حزب "النور" قرَّر المشاركة في الاستفتاء على الدستور "

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حزب النور قرَّر المشاركة  في الاستفتاء على الدستور

القاهرة – أكرم علي

أعلن حزب "النور" السلفي، مشاركته في الاستفتاء على مشروع الدستور المُعدل، والتصويت بـ "نعم" عليه، داعيا الشعب المصري بالتصويت بـ "نعم" على مسودة الدستور، إيمانا من الحزب بأنه خطوة أساسية لتحقيق الاستقرار في البلاد.وطالب رئيس حزب "النور" السلطة الحاكمة الحالية بأن تتدارك الاخطاء التي حدثت مؤخرا ومحاولة تحقيق الهدوء والاستقرار السياسي حتى تضمن مناخ امن للتصويت على الدستور، داعيا الرئيس المؤقت عدلى منصور لإجراء حوار حقيقي مع كل القوى السياسية قبل اصدار القوانين . وأوضح رئيس حزب "النور" يونس مخيون في مؤتمر صحافي الخميس، أن أسباب مشاركة الحزب في لجنة "الخمسين" لتعديل الدستور جاءت إيمانا من الحزب بأن هناك واقعا جديدا لا يمكن تجاهله أو تجاوزه، خاصة وأنه "هو الخيار المطروح أمامنا من أجل استقرار مصر وتجنب الصراع والفوضى وإنهاء حالة الاستقطاب فى الشارع المصرى من خلال الحوار الجاري" حسب قوله. وأشار مخيون إلى أن الحزب لم يكن أمامه سوى المشاركة في لجنة الخمسين وكان سببا رئيسا في الحفاظ علي مواد الشريعة والهوية العربية والاسلامية، لافتا إلي أنه ليس بامكان أي فصيل أن يحقق كل مايريد.وأكد رئيس “النور” أن حزب النور هو من وضع المادة 219، قائلا "لن نقبل مزايدة أحد من الذين شاركوا في دستور 2012، إشارة إلي جماعة الإخوان المسلمين، موضحا أن الدستور به مواد تغني عن المادة 219 وهناك مواد يعلن تحفظه عليها. وأشار مخيون إلى أن الدستور يعتبر الخطوة الأولى على طريق الاستقرار الذي يطمح إليه المصريون جميعا، و"الحيلولة دون الوقوع في دوامة الفوضى، وحتى ينعم الشعب المصري بثمرات جهاده ومقاومته للظلم والطغيان بدلا من أن يجنى المر والعلقم والفوضى والخراب".وتابع رئيس حزب النور أن الحزب عمل على ازالة الصورة السلبية للسنه الماضية وارساء مبدأ احتواء جميع الأطراف والحوار بين الجميع بالإضافة الى المحافظة على مواد الهوية والشريعه الاسلامية"، مضيفا أن اعضاء الخمسين كانوا على قدر المسؤولية وعلموا انهم يكتوب دستور للوطن باكمله والنور جزء من الوطن ويمثل قطاع كبير جدا من الشعب المصرى. ونوه يونس مخيون أن حزب النور يرى أن المسود التي صوتت عليها لجنة الخمسين، حافظت على الهوية العربية والاسلامية والشريعه الاسلامية كما حققت التوازن بين الحقوق والواجبات والمقومات الاساسية للمجتمع، مشيرا إلى أن المادة الاولى والثانية وتفسير كلمة مبادئ الماخوذ من مجموع أحكام المحكمة الدستورية يعتبر منضبطا وبديلا عن المادة 219 ، مؤكدا :"اننا لانقبل مزايدة من احد فنحن من كان يحارب من اجل المادة 219 والجميع كان يحاربنا

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حزب النور قرَّر المشاركة  في الاستفتاء على الدستور   مصر اليوم - حزب النور قرَّر المشاركة  في الاستفتاء على الدستور



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حزب النور قرَّر المشاركة  في الاستفتاء على الدستور   مصر اليوم - حزب النور قرَّر المشاركة  في الاستفتاء على الدستور



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم - منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 06:30 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الزلازل تضرب حديقة يلوستون الوطنية في أسبوع

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon