معلومات متضاربة عن ما حصل للسوري المصاب بالغاز الكيميائي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - معلومات متضاربة عن ما حصل للسوري المصاب بالغاز الكيميائي

بيروت - جورج شاهين . رياض شومان

تضاربت المعلومات حول ما حصل للفتى السوري احمد عمار عبيد  الذي دخل لبنان الليلة الماضية على انه مصاب بمرض ناجم عن سلاح الغاز السام الذي استهدف منطقة الغوطة في ريف دمشق ، فمن هذه المعلومات انه اختطف قبل ان يدخل مستشفى فرحات في البقاع الغربي، وأخري تقول ان الكشف المخبري تبين انه مصاب بتسمم غذائي، في حين لم يصدر أي بيان عن جهة حكومية بعد توضح حقيقة الامر. في التفاصيل أكد مصدر أمني لبناني، رفض الكشف عن اسمه لـ"مصر اليوم"، أن مجموعة مجهولة خطفت أحد المرضى السوريين مُصاب بغاز السارين، قبل ظهر الجمعة، بعدما نُقل من الأراضي السورية إلى اللبنانية، وتحديدًا إلى مستشفى فرحات في البقاع الغربي، ونقلوه إلى جهة مجهولة، مخافة انكشاف أمره أو إخضاعه لفحوصات إضافية، تُرفع إلى المراجع الدولية التي تُحقق في جريمة استخدام "الكيميائي" في الأمم المتحدة، والتي وقعت في الغوطة الغربية لدمشق. وكشف أحد كبار مسؤولي الصليب الأحمر اللبناني جورج كتانة، لـ"مصر اليوم"، في وقت سابق، أن وحدة من سيارات الإسعاف نقلت، فجر الجمعة، مصابًا سوريًا في الهجوم الكيميائي في منطقة الغوطة، إلى مستشفى فرحات في جب جنين وسط البقاع الغربي، عن طريق معبر غير شرعي في المنطقة، وتبين وجود غاز السارين في دمه فور إجراء الفحوصات الأولية التي أُخضع لها المريض، وهو الذي كان يعاني إعياءً قويًا، وأن المريض هرب من المستشفى، لكن مراجع معنية أكدت لـ"مصر اليوم"، أن المريض تعرّض للخطف ولم يهرب. وقالت مصادر طبية، أن المراجع الأمنية أبلغت مسؤولين كبار بالأمر، وهي على اتصال بالأمم المتحدة التي طلب منها التحقيق في الجريمة من جهته أكد مصدر في الجماعة الاسلامية ان " الفتى السوري اجريت له فحوصات في مركز خاص للجماعة في بلدة كامد اللوز في البقاع الغربي، واخذت عينات من دمه وارسلت الى الخارج لمعرفة ما اذا كان يحمل مواد كيماوية او لا، وخلال الفحوصات السريرية تبين قرب عينه اليسرى اثار تدل على انها من الاسلحة الكيماوية". وقد رفض اهل المريض ابقاءه في المستوصف، وقد غادروا الى جهة مجهولة. اما مدير و صاحب مستشفى فرحات في جب جنين فقد اعلن قبل ظهر اليوم ان الصبي السوري احمد عمار عبيد (البالغ من العمر 14 عاماً) ونتيجة الفحوصات التي اُجريت له بعد ادخاله الى طوارئ المستشفى اثر قدومه من دمشق، تبين انه غير مصاب بتسمم كيماوي بل بتسمم غذائي. كما أعلن مدير العلميات في الصليب الاحمر اللبناني جورج كتاني في حديث اذاعي أننا "لم نتأكد من اصابة الجريح السوري بغاز السارين لأنه فرّ من المستشفى قبل اجراء الفحوص".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - معلومات متضاربة عن ما حصل للسوري المصاب بالغاز الكيميائي   مصر اليوم - معلومات متضاربة عن ما حصل للسوري المصاب بالغاز الكيميائي



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - معلومات متضاربة عن ما حصل للسوري المصاب بالغاز الكيميائي   مصر اليوم - معلومات متضاربة عن ما حصل للسوري المصاب بالغاز الكيميائي



F

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر
  مصر اليوم - أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر
  مصر اليوم - صقلية تعدّ مكانًا ملهمًا لسكان أوروبا الشمالية

GMT 04:21 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم - صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:12 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

هوبسون يقدم زيوتًا طبيعة تساعد على تحسن الصحة

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon