لجنة تحقيق أممية تحمل النظام مسؤولية مجزرتي البيضا ورأس العين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - لجنة تحقيق أممية تحمل النظام مسؤولية مجزرتي البيضا ورأس العين

دمشق - جورج الشامي

أكدت نتائج تحقيق أممي ما سبق لناشطين سوريين أن قالوه عن مسؤولية نظام بشار الأسد في ارتكاب مجازر وحشية في أنحاء متفرقة من سوريا، لاسيما في منطقة بانياس الساحلية، ذات الأغلبية السنية. وقال تقرير أممي نشر الخميس إن "محققين في مجال حقوق الإنسان تابعين للأمم المتحدة خلصوا إلى أنه من "شبه المؤكد أن تكون قوات الحكومة السورية ارتكبت مجزرتين في مايو/ أيار قتل فيهما ما يصل إلى 450 مدنيا. ووثق ثماني عمليات قتل جماعي حمل مسؤوليتها كلها لقوات النظام، باستثناء واحدة، وقد بعثت عمليات القتل في منطقتي البيضا ورأس النبع حيث يقيم متعاطفون مع الثورة، محاطين بقرى موالية لبشار الأسد على مشارف بلدة بانياس الساحلية. وقام الفريق المكون من عشرين محققا بإجراء 258 مقابلة مع لاجئين ومنشقين وآخرين في المنطقة وفي جنيف، بما في ذلك عبر موقع "سكايب"، وهذا التقرير هو التقرير رقم 11 في عامين، ولم يسمح لهذا الفريق بالدخول إلى سوريا قط رغم الطلبات المتكررة. وذكر التقرير أن "ما بين 150 و250 مدنيا قتلوا في البيضا بينهم 30 امرأة عثر عليهن في بيت واحد وأعدمن في ما يبدو"، وأضاف أنه "لم يكن هناك نشاط لمقاتلي المعارضة في المنطقة آنذاك". وقال التقرير إن "الشهادات كانت منسقة بأن أعضاء في قوات الدفاع الوطني (الشبيحة) شاركوا بفاعلية في الهجمات وقادوها في كثير من الحالات. وتابع: وبناء عليه كان هناك مجال للاعتقاد بأن القوات الحكومية والمسلحين التابعين لها بمن فيها قوات الدفاع الوطني هي التي ارتكبت مجزرة البيضا". وفي اليوم التالي ومع انتشار أنباء تقدم الميليشيات بدعم من جيش النظام حاول مئات المدنيين الهروب من قرية رأس النبع المجاورة لكن نقاط التفتيش أعادتهم. وقصفت القوات الحكومية القرية ثم داهمها أفراد الميليشيات. وقال التقرير: "بينما كانوا يهاجمون القرية قبض على المدنيين وأعدموا... العملية لم تحدث في إطار مواجهة عسكرية. قوات النظام كانت تسيطر على المنطقة بشكل كامل" وقدر التقرير الضحايا في رأس النبع بما بين 150 و 200 قتيل. وحث تقرير لجنة التحقيق الأممية مجلس الأمن التابع على محاسبة مرتكبي جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية. وحلل المحققون صورا ولقطات فيديو وصورا ملتقطة بالأقمار الصناعية بالإضافة إلى تسجيلات طبية وخاصة بالطب الشرعي لوضع تقريرهم. وأكد فريق المحققين أيضا مقتل 450 شخصا أثناء هجوم للقوات السورية ومقاتلي حزب الله اللبناني لاستعادة السيطرة على مدينة القصير الاستراتيجية، وقطعت إمدادات الطعام والماء عن المدينة أثناء حصارها ثم تعرضت لقصف مكثف. وجاء في التقرير أن "نصف القتلى المدنيين تقريبا لقوا حتفهم مبدئيا في القصف المدفعي والجوي للمدينة في الأيام الأولى للهجوم".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لجنة تحقيق أممية تحمل النظام مسؤولية مجزرتي البيضا ورأس العين لجنة تحقيق أممية تحمل النظام مسؤولية مجزرتي البيضا ورأس العين



GMT 08:59 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

مفاوضات مصرية روسية لتزويد القاهرة بـ"Yak-130"

GMT 06:09 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

إصابة 3مجندين في انفجار عبوة استهدف مدرعة شرطة في العريش

GMT 16:43 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

إصابة 32 نزيلًا بحالة إعياء في فندق عائم في الأقصر

GMT 12:57 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

"السكة الحديد المصرية" تبدأ تعديل برنامج حجز القطارات

GMT 10:08 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

كنيسة الراعي الصالح بعفرين تستغيث بسبب القصف التركي

GMT 09:36 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

الكنيست يصادق على مشروع قانون يتيح احتجاز جثامين الشهداء

GMT 09:28 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

غلق فندق عائم بعد تسمم ٣١ نزيلًا في الأقصر

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لجنة تحقيق أممية تحمل النظام مسؤولية مجزرتي البيضا ورأس العين لجنة تحقيق أممية تحمل النظام مسؤولية مجزرتي البيضا ورأس العين



خلال حضورها أسبوع الموضة لشتاء 2019

إطلالة مميَّزة للمطربة ريتا أورا في باريس

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت المطربة الأميركية الشابة ريتا أورا، التي اتجهت إلى مجال الأزياء وعالم الموضة خلال استضافتها في برنامج المواهب "America's Next Top Model"، بإطلالة أنيقة ومميزة في أحد شوارع العاصمة الفرنسية باريس، وذلك خلال حضورها أسبوع الموضة لخريف/شتاء 2018/ 2019، الإثنين. ارتدت المطربة الشهيرة البالغة من العمر 27 عاما، معطفا واسعا بألوان مشرقة من البرتقالي والبنفسجي، والذي نسقت معه زوجا من الأحذية الطويلة ذات الركبة العالية والذي يأتي بطباعة من الأزهار بنفس الألوان إضافة إلى الأسود، وأخفت وراء عيونها نظارة شمسية مستديرة صغيرة وأكملت إطلالتها بحقيبة شانيل سوداء. يبدو أن ريتا تتمتع ببعض الوقت في باريس، بعد الإفراج عن دويتو لها مع ليام باين (24 عاما)، وهو عضو في الفرقة الإنجليزية العالمية ون دايركشن، للفيلم المقبل "Fifty Shades Freed". ويرى المسار أن ليام وريتا يتابعان خطى نجم "وان ديركتيون" زين مالك وتايلور سويفت اللذين تعاونا من أجل أغنية "أنا

GMT 08:07 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

"هيرميس الفرنسية" تقدم أحدث عرض ملابس خريف 2018
  مصر اليوم - هيرميس الفرنسية تقدم أحدث عرض ملابس خريف 2018

GMT 07:04 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

ناشيونال جيوغرافيك تكشف 10 مناطق في أميركا
  مصر اليوم - ناشيونال جيوغرافيك تكشف 10 مناطق في أميركا

GMT 08:31 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

مصدر إلهام لإضافة المتعة والإثارة لإضاءة المنزل
  مصر اليوم - مصدر إلهام لإضافة المتعة والإثارة لإضاءة المنزل

GMT 06:53 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

ترامب يؤكد أن روس مازال يقوم بجدول أعماله
  مصر اليوم - ترامب يؤكد أن روس مازال يقوم بجدول أعماله

GMT 07:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

ممثلة مسنة ترد بعنف على سؤال مذيعة "إن بي سي"
  مصر اليوم - ممثلة مسنة ترد بعنف على سؤال مذيعة إن بي سي

GMT 07:56 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

"هيرميس الفرنسية" تقدم أحدث عرض ملابس خريف 2018
  مصر اليوم - هيرميس الفرنسية تقدم أحدث عرض ملابس خريف 2018

GMT 08:00 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

أجمل الفنادق الشاطئية في إسبانيا في عام 2018
  مصر اليوم - أجمل الفنادق الشاطئية في إسبانيا في عام 2018

GMT 14:25 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

منزل باريسي قديم يشهد على تاريخ تطور المباني الفرنسية
  مصر اليوم - منزل باريسي قديم يشهد على تاريخ تطور المباني الفرنسية

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon