مصطفى حجازي يحمل مرسي مسؤولية أحداث سيناء

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مصطفى حجازي يحمل مرسي مسؤولية أحداث سيناء

القاهرة - الديب أبوعلي

حمل المستشار السياسي للرئيس المؤقت الدكتور مصطفى حجازي الرئيس المعزول محمد مرسي "مسؤولية جزء مما يحدث في سيناء، من زيادة عدد الإرهابيين من بضع مئات إلى قرابة 12 ألفًا، بسبب إصداره عفوًا عن بعضهم، وقدوم البعض الآخر من أفغانستان ومناطق أخرى". وأضاف حجازي، في تصريحات صحافية، قائلا: لسنا بصدد بقعتي اعتصام وتجمع في رابعة العدوية والنهضة، لكن هناك مساران أو معركة ممتدة، أشبه بحرب قصيرة للاستنزاف، وخصوصًا في سيناء، ضد من يريد أن يحول مصر إلى دولة فاشلة. واتهم حجازي جماعة "الإخوان المسلمين" بـ "استخدام سياسة وضع الدماء على مائدة المفاوضات، وإعادة إنتاج المظلومية التاريخية"، قائلا: إنها جماعة عاشت 80 عامًا على ثنائية اسمها المظلومية والكفاءة، التي لم تجرب وفي عام واحد، بدا أنها جماعة ليست مظلومة ولا مضطهدة، وإنما جماعة مستبدة. وعلى الجانب الآخر وهو الأخطر، تبدى الفشل التام، فهم ليس لديهم كفاءة من أى نوع، ويحاولون إنتاج المظلومية مرة أخرى بقدر كثيف من الدماء. وأكد حجازي أن "المجال مفتوح لـ "الإخوان للمشاركة في المرحلة الحالية، ولكن بشروط الشعب"، مضيفًا "أعطينا المجال للجهود الدبلوماسية الدولية، وتحركت هذه الجهود بأريحية شديدة، وأعطيت الدعم كله منا، حتى في بعض الأمور، كان لدينا فيها تحفظات، ولكن من باب الشفافية سمحنا بها، مثل زيارة خيرت الشاطر، فحين طُلب هذا الأمر قلنا إن المنطقي هو طلب مقابلة شخصية مثل المرشد، خصوصًا أنه موجود خارج السجن، لكن حين وجد تصور أو إصرار على أن خيرت هو الشخصية الأقوى، التي تملك مفاتيح الجماعة، سمحنا بزيارته". وأكد حجازي أن "اعتصامي الإخوان في ميدان رابعة العدوية ونهضة مصر ليسا سلميين وفيهما أسلحة".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مصطفى حجازي يحمل مرسي مسؤولية أحداث سيناء   مصر اليوم - مصطفى حجازي يحمل مرسي مسؤولية أحداث سيناء



  مصر اليوم -

أثناء توجهها إلى مطعم كريج لتلتقي بعائلتها

كيندال جينر تتألق في زي مميز أظهر خصرها

لندن ـ كاتيا حداد
أطلت عارضة الأزياء كيندال جينر، في ثياب مواكب للموضة، ومستوحي من العشرينيات، أثناء توجهها إلى مطعم كريج، قبل التوجه إلى نادي Blind Dragon Club، لتلتقي ببقية عائلتها. ولم يكن محبوبها "آيساب روكي" بعيدًا عن الركب بعد أن أنهى عمله في حفلة جوائز بيت   BET Awards ، وتوجه إلى المنطقة الساخنة في هوليوود، قبل انضمامه إلى عائلة كارداشيان ليحتفل بعيد ميلاد شقيق كلوي الثالث والثلاثين، الذي ينعقد يوم الثلاثاء. وكشفت كيندال عن بطنها من خلال ارتداءها لزي ملتوي، فضلًا عن ارتداءها لبنطال جينز رياضي، والذي أبرز جمال ساقيها الممشوق، وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الوردية والتي تتميز بكعب مذهل.  وارتدى روك سترة سوداء فوق تي شيرت أبيض، مدسوسا في بنطلون من تصميم ويستنغهاوس، وأكمل إطلالته بزوج من أحذية نايك ذات الألوان الأسود والأحمر والأبيض الكلاسيكية، كما قام بعمل ضفائر ضيقة لشعره، وأمسك بحقيبة معدنية فضية أنيقة على الكتفين.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مصطفى حجازي يحمل مرسي مسؤولية أحداث سيناء   مصر اليوم - مصطفى حجازي يحمل مرسي مسؤولية أحداث سيناء



F

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم - أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم - حامد العقيلي يكشف شروط الملاحة النهرية لمراكب العيد
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان

GMT 04:38 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

اكتشاف حمالة صدر داخلية تساند "إعادة بناء الثدي"
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon