"الحركة الوطنية" يُطالب بمد الطوارئ عقب محاولة اغتيال إبراهيم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الحركة الوطنية يُطالب بمد الطوارئ عقب محاولة اغتيال إبراهيم

القاهرة – محمد الدوي

قال عضو الهيئة العليا لحزب "الحركة الوطنية" المهندس ياسر قورة أن المُحاولة الفاشلة لاستهداف وزير الداخلية المصري اللواء محمد إبراهيم هي إحدى حلقات مُخطط الإسلاميين المُتشددين، الذين ترعاهم وتدعمهم وتمولهم جماعة "الإخوان"، لإثارة الفوضى والعنف في الشارع المصري، والتي من المتوقع أن يتبعها محاولات لاغتيالات سياسية ضد عدد من الرموز الوطنية، لاسيما القوى الأمنية، المستهدفة من تلك الفصائل، التي تقف الآن في عداء مع الشعب المصري. وأوضح قورة أن "محاولة اغتيال وزير الداخلية، الخميس، سوف تضعف الخُطوات والتحركات كافة، الرامية إلى إجراء مصالحة وطنية شاملة"، مشيرًا إلى أن "تنظيم الإخوان قد اختار خيار المواجهة والعنف، واستهداف العناصر الأمنية، وبناءًا على ذلك فإن وزارة الداخلية، بالتعاون مع الأجهزة الأمنية كافة، عليها الآن أن تُكثف من تحركاتها لإلقاء القبض على العناصر والقيادات الإخوانية"، مطالبًا الأجهزة الأمنية بضرورة مد أمد حالة الطوارئ لشهر آخر، في ضوء تلك الأوضاع الصعبة. كما جدد قورة، في بيان له، مطالبته بـ"ضرورة وضع الجماعة على رأس قائمة المنظمات والجماعات الإرهابية في العالم، لسبب الجرائم التي ارتكبها الإخوان منذ تأسيس الجماعة في العام 1928 حتى الآن"، واصفًا محاولة اغتيال وزير الداخلية على كونها عملية "خسيسة"، قام بها المتاجرون بالدين، والإرهاب الغاشم الذي لا يريد استقرارًا لمصر، مستنكرًا في الوقت ذاته آلية تناول أنصار الرئيس المعزول وجماعة "الإخوان" للحادث، وزعمهم أنه مُدبر من قبل الداخلية نفسها، قائلاً "مع كل جريمة يرتكبها الإرهابيون، يظهر المُبررون المنتمين إلى الإخوان، فبرروا أحداث حرق الكنائس بأنها من فعل الأقباط أنفسهم، كما برروا استشهاد الجنود في حادث العريش الأخير بأن الجيش هو من قتل أبنائه لتوريط الإسلاميين"، واصفًا تلك التبريرات على أنها "تأكيد مباشر على كون التنظيم الإخواني يدعم الإرهاب، ويُبيح لنفسه أي شيء في مقابل العودة إلى أجواء ما قبل 30 يونيو، وهذا مستحيل ولن يحدث، وعلى الإخوان أن يؤمنوا أنهم صفحة ملوثة بالدماء، وقد طويت، في تاريخ مصر إلى الأبد، ولن يسمح المصريون بعودتهم مرة أخرى للحكم". وأشار قورة إلى أن "تعامل الرئيس الراحل جمال عبدالناصر مع الإسلاميين كان نموذجيًا، إذ آمن بأن هؤلاء مكانهم الوحيد المعتقلات والسجون، وأنهم لا يهدفون لرفعة الدين الذي يتاجرون به، ولا لتحقيق مشروع إسلامي، ولا يهدفون كذلك لمصلحة مصر، وعليه فإن الدولة مُطالبة الآن بتفعيل التفويض الشعبي الذي حصلت عليه من المواطنين، للحرب ضد الإرهاب بصورة موسعة، تضمن الزج بتلك العناصر الإرهابية، التي تتخفي خلف ستار الدين، في السجون والمعتقلات". وثمن قورة، في السياق ذاته، الحملة التي تقوم بها القوات المسلحة، بالتعاون مع وزارة الداخلية، في سيناء، والتي تسفر عن ضرب العديد من البؤر الإرهابية، مؤكدًا على "ضرورة تطهير سيناء بالكامل، لاعتبارها منبعًا للإرهاب، الذي يظهر في القاهرة والمحافظات، ومأوى للتنظيمات والجماعات الجهادية التكفيرية، التي ليس لها مكان على مائدة مصر المستقبل، والتي يجب أن تعود إلى ما كانت عليه من ذي قبل، حيث السجون والمعتقلات، فهي المكان الأمثل لهؤلاء، حماية للأمن القومي المصري".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحركة الوطنية يُطالب بمد الطوارئ عقب محاولة اغتيال إبراهيم الحركة الوطنية يُطالب بمد الطوارئ عقب محاولة اغتيال إبراهيم



GMT 12:25 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

دعوى قضائية تطالب الحكومة بطرد سفيري أميركا وإسرائيل من مصر

GMT 12:10 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

وفد برلماني يتفقد عددًا من المشاريع القومية في البحر الأحمر

GMT 12:04 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

وزيرة التخطيط تؤكد رغبة الحكومة في تطوير سيناء

GMT 11:11 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

إعادة محاكمة صفوت الشريف بتهمة الكسب غير المشروع

GMT 09:42 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مرسي و23 إخوانيًا في قضية "التخابر مع حماس"

GMT 08:52 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

روسيا تبدأ سحب من قواتها في سورية خوفًا من التطرف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحركة الوطنية يُطالب بمد الطوارئ عقب محاولة اغتيال إبراهيم الحركة الوطنية يُطالب بمد الطوارئ عقب محاولة اغتيال إبراهيم



اعتمدت مكياجًا ناعمًا وأظهرت عيونها بالظل الدخاني

ليلي جيمس تجذب الأنظار أثناء عرض Darkest Hour

لندن ـ ماريا طبراني
تتميز النجمة البريطانية ليلي جيمس، بقدرتها التمثيلية الهائلة بالإضافة إلى اختياراتها للأزياء الأنيقة، ومع ظهورها أخيرًا جذبت جيمس أنظار الحضور والمصورين بإطلالتها المثيرة أثناء حضورها العرض الأول من فيلم "Darkest Hour UK" في لندن، يوم الإثنين. وكانت الممثلة الشهيرة ذات الـ28 عامًا أبهرت الحضور بجسدها المتناسق الذي يشبه الساعة الرملية والذي أبرزه فستانها الأسود المذهل الذي يتميز بخطوط جانبية رقيقة على طوله، وحزام من الحرير البسيط على العنق، وهو من توقيع العلامة التجارية الشهيرة "بربري". وتلعب ليلي دور إليزابيث نيل، السكرتيرة الشخصية لـ"ونستون تشرشل" في فيلم الدراما السياسية، أكملت إطلالتها بمكياج ناعم وأبرزت عيونها المتلألئة بالظل الدخاني مع لمسات من أحمر الشفاة الوردي اللامع، كما أضافت القليل من الإكسسوارات المتألقة، مع أقراط الكريستال واثنين من الخواتم المزخرفة. وتدور أحداث الفيلم حول الهجوم الذي قاده (وينستون تشرتشل) ضد جيش (أدولف هتلر) في الأيام الأولى من الحرب العالمية الثانية. وينضم

GMT 03:04 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة "أنوثة"
  مصر اليوم - أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة أنوثة

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - فائز السراج يؤكّد وجود أطراف تحاول تعطيل الانتخابات الليبية

GMT 03:13 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

إيمان رياض تكشف سرّ نجاح "من القلب للقلب" وتروي ذكرياتها
  مصر اليوم - إيمان رياض تكشف سرّ نجاح من القلب للقلب وتروي ذكرياتها

GMT 08:55 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الأزياء المطرزة تطغى على عالم الموضة موسم 2018
  مصر اليوم - الأزياء المطرزة تطغى على عالم الموضة موسم 2018

GMT 08:05 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد
  مصر اليوم - ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد

GMT 07:15 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في "نيت جيتس"
  مصر اليوم - القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في نيت جيتس

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon