إعدام"، و"مولوتوف"، و"الذئاب المنفردة"، وما هي إلا مجموعات مُسلَّحة تابعة لـ"الإخوان"، وكلٌّ منها، مكون من 3 إلى 5 أفراد يحاربون أجهزة الأمن". وأوضح، أن "تحالف دعم الرئيس السابق محمد مرسي، مسؤول عن تشكيل تلك المجموعات، وهو مَنْ يتحمل المسؤولية عنها، لاسيما وأن جماعة "الذئاب المنفردة"، تستهدف ضباط الأمن الوطني والجيش، فالتاريخ يعيد نفسه، فكما كان مصطفى حمزة ورفاعي طه، قياديّا الجماعة الإسلامية، يعملان من خارج مصر ويصدران التعليمات ويرسلان التمويلات للأفراد على الأرض عن طريق صفوت عبدالغني، وممدوح علي يوسف، قياديي الجناح العسكري للجماعة، فالآن يقوم الفارون من قيادات التحالف، أمثال؛ عاصم عبدالماجد، وقيادات التحالف في قطر وتركيا، بتقديم الدعم والتسهيلات إلى كل من يريد الشر لهذا الوطن من خلال عمليات مُسلَّحة بتوجيه قتل الضباط والجنود، كما حدث في الشرقية من الاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة التابعة للشرطة، ويجب على الدولة الضرب بيد من حديد والقيام بضربات استباقية لتلك المجموعات المسلحة". وأضاف، أن "أغلب وسائل التجنيد تكون عبر الإنترنت والمواقع الجهادية، ومواقع التواصل الاجتماعي، وبالتالي يصعب تعقبهم، ولا يمارسون إلا عملية واحدة فقط ما يُصعِّب عمليات تعقبهم من جانب الأجهزة الأمنية". وتابع القاسمي، "تعلن الجبهة الوسطية عن حملة موازية لحملة مراجعات تيار الإسلام السياسي، تُطلق الجبهة الوسطية من خلالها أكبر عدد من المواقع الدينية عبر الشبكة العنكبوتية، وعبر مواقع التواصل الاجتماعي، تهتم بتصحيح أفكار الجهاد وتيارات الإسلام السياسي بمشاركة علماء من الأزهر من خلال مواقع تنشر الإسلام الوسطي لتواجه المواقع الجهادية والتكفيرية التي تخاطب جيل الشباب، وتوقعهم في حبالها، وتكون وسيلة اتصال وتأسيس ما يسمى بخلايا الذئاب المنفردة". وأكَّد منسق الجبهة الوسطية، أن "المؤتمر سيشهد مفاجأة، حيث سيعلن عدد كبير من شباب جماعة "الإخوان" انضمامهم إلى خارطة الطريق، وتصحيح أفكارهم، والعودة مرة أخرى إلى العمل المجتمعي، وفقًا للقانون، ومعايير ثورتي 25 كانون الثاني/يناير و30 حزيران/يونيو". ولفت إلى أن "من الحضور في المؤتمر رئيس اللجنة الدينية في الجبهة الوسطية، المهندس، ياسر سعد، وعضو لجنة الخمسين لوضع الدستور، الدكتور كمال الهلباوى، ومدير مركز ابن خلدون، الدكتور سعدالدين إبراهيم، وعضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، جورج إسحاق، وسكرتير البابا تواضروس، القمص مكارى حبيب، وعدد من علماء الأزهر الشريف".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منشقّو الجهاد والإسلاميّة يُنظِّمون مصر وطن واحد منشقّو الجهاد والإسلاميّة يُنظِّمون مصر وطن واحد



GMT 08:16 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"الأوقاف المصرية" تفتتح الجمعة 20 مسجدا على مستوى الجمهورية

GMT 05:56 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

صفقات بيع الأسلحة تتم عبر مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 19:23 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

"زواج بقرار جمهوري" من الرئيس عبدالفتاح السيسي

GMT 09:49 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

استئناف محاكمة خطيب مسجد مُتهم في "أحداث اقتحام قسم التبين"

GMT 09:41 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

السيطرة على حريق داخل وزارة الزراعة في الدقي

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منشقّو الجهاد والإسلاميّة يُنظِّمون مصر وطن واحد منشقّو الجهاد والإسلاميّة يُنظِّمون مصر وطن واحد



خلال مشاركتها في حفلة داخل فندق هايليت روم بدريم

هيلتون تكشف عن رشاقتها في ثوب ضيق متعدد الألوان

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
جذبت الشهيرة باريس هيلتون البالغه من العمر 36 عاما، الأنظار إليها في فندق هايليت روم بدريم هوليوود في لوس انجلوس، بصحبه صديقها كريس زيلكا، اذ حضرت أول احتفال لها التي تسضيفه جويل إدجيرتون، لصالح كاسا نوبل تيكيلا ومؤسسة فريد هولوكس، وهي مؤسسة غير ربحية تروج للوقاية من العمى. وارتدت باريس ثوبا انيقا بأكمام طويلة ومزخرفا بالألوان الأرجوانية والبرتقالية والفضية. مع جزء بيضاوي مزخرف على منتضف الخصر. وجعلت الشقراء الأنيقة شعرها منسدلا على اكتفاها مع تموجات بسيطة، وتزينت بحذاء اسود عال مع اقراط الماسية وخاتم. وفي المقابل تأنق صديقها الممثل الشهير "زيلكا"، البالغ من العمر 32 عاما، ببدلة رمادية مع قميص أزرق وربطة عنق زرقاء. واشتهر زيلكا بدوره في في فيلم بقايا، كما ظهر في أفلام مثل الرجل العنكبوت المزهل ، ديكسيلاند و بيرانا 3DD.  وظهر ايضا في الاحتفالية عدد من المشاهير امثال الممثلة صوفيا بوتيلا وكاميلا بيل وإيزا

GMT 07:18 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع
  مصر اليوم - قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع

GMT 07:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها
  مصر اليوم - طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها

GMT 04:13 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يثني على جهود بكين في أزمة بيونغ يانغ
  مصر اليوم - ترامب يثني على جهود بكين في أزمة بيونغ يانغ

GMT 07:50 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مزاد علني في جنيف لعرض أكبر ماسة وردية في العالم
  مصر اليوم - مزاد علني في جنيف لعرض أكبر ماسة وردية في العالم

GMT 08:17 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تمتع بقضاء عطلة شتوية مميزة في كالغاري الكندية
  مصر اليوم - تمتع بقضاء عطلة شتوية مميزة في كالغاري الكندية

GMT 06:47 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار ديكورية مبتكرة تمنحك الدفء خلال أيام الشتاء الباردة
  مصر اليوم - أفكار ديكورية مبتكرة تمنحك الدفء خلال أيام الشتاء الباردة

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 09:09 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

​35 سيارة إسعاف وإطفاء لتأمين أكبر تجربة طوارئ في مطار القاهرة

GMT 00:37 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سما المصري تفتح النار على شيرين عبدالوهاب

GMT 02:20 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

هكذا رد الفنانون على شيرين بعد تصريح "البلهارسيا"

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 13:38 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

3 قرارات يخشى الشعب المصري اعتمادها الخميس

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة

GMT 13:51 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يستيقظ من النوم فيجد أمه بين أحضان محاميها في غرفة نومها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon