فهمي يُؤكّد أنّ مُطالبات الشّارع تؤثّر في السّياسة الخارجيّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فهمي يُؤكّد أنّ مُطالبات الشّارع تؤثّر في السّياسة الخارجيّة

القاهرة - الديب أبوعلي

قال وزير الخارجيّة نبيل فهمي إنّ مطالبات الشّارع المصري تؤثّر في السّياسة الخارجيّة، وأضاف "مسؤوليتنا ألا ننعزل عن الشّعب المصري، الذي يريد أن أثبت له في أي خطوة أنه مؤثر في أي قرار تتخذه مصر والقرار أصبح ذا استقلالية الآن.  وأوضح وزير الخارجية، خلال ندوة نظمتها وزارة الخارجية ومجلس السياسة الدولية، مساء الأحد، إن الدور المصري خارجيًا تقلّص كثير في الـ20 عامًا الماضية، إذا تم مقارنته بالـ 20 عامًا التي تسبقهم، مشيرًا إلى أن المبادرات الموضوعية التي طرحت في الـ20 عامًا الماضية كانت قليلة على المستوى الملائم لمصر، واعتمادنا على الغير كان مبالغا فيه والاعتماد على العنصر الخارجي كان غير متوازن.  وتابع الوزير نبحث عن رؤية مصرية إيرانية ولم نحدد بعد هذا الموقف، وإن أساس الخارجية الأميركية مرآة للسياسة الاقتصادية الأميركية وتعتمد على المكسب والخسارة والحسابات ونحن بالنسبة لنا ندخل في سياسة المصالح مع الاحتفاظ بخصوصية الموقف المصري الإقليمي. وأضاف الوزير من يقول إنه لا تغيير بعد ثورتين غير واقعي وأمين، فالشعب خرج مرتين للمشاركة في تحديد مستقبله.  وأوضح الوزير أنّه لا تستطيع أن تقوم مصر بالريادة بقوة التاريخ أو بالقوة الاقتصادية أو حتى بالقوة العسكرية، والريادة القادمة هي الريادة بالمثل أي أن أعطي مثالا جيدا للدولة المصرية وعلى المدى الطويل يعيد لي الريادة مرة أخرى، ويجب أن يستقر الوضع الداخلي.  وأشار فهمي إلى أن الأمن الخليجي يجب أن يكون مرتبطًا بشكل أوسع بالأمن العربي، ويجب أن يتم دعم المصالح المباشرة.  وشدد الوزير على أن التأثير فى أفريقيا سيتم بمنطلق تعاونى وليس بمنطلق المواجهة، وقال نأمل أن تستقر الأمور فى جنوب السودان والوضع مقلق للغاية ونتابع الموضوع.  واستطرد فهمي إن موضوع المياه لن يُحَلَّ أمنيا وقضية المياه تحل بنظرة تعاونية شاملة نحافظ فيها على الحقوق ونتفاعل نحو إيجاد حلول تحقق التطلعات والطموحات والطلب الأساسى لدول حوض النيل مرتبطة بالتنمية وهناك حاجة لضبط استخدام المياه وإذا لم ندخل بمنظور تعاوني لم نجد مياه كافية للمستقبل.  وأكد الوزير أنه لم يتم التوصل إلى اتفاق مع إثيوبيا والسودان ومازالت المفاوضات جارية حتى عقد الاجتماع الثلاثى الثالث فى 4 و5 يناير المقبل، قائلا إن نظرتنا تؤكد أن يكون هناك مصلحة مشتركة للتعاون دون التنازل عن حقوقنا أو تجاهل حق لنا ولا بديل غير التعاون على المدى الطويل.  وبسؤاله عن توسع نشاط الإخوان المسلمين في أفريقيا وتدخل بعض الدول في القارة في الشأن المصري، قال نبيل فهمي لا نحبّذ ولا نرحب بالتدخّل الخارجي وندرس كل حالة بحالتها، صوتنا غير مسموع في أفريقيا بشكل كاف، والصورة الأخرى غير متاحة مهما حاولت السفارات، لأن المحطات الإذاعية لم تنتشر في أفريقيا مما يؤثر في الرأي العام، ولا يعني أن النشاط الإخواني متوسع في القاهرة.  وأعلن الوزير تكليف المسؤولين في الخارجية بعقد اجتماع شهري لرجال الأعمال والقطاع الخاص في وزارة الخارجية، لتعزيز الاستثمارات في مصر.  وشدد نبيل فهمي على أن الأمن القومي المصري هو أن مصر جزء من النظام الدولي، ولن تدخل مصر في أي معارك عسكرية مباشرة مع أي دولة عظمى، وإنما نسعى لتأمين أنفسنا من خلال الانتماء للمنظمات الدولية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فهمي يُؤكّد أنّ مُطالبات الشّارع تؤثّر في السّياسة الخارجيّة   مصر اليوم - فهمي يُؤكّد أنّ مُطالبات الشّارع تؤثّر في السّياسة الخارجيّة



  مصر اليوم -

أثناء توجهها إلى مطعم كريج لتلتقي بعائلتها

كيندال جينر تتألق في زي مميز أظهر خصرها

لندن ـ كاتيا حداد
أطلت عارضة الأزياء كيندال جينر، في ثياب مواكب للموضة، ومستوحي من العشرينيات، أثناء توجهها إلى مطعم كريج، قبل التوجه إلى نادي Blind Dragon Club، لتلتقي ببقية عائلتها. ولم يكن محبوبها "آيساب روكي" بعيدًا عن الركب بعد أن أنهى عمله في حفلة جوائز بيت   BET Awards ، وتوجه إلى المنطقة الساخنة في هوليوود، قبل انضمامه إلى عائلة كارداشيان ليحتفل بعيد ميلاد شقيق كلوي الثالث والثلاثين، الذي ينعقد يوم الثلاثاء. وكشفت كيندال عن بطنها من خلال ارتداءها لزي ملتوي، فضلًا عن ارتداءها لبنطال جينز رياضي، والذي أبرز جمال ساقيها الممشوق، وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الوردية والتي تتميز بكعب مذهل.  وارتدى روك سترة سوداء فوق تي شيرت أبيض، مدسوسا في بنطلون من تصميم ويستنغهاوس، وأكمل إطلالته بزوج من أحذية نايك ذات الألوان الأسود والأحمر والأبيض الكلاسيكية، كما قام بعمل ضفائر ضيقة لشعره، وأمسك بحقيبة معدنية فضية أنيقة على الكتفين.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فهمي يُؤكّد أنّ مُطالبات الشّارع تؤثّر في السّياسة الخارجيّة   مصر اليوم - فهمي يُؤكّد أنّ مُطالبات الشّارع تؤثّر في السّياسة الخارجيّة



F

GMT 05:45 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

فنادق "ريتز كارلتون" تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - فنادق ريتز كارلتون تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - حامد العقيلي يكشف شروط الملاحة النهرية لمراكب العيد

GMT 07:08 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة "تيلغرام"
  مصر اليوم - روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة تيلغرام
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:38 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

اكتشاف حمالة صدر داخلية تساند "إعادة بناء الثدي"
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon