"تمرد" المغربية تعلن تأجيل نزولها إلى الشارع

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تمرد المغربية تعلن تأجيل نزولها إلى الشارع

الرباط – رضوان مبشور

قررت حركة "تمرد" المغربية بشكل رسمي الجمعة، تأجيل نزولها إلى الشارع، بعد أن كان مقررا خروج نشطاء الحركة السبت، في احتجاجات شعبية للمطالبة بإسقاط الحكومة وإقرار "الملكية البرلمانية" كنظام سياسي للبلاد، بالإضافة إلى مطالب اجتماعية واقتصادية أخرى. وأرجعت الحركة سبب عدولها عن النزول للشارع إلى الاضطرابات التي تعرفها مصر في الأيام الأخيرة، وهو ما يحتم عليها عدم المغامرة في هذه الظرفية بالذات بالخروج إلى الشارع، بخاصة بعدما أعلنت جماعة "العدل والإحسان" المحظور وبعض الأحزاب السياسية المنتمية لليسار الراديكالي دعمها للحركة. وصرح عضو حركة "تمرد المغربية" عبد المنعم الكدام، لموقع "هسبريس" قائلاً أن "تأجيل المسيرة جاء لكون السياق الإقليمي يفرض التريث، إذ لا يمكن المغامرة بالنزول إلى الشارع، في ظل ما يشهده عدد من دول المنطقة، بخاصة ما يجري في مصر وسورية"، مضيفاً كنا نتوقع أن تستغل جهات ما المسيرة التي كنا قد دعونا إليها، لتكرار نفس السيناريو الذي وقع في مصر، لذلك ارتأينا تأجيلها إلى موعد آخر، وهذا ليس خوفا منّا، بل هو رُشد، وتصرف العقلاء". مؤكداً أن ما يجري اليوم في مصر هو في حد ذاته إنذار إلى المغرب، على اعتبار أن أي خطأ سياسي، من طرف أي مكون سياسي، أو من طرف المؤسسة الملكية، يمكن أن يؤدي إلى تأزيم الوضع في المغرب، خاصة بعد تحرر المجتمع من عقدة الخوف، وصارت الاحتجاجات الشعبية تخرج بشكل عفوي في جميع مناطق المغرب". وكانت الحركة قد عقدت في 17 تموز / يوليو الماضي ندوة صحافية في العاصمة المغربية الرباط، دعت من خلالها إلى الخروج إلى الشارع في ال 17 آب/ أغسطس الجاري للمطالبة بإسقاط الحكومة المغربية الحالية بعد فشلها في تحقيق مجموعة من المطالب الاجتماعية والاقتصادية، وطالبوا باللجوء إلى انتخابات تشريعية سابقة لأوانها، بالإضافة إلى مطالبتهم بضرورة تعديل الدستور المغربي الأخير بغرض الاستجابة لمطلب الملكية البرلمانية كنظام سياسي للحكم، ومجتمع عادل تسود فيه الديمقراطية. وظهرت في الأشهر الأخيرة في المغرب عدة احتجاجات شعبية، كان آخرها الاحتجاجات الشعبية التي شهدتها مختلف المدن المغربية المنددة بقرار العفو الملكي لمناسبة عيد العرش الذي شمل المواطن الإسباني "دانيال غالفان" المتهم باغتصاب 11 طفلاً مغربياً، والمحكوم عليه ب 30 سنة سجناً نافذاً، واستجاب العاهل المغربي محمد السادس لضغط الشارع، ورفعت سلطات الرباط مذكرة للشرطة الدولية "الانتربول" للمطالبة باعتقال "دانيال"، وهو ما تم بالفعل قبل أسبوعين في إسبانيا. وسبق للسلطات المغربية أن دخلت في نيسان/أبريل الماضي في صراعات مباشرة مع بعض الموالين لجبهة "البوليساريو" المطالبة بالانفصال عن المغرب في مدينة العيون دامت قرابة شهر، أسفرت عن حدوث إصابات متفاوتة الخطورة في صفوف رجال الأمن المغاربة، بعد الأحداث التي تلت سحب الولايات المتحدة الأميركية للقرار الذي تقدمت به لأعضاء مجلس الأمن الدولي، والقاضي بتوسيع مهمة المينورسو بالصحراء، وهو القرار الذي رفضه المغرب جملة وتفصيلا، واعتبره من شأنه أن يمس بسيادته على ترابه. وكانت مدينة سيدي افني (جنوب البلاد) في أيار/مايو الماضي مسرحا لأحداث عنف، بعد المواجهات التي اندلعت بين بعض شباب المدينة وقوات حفظ الأمن، بعد احتجاجهم على إقدام عمالة المدينة على طرد أحد العاملين في الإنعاش الوطني (النظافة) من عمله، وهي الاحتجاجات التي دامت حوالي أسبوعين وخلفت خسائر مهمة في صفوف ممتلكات الدولة والخواص، بالإضافة إلى إصابات بليغة في صفوف الطرفين، أغلبهم من قوات حفظ الأمن. وكانت حركة "20 فبراير" التي تأسست في بداية العام 2011، خرجت بدورها في أكثر من مرة إلى شوارع المملكة إبان ما يسمى ب "الربيع العربي" للمطالبة بإسقاط حكومة عباس الفاسي وإجراء انتخابات دستورية، وهو ما تم الاستجابة له أيضا من طرف العاهل المغربي محمد السادس في الخطاب الشهير ل 9 آذار / مارس 2011، الذي استجاب لأغلب مطالب الحركة، بداية بإجراء انتخابات سابقة لأوانها، أفرزت تولي حزب "العدالة والتنمية" الإسلامي رئاسة الحكومة لأول مرة في تاريخه، وصولا إلى إجراء إصلاحات دستورية مهمة، بخاصة اعترافه باللغة الأمازيغية كلغة رسمية للبلاد إلى جانب اللغة العربية، ونزع "القداسة" عن الملك، كما نزع صلاحيات مهمة من المؤسسة الملكية وتم منحها لرئيس الحكومة، بخاصة على مستوى التعيينات.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تمرد المغربية تعلن تأجيل نزولها إلى الشارع تمرد المغربية تعلن تأجيل نزولها إلى الشارع



GMT 15:29 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

250 ألف تأييد لـ21 اسما في الانتخابات الرئاسية المقبلة

GMT 14:22 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

مدبولي يبحث مع وزير العدل "فض منازعات الاستثمار"

GMT 01:43 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

مقتل شاب بـ7 طلقات نارية على يد والده في مصر القديمة

GMT 01:15 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

تفاصيل العثور على 4 جثث من عائلة واحدة في البحيرة

GMT 00:49 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

السيسي يوافق على قانون التأمين الصحي الشامل

GMT 00:23 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

شكري يبحث أبرز القضايا السياسة مع "خارجية النواب"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تمرد المغربية تعلن تأجيل نزولها إلى الشارع تمرد المغربية تعلن تأجيل نزولها إلى الشارع



ظهرت ببلوفر واسع بأكمام من الفرو ومكياج طبيعي

جيجي حديد تخطف الأنظار بإطلالة بيضاء في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعاده
خرجت عارضة الأزياء الشهيرة جيجي حديد لتناول العشاء مع صديقتها عارضة الأزياء الدنماركية هيلينا كريستنسن، ليلة الأحد. بعد أن عادت أخيرا إلى مدينة نيويورك للاحتفال بعيد ميلاد حبيبها المغني زين مالك البالغ من العمر 25 عاما، وظهرت جيجي حديد البالغة من العمر 22 عاما بإطلالة بيضاء أنيقة ومميزة مناسبة للموسم البارد، حيث ارتدت بلوفر واسع باللون الأبيض ذو أكمام من الفرو، بالإضافة إلى سروال من نفس اللون يتميز بفتحة جانبية بكلا الساقين. وأكملت جيجي إطلالتها بزوج من الأحذية من جلد الثعبان ذات كعب، وحقيبة مربعة باللون الابيض، ووضعت القليل من المكياج ما أبرز ملامحها على نحو طبيعي. ولاقت جيجي حديد اهتماما كبيرا من متابعيها على مواقع التواصل الاجتماعي بعد نشر جيجي في صفحتها الرسمية على أحد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو صغير يظهر فيه حبيبها زين مالك وهو يقوم بالرقص ويؤدي حركات غريبة، لكن الملفت للنظر هو أنه

GMT 10:44 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أليساندرو سارتوري يأخذ دار "زينيا" إلى القرن الـ21
  مصر اليوم - أليساندرو سارتوري يأخذ دار زينيا إلى القرن الـ21

GMT 08:01 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح
  مصر اليوم - أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح

GMT 09:19 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

الثريات الفخمة تزين معظم بيوت لندن الفارهة
  مصر اليوم - الثريات الفخمة تزين معظم بيوت لندن الفارهة

GMT 07:13 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

فرنسا وبريطانيا تعيدان تنظيم الرقابة على الحدود في "لو توكيه"
  مصر اليوم - فرنسا وبريطانيا تعيدان تنظيم الرقابة على الحدود في لو توكيه

GMT 04:05 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

اتّهام المصوّر ماريو تيستينو بالتحرّش الجنسي بـ 13 رجلًا
  مصر اليوم - اتّهام المصوّر ماريو تيستينو بالتحرّش الجنسي بـ 13 رجلًا

GMT 06:16 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

مجموعة ملائكية لـ"دولتشي آند غابانا" في خريف وشتاء 2019
  مصر اليوم - مجموعة ملائكية لـدولتشي آند غابانا في خريف وشتاء 2019

GMT 08:47 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

أفضل المناطق في إيطاليا لقضاء عطلتك الصيفية
  مصر اليوم - أفضل المناطق في إيطاليا لقضاء عطلتك الصيفية

GMT 06:52 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير
  مصر اليوم - محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon