جلسة لاستماع لجنة الخمسين لمقترحات الأطفال بشأن الدستور

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - جلسة لاستماع لجنة الخمسين لمقترحات الأطفال بشأن الدستور

القاهرة – محمد الدوي

عقدت لجنة الحوار والتواصل المجتمعي، الخميس، جلسة استماع لجمعية النهوض بالطفولة، للتعرف على مقترحات الأطفال بشأن التعديلات الدستورية. واشتكى الأطفال خلال الاجتماع من تعامل الشرطة مع أطفال الشوارع، خصوصًا أنةم يعاملونهم بقسوة وبطريقة غير آدمية. وكشف طفل يدعى مصطفى أمين عن "قيام أجهزة الشرطة بإلقاء القبض عليه في عهد الرئيس المعزول محمد مرسي وأودعوه في الحبس في معسكر الأمن المركزي في السلام، لمدة 3 أيام"، مطالبًا بأن "يكون تعامل الدولة مع أطفال الشوارع ليس عن طريق الحبس ولكن من خلال توفير مراكز إيواء لهم". وانتقد الأطفال "عدم تطبيق الدولة للقانون، خصوصا فيما يتعلق بختان الإناث، الذي يعرض حياة الأطفال للخطر"، مشددين على "ضرورة وضع نص في الدستور، يجرم ختان الإناث". غير أن مقرر اللجنة سامح عاشور أكد أن "ذلك منصوص علية في قانون العقوبات". وأضاف أن "الأمر يرجع إلى مدى رغبة الدولة في الحد من تلك الظاهرة". وفأجات إحدى الأطفال المشاركات في اللجنة سامح بقولها: إن الدولة لا تهتم بالأقليات، الأمر الذي أدى إلى اندهاشة متسائلا من هم الأقليات  فردت الطفلة: إن جميع أطفال مصر أقليات. وانتقد طالب يدعى محمد محمود العملية التعليمية في مصر، مشيرًا إلى  أن "وزير التعليم السابق في الدكتور إبراهيم غنيم، أكد له في اجتماع مع الطلبة أن "التلميذ الذي سينظر للمدرس سيقوم بحرقه"، مطالبا بـ "ضروة الحفاظ على حقوق الطلبة في المدارس". وقدم الأطفال خلال الاجتماع مذكرة بمطالبهم التي يريدون تضمينها في التعديلات الدستورية، ووقف المحاكمات العسكرية ضد الأطفال ووضع آلية لضبط وإحضار الأطفال للتحقيق ووقف التعذيب داخل السجون وأن يلقوا معاملة حسنة في الإصلاحيات كما تضمنت المذكرة "ضرورة إضافة مادة في الدستور تقضي بعدم ضبط  وإحضارالأطفال إلا بعد إخطار ولي الأمر وعدم احتجاز الأطفال في معسكرات الأمن المركزي والسجون".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - جلسة لاستماع لجنة الخمسين لمقترحات الأطفال بشأن الدستور   مصر اليوم - جلسة لاستماع لجنة الخمسين لمقترحات الأطفال بشأن الدستور



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - جلسة لاستماع لجنة الخمسين لمقترحات الأطفال بشأن الدستور   مصر اليوم - جلسة لاستماع لجنة الخمسين لمقترحات الأطفال بشأن الدستور



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon