حزب "النصر" يعتبر خطاب كيري في السعوديّة "تهديدًا وقرصنة"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حزب النصر يعتبر خطاب كيري في السعوديّة تهديدًا وقرصنة

البحر الأحمر - أحمد عبدالرحمن

اعتبر رئيس حزب "النصر الصوفي" المهندس محمد صلاح زايد أن كلمة وزير الخارجية السعودية، أثناء لقائه مع نظيره الأميركي جون كيري، كانت منطقية ومشرفة، لاسيما عندما أوضح أن العلاقات الحقيقية بين الأصدقاء لا تقوم على المجاملة، بل ترتكز على المصارحة، والمكاشفة، وطرح وجهات النظر بكل شفافية، أما كلمة كيري فكانت غير مهذبة، وتحمل في طياتها أسلوب التهديد والقرصنة. وأوضح زايد أن "الفيصل كانت كلمته قوية، وواضحة، عندما ألقى باللوم على مجلس الأمن، بسبب تناوله الحلول الوسط في حل مشكلات الشرق الأوسط، والتي على رأسها إهمال المشكلة الفلسطينية منذ أكثر من 60 عامًا، وكذلك التدخل الإيراني في سورية، وامتلاك إسرائيل لمفاعل نووي، يهدد المنطقة بأسرها". ونوه زايد إلى أن "كيري لم يكن لديه أجوبة، ولم يتوقع الوجه الأخر للسعودية، وهو ما جعله يقول وقفنا بجانب الكويت إبان الغزو العراقي لها، وأنه لولا الولايات المتحدة لما تدفق النفط الخليجي للعالم، وكذلك دورهم في محاربة الإرهاب في الشرق الأوسط". وتساءل زايد "ألم تكن الولايات المتحدة هي التي افتعلت الغزو العراقي للكويت، وقبضت بعد ذلك الثمن، وهل أصبحت الولايات المتحدة الأن الشرطي الذي يؤمن تدفق النفط من الخليج للغرب"، معتبرًا أن "ما فعله كيري بلطجة وهمجية فاقت في أسلوبها القراصنة". واستنكر زايد "حديث كيري عن وقوفه مع السعودية للعمل على استقرار مصر"، مشيرًا إلى أن "ذلك تسوّل مفضوح، فالأميركان هم من وقفوا بجانب الإخوان ضد الثورة، وحاولوا إجهاضها وتدمير الجيش".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حزب النصر يعتبر خطاب كيري في السعوديّة تهديدًا وقرصنة   مصر اليوم - حزب النصر يعتبر خطاب كيري في السعوديّة تهديدًا وقرصنة



  مصر اليوم -

أثناء توجهها إلى مطعم كريج لتلتقي بعائلتها

كيندال جينر تتألق في زي مميز أظهر خصرها

لندن ـ كاتيا حداد
أطلت عارضة الأزياء كيندال جينر، في ثياب مواكب للموضة، ومستوحي من العشرينيات، أثناء توجهها إلى مطعم كريج، قبل التوجه إلى نادي Blind Dragon Club، لتلتقي ببقية عائلتها. ولم يكن محبوبها "آيساب روكي" بعيدًا عن الركب بعد أن أنهى عمله في حفلة جوائز بيت   BET Awards ، وتوجه إلى المنطقة الساخنة في هوليوود، قبل انضمامه إلى عائلة كارداشيان ليحتفل بعيد ميلاد شقيق كلوي الثالث والثلاثين، الذي ينعقد يوم الثلاثاء. وكشفت كيندال عن بطنها من خلال ارتداءها لزي ملتوي، فضلًا عن ارتداءها لبنطال جينز رياضي، والذي أبرز جمال ساقيها الممشوق، وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الوردية والتي تتميز بكعب مذهل.  وارتدى روك سترة سوداء فوق تي شيرت أبيض، مدسوسا في بنطلون من تصميم ويستنغهاوس، وأكمل إطلالته بزوج من أحذية نايك ذات الألوان الأسود والأحمر والأبيض الكلاسيكية، كما قام بعمل ضفائر ضيقة لشعره، وأمسك بحقيبة معدنية فضية أنيقة على الكتفين.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حزب النصر يعتبر خطاب كيري في السعوديّة تهديدًا وقرصنة   مصر اليوم - حزب النصر يعتبر خطاب كيري في السعوديّة تهديدًا وقرصنة



F

GMT 05:45 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

فنادق "ريتز كارلتون" تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - فنادق ريتز كارلتون تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - حامد العقيلي يكشف شروط الملاحة النهرية لمراكب العيد

GMT 07:08 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة "تيلغرام"
  مصر اليوم - روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة تيلغرام
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:38 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

اكتشاف حمالة صدر داخلية تساند "إعادة بناء الثدي"
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon