صديق ضحية "القصير" يروي اللحظات الأخيرة قبل وفاته

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - صديق ضحية القصير يروي اللحظات الأخيرة قبل وفاته

البحر الأحمر – صلاح عبدالرحمن

استقبل بعض أهالي وشباب مدينة القصير في محافظة البحر الأحمر جثمان أحمد محمد سعيد طه، والشهير بـ"أحمد نادي"، فجر السبت، وأدوا عليه صلاة الجنازة، وشيع الجثمان من مسجد السنوسي في المدينة، وبذلك يكون هو الضحية الثانية من أبناء المدينة، جراء فض اعتصام "رابعة العدوية"، بعد وفاة الشاب أحمد محروس (23) عامًا، فجر السبت، 27 تموز/يوليو الماضي بعد إصابته بطلق ناري. وروى صديق المتوفي، محمد الطيب، لـ"مصر اليوم" تفاصيل اللحظات الأخيرة قبل وفاته، قائلا، " أثناء فض الاعتصام من قِبل الجيش والشرطة، وتحديدًا في الساعة الثانية ظهرًا، تلقى أحمد رصاصة من الخلف، وحملته مع أحد المعتصمين إلى المستشفى الميداني في "رابعة العدوية"، ومكثت بجواره لفترة، وبعد اقتحام الجيش من ناحية "طيبة مول" بالكامل تركت أحمد، ورجعت لانضم لبعض أصدقائي". وتابع الطيب، "لم استطع رؤيته مرة أخرى إلا بعد سيطرة الجيش والشرطة على الميدان بالكامل وذلك عندما سمحوا لنا بأخذ الجثث والمصابين من داخل المستشفى الميداني في وقت قصير، وقمت بنقل أحمد إلى خارج محيط "رابعة العدوية"، وإرساله في سيارة ملاكي مملوكة لأحد أهالي مدينة نصر إلى مستشفى هيليوبليس، وفي اليوم التالي بعد حظر التجوال حاولت نقله إلى مستشفى خاص في مدينة نصر أو مصر الجديدة، ولكن كان يتم رفض دخول الحالة عندما يعلموا بأنه مصاب من "رابعة العدوية". واستطرد، "لم أجد إلا مستشفى القصر العيني الذي قَبِل استقباله، ودخل أحمد غرفة العمليات الساعة الثانية عشر ظهرًا، وخرج منها في الساعة الرابعة عصرًا، ثم دخل العناية المركزة إلا أنه توفي في الساعة الحادية عشر ليلاً من اليوم ذاته، كما أكد الطيب، أنه قد توفى أول أمس، وبناءً على رغبة ذويه لم يتم الإفصاح عن ذلك".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - صديق ضحية القصير يروي اللحظات الأخيرة قبل وفاته   مصر اليوم - صديق ضحية القصير يروي اللحظات الأخيرة قبل وفاته



  مصر اليوم -

أثناء توجهها إلى مطعم كريج لتلتقي بعائلتها

كيندال جينر تتألق في زي مميز أظهر خصرها

لندن ـ كاتيا حداد
أطلت عارضة الأزياء كيندال جينر، في ثياب مواكب للموضة، ومستوحي من العشرينيات، أثناء توجهها إلى مطعم كريج، قبل التوجه إلى نادي Blind Dragon Club، لتلتقي ببقية عائلتها. ولم يكن محبوبها "آيساب روكي" بعيدًا عن الركب بعد أن أنهى عمله في حفلة جوائز بيت   BET Awards ، وتوجه إلى المنطقة الساخنة في هوليوود، قبل انضمامه إلى عائلة كارداشيان ليحتفل بعيد ميلاد شقيق كلوي الثالث والثلاثين، الذي ينعقد يوم الثلاثاء. وكشفت كيندال عن بطنها من خلال ارتداءها لزي ملتوي، فضلًا عن ارتداءها لبنطال جينز رياضي، والذي أبرز جمال ساقيها الممشوق، وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الوردية والتي تتميز بكعب مذهل.  وارتدى روك سترة سوداء فوق تي شيرت أبيض، مدسوسا في بنطلون من تصميم ويستنغهاوس، وأكمل إطلالته بزوج من أحذية نايك ذات الألوان الأسود والأحمر والأبيض الكلاسيكية، كما قام بعمل ضفائر ضيقة لشعره، وأمسك بحقيبة معدنية فضية أنيقة على الكتفين.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - صديق ضحية القصير يروي اللحظات الأخيرة قبل وفاته   مصر اليوم - صديق ضحية القصير يروي اللحظات الأخيرة قبل وفاته



F

GMT 05:45 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

فنادق "ريتز كارلتون" تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - فنادق ريتز كارلتون تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - حامد العقيلي يكشف شروط الملاحة النهرية لمراكب العيد
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:38 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

اكتشاف حمالة صدر داخلية تساند "إعادة بناء الثدي"
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon