"الأمَّة" السودانيّ يطالب بالحوار ويُحذِّر من اتِّساع دائرة الصِّراع

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الأمَّة السودانيّ يطالب بالحوار ويُحذِّر من اتِّساع دائرة الصِّراع

الخرطوم - عبد القيوم عاشميق

طَالَبَ حزب "الأمة" السوداني المعارض بحل مشكلات السودان الحالية عبر الحوار، وأكَّدَ أن التحولات الاخيرة في الخارطة العسكرية تجعل من الصورة أكثر خطورة، وأوضح الحزب الذي يقوده الصادق المهدي أن امتداد العمل المسلح إلى ولايات كردفان جعل 9 ولايات سودانية تحت دائرة الحرب من أصل 16 ولاية، بما يعادل 56% من مساحة  البلاد، علاوة على التوترات في حدود ولاية النيل الأبيض، ومنطقة أبيي. وشدَّدَ الحزب على أن اللجوء الى البندقية لحسم الصراع السياسي لن يحل القضية، لافتا الى انه رغم نذر الانهيار الاقتصادي الشامل فقد حركت الحكومة السودانية حملات عسكرية ضخمة بعد تعرض منطقة أبوزبد في ولاية غرب كردفان إلى هجوم شنته أخيرًا قوات "الجبهة الثورية". وكشف الحزب  عن زيارة قام بها إلى هناك وفد رفيع للتعرف على طبيعة الاوضاع التي تبدو كارثية، ونقل بيان لحزب "الأمة" عن مواطنين قولهم إن مجموعات مسلحة يُعتقَد أنها مليشيات تابعة للنظام الحاكم طوقت المدينة، ونفَّذت عمليات تفتيش شامل للمنازل وسلب ونهب للممتلكات المواطنين، كما أكَّد بعض المواطنين أنهم تعرضوا إلى اعتداءات جسدية وإهانات بالغة وانتهاك لحرمة بعض الأسر، وأشار الأهالي إلى سقوط ضحايا في الأرواح نتيجة المواجهات العسكرية. ودان الحزب عمليات العنف، مؤكِّدا أن الحلول لمشاكل السودان لا تكون بالمواجهات العسكرية ، وإنما عبر الوسائل السلمية والحوار مع توافر الإرادة السياسية، مطالبًا الجهات العدلية (القضائية) بإجراء تحقيق عادل في الانتهاكات والجرائم التي ارتُكِبت في ابو زبد، وتمليك (توضيح) الحقائق للرأي العام. وأعلن البيان أن التطورات تلك ستقود إلى حرب أهلية شاملة تمزق البلاد، حاثًّا على إيقاف فوري للحرب في جميع أنحاء السودان، وعقد مؤتمر دستوري قومي يفضي إلى تكوين حكومة انتقالية تشرف على قيام انتخابات حرة ونزيهة. من ناحية أخرى، استُبعدت مشاركة حزب "الأمة" في الحكومة المرتقبة إلا أن مصادر حكومية أكَّدَت أن الحوار مع حزب الامة سيستمر بشأن قضايا من بينها الدستور الدائم للبلاد والانتخابات المقبلة. وكان نائب رئيس حزب "الامة" اللواء فضل الله برمة ناصر أكَّد في تصريحات سابقة إلى "العرب اليوم" أن حزبه لن يشارك في الحكومة الجديدة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمَّة السودانيّ يطالب بالحوار ويُحذِّر من اتِّساع دائرة الصِّراع الأمَّة السودانيّ يطالب بالحوار ويُحذِّر من اتِّساع دائرة الصِّراع



GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 03:18 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

مقتل 45 متشدّدًا في غارات للجيش المصري في سيناء

GMT 03:05 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

نادية عبده تنعي شهداء الحادث المتطرف في أحد مساجد العريش

GMT 02:13 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد حسان يعلق على الهجوم المتطرف في مسجد الروضة

GMT 02:11 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

مقتل سيدة في الهجوم المتطرف على مسجد الروضة

GMT 01:17 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

"التجمع الفلسطيني المستقل" يدين الهجوم على المصلين في مصر

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمَّة السودانيّ يطالب بالحوار ويُحذِّر من اتِّساع دائرة الصِّراع الأمَّة السودانيّ يطالب بالحوار ويُحذِّر من اتِّساع دائرة الصِّراع



لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تجذب الأنظار بأكثر من إطلالة أنيقة

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت لورا ويتمور بإطلالة أنيقة في حملة الأزياء الساخنة الجديدة، إذ شكلت عاصفة غيرعادية للعلامة التجارية اللندنية الفاخرة "حسن حجازي". وأظهرت المذيعة التلفزيونية التي تبلغ من العمر 32 عاما منحنيات جسدها المثير في ثوب أسود رائع لإطلاق مجموعة العلامة التجارية الجديدة.  وارتدت الجميلة الأيرلندية الأصل بذلة سوداء للعلامة التجارية مطعمة بالترتر مع حزام بمشبك ذهبي على الخصر. وكشفت البدلة التي ارتدتها لورا عن جسدها الممشوق، ومنحياتها المثيرة كما أبرزت حذاءها الأنيق ذو الكعب العالي، وظهرت ويتمور في لقطة أخرى بعدسات المصورين وهي ترتدي ثوب أسود ذو أكمام من الشبك مع جزء مطعم بالترتر الأسود اللامع وتنورة سوداء، وتم تصفيف شعرها الذهبي اللامع بشكل حلقات متموجة مع مكياج هادئ وبسيط. وتم تسليط الضوء على جسدها الممشوق مرة أخرى، عنما بدلت مظهرها الأنيق بثوب أسود آخر أكثر أناقة ذو كم واحد من الشبك مع جزء من اللون الأزرق الداكن وشريط

GMT 02:43 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار
  مصر اليوم - دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار

GMT 08:32 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد
  مصر اليوم - منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد

GMT 06:20 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل
  مصر اليوم - استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل

GMT 03:30 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

نشرت أماكن فارغة في صفحاتها الافتتاحية
  مصر اليوم - نشرت أماكن فارغة في صفحاتها الافتتاحية

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 01:42 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف سيدة وزوجها في القاهرة ينصبان على الضحايا بصور جنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 11:49 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجع منتخب مصر في التصنيف الشهري لـ"فيفا" مركزًا

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon