الظواهري يحث على عدم الاعتداء على المساجد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الظواهري يحث على عدم الاعتداء على المساجد

القاهرة – محمد الدوي

دعا قائد تنظيم القاعدة الشيخ أيمن الظواهري في خطاب سياسي لأول مرة لأعضاء التنظيمات الجهادية وتنظيمات القاعدة في العالم كله وبلاد العرب بصفة خاصة إلى ضرورة الامتناع عن استهداف الأعداء في المساجد والأسواق والتجمعات التي يخالطون فيها المسلمين، والامتناع أيضا عن قتال الأهالي غير المحاربين حتى لو كانوا من أهالي من يقاتل القاعدة، وإذا تورطت جماعة تنتسب للإسلام في المشاركة في قتال العدو الكافر، فيرد عليها بأقل قدر يكف عدوانها. وأوضح الظواهري في رسالته الذي كتبها تحت عنوان "توجيهات عامة للعمل الجهادي" أنه لا يخفى على الإخوة المجاهدين، أن عملهم في القاعدة ينقسم لشقين الأول منهم عسكري ضد أميركا وحلفائها المحليين الحاكمين لبلاد العرب، والشق الثاني دعوي لتجميع أعداد غفيرة من المجاهدين لحشدهم ضد الجيوش الكافرة، على حد وصفه، وأكد أن ما جرى فى الثورات العربية دليل على تراجع النفوذ الأميركي بسبب ضربات المجاهدين في أميركا وأفغانستان والعراق، لافتا إلى أن أميركا ستشهد تراجعا حادا في الفترة المقبلة. واستطرد زعيم القاعدة في رسالته أنهم سيعملون على تحرير أفغانستان وباكستان والجزائر ومالي وجزيرة العرب والصومال وبلاد الشام من عملاء الأميركان والصهاينة بها، وأنه لابد من الدمج مع الجماعات الإسلامية والجهادية التي تقترب من فكر القاعدة بتوجيههم لخطورة الهجوم الصليبي على دولهم.  واختتم الظواهري رسالته مطالبا أمراء الكيانات التابعة لجماعة القاعدة والجهاد بنشر هذه التوجيهات بين أتباعهم من القادة والأفراد. جاء ذلك بالتزامن مع قيام مسلحين بإطلاق النيران على مبنى البحرية الأميركية، في مقاطعة كولومبيا، والذي أسفر عن مقتل 12 شخصا، يطالبهم فيه بالعمل العسكري ضد أميركا وإسرائيل الذي وصفهما بـ"رؤوس الكفر"، مؤكدا نشر الدعوى لضم جهاديين جدد، وعدم محاربة فرق الروافض والقاديانية والصوفية والإسماعيلية إلا إذا بدؤوا بالحرب، كما أكد عدم التعرض للنصارى في البلاد الإسلامية "وهو ما يعد غريبا على القاعدة"- حيث أنه يتخالف مع عقائدهم، الأمر الذي يؤكد أن الظواهري يحاول تجميع صفوف القاعدة من جديد وضم الجماعات الجهادية العربية والأجنبية لشن حرب جديدة ضد أميركا وضد الجيوش العربية التي تحارب الإسلاميين

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الظواهري يحث على عدم الاعتداء على المساجد   مصر اليوم - الظواهري يحث على عدم الاعتداء على المساجد



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة ماكسيم هوت 100

بلاك شاينا تتألق في فستان أسود شفاف

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت بلاك شاينا في حفلة ماكسيم هوت 100 لعام 2017، بعد ساعات قليلة من تعرضها لحادث بالسيارة من قبل سائق سكران، بسبب تصادم سيارته مع ظهر سيارتها، ماركة رولز رويس. وبدت الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا، بمعنويات عالية كما رصدتها الكاميرات في إطلالة شفافة لم تبق سوى القليل للخيال في حفلة محتشدة بنجوم هوليوود. وأطلت النجمة في فستان من الدانتيل الشفاف، ليبرز ملامح جسدها على شكل الساعة الرملية. في حين أن أكمام الفستان قد امتدت لمعصميها، إلا أن الفستان يصل فقط عند ركبتيها مع لمسة من الشراشيب التي تدغدغ سيقانها. وارتدت شاينا بذلة داخلية سوداء تحت الفستان الذي أبرز أردافها و مؤخرتها الكبيرة الوافرة. وربطت على خصرها الصغير حزام جلدي أسود بسيط تطابق مع ملابسها تماماً. وكما ارتدت الكعب العالي من الدانتيل لإطلالة أنثوية حقيقية، في حين أكملت تلك الإطلالة بقلادة لامعة كنوع من الاكسسوار.  وصبغت بلاك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الظواهري يحث على عدم الاعتداء على المساجد   مصر اليوم - الظواهري يحث على عدم الاعتداء على المساجد



F

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم - أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم - حامد العقيلي يكشف شروط الملاحة النهرية لمراكب العيد
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان

GMT 04:38 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

اكتشاف حمالة صدر داخلية تساند "إعادة بناء الثدي"
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon