"النَّصر" يؤكِّد احتياج المرحلة الانتقالية لسرعة التَّنفيذ

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - النَّصر يؤكِّد احتياج المرحلة الانتقالية لسرعة التَّنفيذ

البحر الأحمر - صلاح عبدالرحمن

أكد رئيس حزب "النصر" الصوفي المهندس محمد صلاح زايد، أن المرحلة الانتقالية تحتاج إلى السرعة في اتخاذ القرارات، وتنفيذها، والخطوات البطيئة تعطي الفرصة، لمن يريدون إعاقة خارطة الطريق، وإفشال ثورة 30 يونيو. قال زايد: إن المفوضة العليا للشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون، ومن ورائها، يبحثون عن بديل للإسلام المتشدد، بعد سقوط جماعة الإخوان المسلمين، لأنهم لا يريدون لمصر الاستقرار والأمن، مشيرًا إلى أن "حزب "النور" السلفي، هو الأقرب لهذه المهمة". وتابع زايد: إنه رغم وجود اختلافات أيديولوجية، وثقافية، واقتصادية، بين الأميركان والأوروبيين، والصينيين والروس، إلا أنهم سرعان ما يتحدون ضد الإسلام. وأوضح زايد أن "جميع المسلمين يتبعون السلف الصالح، وهو ليس حكرًا على فرد، أو جماعة بعينها، مستدلا بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم، خير القرون قرني، ثم الذي يليه، ثم الذي يليه". ونوه زايد إلى أن "الآخرين يتبعون أفكارًا لشخص متشدد، وليس لديه مذهب، ولم يضف شيئا للإسلام، وهو ما رفضه الأزهر الشريف"، مشيرًا إلى أن "من حصلوا على شهادات علمية في الطب، والهندسة، وغيرها، ذهبوا إلى السعودية، وعادوا دعاة ومعهم التمويل اللازم لنشر الفكر البعيد عن الإسلام الوسطي، واخترقوا الجامعات بهذا الفكر". وأعلن زايد "رفضه لتأسيس الأحزاب ذات المرجعية الدينية، مع عدم المساس بالمادة الثانية من الدستور، وأن يكون الأزهر هو المسؤول عن نشر تعاليم الدين الإسلامي". واستنكر زايد هجوم حزب "النور"، على المتحدث باسم لجنة الخمسين الدكتور محمد سلماوي، عندما قالوا له "أنت واجهة سيئة"، متسائلا "هل الدين الإسلامي دلكم على ذلك؟". وطالب زايد حزب "النور" بـ "عدم التهديد"، مشيرًا إلى أن "الصوفية على أتم الاستعداد للحفاظ على الثورة وعلى الدستور وإذا كانت هناك تعبئة فالصوفية أهل لها". وتسائل زايد "أين كان حزب "النور" من تهدداته بجميع الخيارات، أيام الرئيس السابق الدكتور محمد مرسي"، مشيرًا إلى أن "ترديد عبارات ضد الإسلام، ومن ليس معك فهو ضد الإسلام، لا معني لها الآن، فالزمان تغير".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النَّصر يؤكِّد احتياج المرحلة الانتقالية لسرعة التَّنفيذ النَّصر يؤكِّد احتياج المرحلة الانتقالية لسرعة التَّنفيذ



GMT 08:16 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"الأوقاف المصرية" تفتتح الجمعة 20 مسجدا على مستوى الجمهورية

GMT 05:56 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

صفقات بيع الأسلحة تتم عبر مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 19:23 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

"زواج بقرار جمهوري" من الرئيس عبدالفتاح السيسي

GMT 09:49 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

استئناف محاكمة خطيب مسجد مُتهم في "أحداث اقتحام قسم التبين"

GMT 09:41 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

السيطرة على حريق داخل وزارة الزراعة في الدقي

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النَّصر يؤكِّد احتياج المرحلة الانتقالية لسرعة التَّنفيذ النَّصر يؤكِّد احتياج المرحلة الانتقالية لسرعة التَّنفيذ



خلال مشاركتها في حفلة داخل فندق هايليت روم بدريم

هيلتون تكشف عن رشاقتها في ثوب ضيق متعدد الألوان

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
جذبت الشهيرة باريس هيلتون البالغه من العمر 36 عاما، الأنظار إليها في فندق هايليت روم بدريم هوليوود في لوس انجلوس، بصحبه صديقها كريس زيلكا، اذ حضرت أول احتفال لها التي تسضيفه جويل إدجيرتون، لصالح كاسا نوبل تيكيلا ومؤسسة فريد هولوكس، وهي مؤسسة غير ربحية تروج للوقاية من العمى. وارتدت باريس ثوبا انيقا بأكمام طويلة ومزخرفا بالألوان الأرجوانية والبرتقالية والفضية. مع جزء بيضاوي مزخرف على منتضف الخصر. وجعلت الشقراء الأنيقة شعرها منسدلا على اكتفاها مع تموجات بسيطة، وتزينت بحذاء اسود عال مع اقراط الماسية وخاتم. وفي المقابل تأنق صديقها الممثل الشهير "زيلكا"، البالغ من العمر 32 عاما، ببدلة رمادية مع قميص أزرق وربطة عنق زرقاء. واشتهر زيلكا بدوره في في فيلم بقايا، كما ظهر في أفلام مثل الرجل العنكبوت المزهل ، ديكسيلاند و بيرانا 3DD.  وظهر ايضا في الاحتفالية عدد من المشاهير امثال الممثلة صوفيا بوتيلا وكاميلا بيل وإيزا

GMT 07:18 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع
  مصر اليوم - قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع

GMT 07:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها
  مصر اليوم - طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها

GMT 04:13 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يثني على جهود بكين في أزمة بيونغ يانغ
  مصر اليوم - ترامب يثني على جهود بكين في أزمة بيونغ يانغ

GMT 07:50 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مزاد علني في جنيف لعرض أكبر ماسة وردية في العالم
  مصر اليوم - مزاد علني في جنيف لعرض أكبر ماسة وردية في العالم

GMT 08:17 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تمتع بقضاء عطلة شتوية مميزة في كالغاري الكندية
  مصر اليوم - تمتع بقضاء عطلة شتوية مميزة في كالغاري الكندية

GMT 06:47 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار ديكورية مبتكرة تمنحك الدفء خلال أيام الشتاء الباردة
  مصر اليوم - أفكار ديكورية مبتكرة تمنحك الدفء خلال أيام الشتاء الباردة

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 09:09 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

​35 سيارة إسعاف وإطفاء لتأمين أكبر تجربة طوارئ في مطار القاهرة

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 00:37 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سما المصري تفتح النار على شيرين عبدالوهاب

GMT 02:20 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

هكذا رد الفنانون على شيرين بعد تصريح "البلهارسيا"

GMT 15:12 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

استقرار أسعار اللحوم في الأسواق المصرية الأربعاء

GMT 13:38 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

3 قرارات يخشى الشعب المصري اعتمادها الخميس

GMT 13:51 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يستيقظ من النوم فيجد أمه بين أحضان محاميها في غرفة نومها

GMT 17:12 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة التموين تطرح الرز بأسعار مخفضة للمواطن المصري

GMT 15:32 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ارتفاع أسعار الأسماك والكابوريا في الأسواق المصرية

GMT 15:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

استقرار أسعار الحديد في مصر الأربعاء والعتال يسجل 12000 جنيها

GMT 09:54 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

ممدوح حمزة يرد على أنباء هروبه خارج مصر
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon