معتقلان فرنسيَّان في المغرب يراسلان هولاند طلبًا للاهتمام بقضيتهما

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - معتقلان فرنسيَّان في المغرب يراسلان هولاند طلبًا للاهتمام بقضيتهما

الرباط - جميلة عمر

خرج معتقلان يحملان الجنسية الفرنسية للمرة الأولى عن صمتهما وراسلا الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، ووزير الخارجية الفرنسي وسفير باريس في الرباط، واتهما بإهمال حالة رضوان حمادي وستيفان سعيد آيت يدر، المحكومَين بالإعدام، في السجن المركزي القنيطرة مند 20 سنة، مع العلم أنهما يحملان الجنسية الفرنسية. السجينان هما رضوان حمادي وستيفان سعيد آيت يدر، المعتقلان الإسلاميان في حي الإعدام في السجن المركزي القنيطرة، مند 20 سنة، على خلفية الأحداث "الإرهابية" لفندق "أطلس أسني"، في مراكش سنة 1994 حين هاجم إسلاميون الفندق، وقاموا باعتداء مسلح، قُتل من خلاله ثلاثة سياح أجانب، وتم من خلالها اعتقال كل من الجزائري هامل مرزوق والفرنسي من أصل مغربي حمادي رضوان والفرنسي ستيفان أيت إيدر، حيث أدين الأوّل بالسجن المؤبد وحُكم على الآخرين بالإعدام. وكشفت الرسالة كذلك عن ما تعرض له المعتقلان ، وكل من اتُّهم من بعدهما بالإرهاب، للتعذيب والعزل الانفرادي داخل السجن، وعدم المبالاة لهما مع العلم أن رضوان وستيفان دخلا في إضراب عن الطعام مند شهر تقريبًا، طالبين من خلاله الإفراج عنهما. وتساءل المعتقلان عن الحيف الذي طال ملفهما، مع العلم أن هناك من قام بأفعال إجرامية أخطر بكثير وتم النظر في ملفه، مثل حالة روبير ريتشارد أنطوان، المعتقل الأسبق على خلفية تفجيرات الدار البيضاء للعام 2003 الذي رُحِّل، وهو المحكوم بالمؤبد، وهو حكم ثقيل يضاهي الإعدام، لينعم بحريته في فرنسا. وسبق لكل من رضوان وستيفان أن وجها رسالة من داخل السجن المركزي في القنيطرة يستنكران فيها عدم تحرك أي جهة حقوقية أو مؤسسة وصية على السجون من أجل التدخل للوقوف على حالتهما الصحية التي وصفاها بالمتدهورة جراء دخولها في إضراب مفتوح عن الطعام منذ عيد الأضحى المنصرم، فيما أشار بلاغهما إلى أن وضعيتهما تنذر باقترابهما من حالة الوفاة نتيجة "الإهمال الطبي والحقوقي".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - معتقلان فرنسيَّان في المغرب يراسلان هولاند طلبًا للاهتمام بقضيتهما   مصر اليوم - معتقلان فرنسيَّان في المغرب يراسلان هولاند طلبًا للاهتمام بقضيتهما



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - معتقلان فرنسيَّان في المغرب يراسلان هولاند طلبًا للاهتمام بقضيتهما   مصر اليوم - معتقلان فرنسيَّان في المغرب يراسلان هولاند طلبًا للاهتمام بقضيتهما



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة

GMT 09:41 2017 الخميس ,20 تموز / يوليو

"سيلفيرا" تفتتح أول صالة عرض لها خارج فرنسا
  مصر اليوم - سيلفيرا تفتتح أول صالة عرض لها خارج فرنسا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon