"أقباط مصر" يطالب الداخلية بالتحرك لحماية الكنائس

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أقباط مصر يطالب الداخلية بالتحرك لحماية الكنائس

القاهرة - علي رجب

وجه ائتلاف "أقباط مصر" رسالة إلى وزارة الداخلية يعبر فيه عن أسفه لما آلت إليه أحوال الأقباط في مصر من تهديدات بالقتل والاعتداء على لكنائس وقال الائتلاف في رسالته"إلى السادة مسؤولي الأمن في مصر ووزارة الداخلية والقوات المسلحة، نأسف لما آلت إليه أحوال الأقباط في الوطن من تهديدات يومية بالقتل والذبح والاعتداءات المتكررة على الكنائس ورجال الدين المسيحي دون تحرك فعلي وواقعي من جانبكم أتجاههم بل وسلبية مطلقة من أجهزتكم في مواجهة الكثير من الأعمال الإرهابية التي طالت كنائس في المنيا وأسيوط وبورسعيد والعريش ورفح ومرسى مطروح وغيرها من دور العبادة القبطية بل وطالت تهديدات واضحة لعائلات قبطية في الصعيد وسيناء بعد ذبح وخطف مسيحين دون ذنب أقترفوا أو أثم صنعوا".  أضاف:"يتخوف ليس فقط إئتلاف أقباط مصر بل جميع المصريين من التصريحات المؤخرة لزعيم القاعدة الإرهابي أيمن الظواهري ضد أقباط مصر، واصفاً أياهم بالصلبيين المتأمرين الذين يسعون بقيادة البابا تواضروس إلى إنشاء دولة قبطية في صعيد مصر على حسب وصفه، وهذا لربما يؤتي بقبول لدى بعض المتشددين في مصر ويجعلهم ثمرات خبيثة تؤتي لتنظيم القاعدة بحصاد حرب طائفية تأتي على الأخضر واليابس في مصر".  وتابع:"إننا أصبنا بإحباط شديد جراء موقفكم من استغاثات الائتلاف السابقة لوزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي ووزارة الداخلية بالتدخل الفوري لإنقاذ أقباط سيناء من الذبح والحرق لممتلاكتهم والتهجير القسري لأسرهم بعد مقتل الأب مينا شاروبيم أمام كنيسة المساعيد في رفح ثم أعقبه ذبح القبطي مجدي لمعي وإلقاء جثته بجوار المقابر بعد فصل رأسه عن جسده ولم نجد استجابة لطلبنا فتكررت الأحداث بخطف الشاب مينا متري في العريش واستمرار تهجير الأسر هناك وإرسال تهديدات بتفجير الكنائس، بل توسعت رقعة الغياب الأمني بكافة أرجاء القطر المصري لتشمل اعتداءات متكررة على كنائس في بورسعيد والمنيا ومرسى مطروح وكتابة تهديدات وسباب على أسوار الكنائس في أسيوط وهذا وأن دل فهو يدل على تمتع الإرهابيين والجماعات المتشددة بحرية التحرك واستهداف المسيحين ودور عبادتهم ليس لقمعهم بل لتصفيتهم". وقال الائتلاف :"نحن نعلم أن تلك المخططات الإرهابية هي نتاج وقوف الاقباط بجوار أخوتهم المسلمين في تصحيح مسار ثورتهم ومن أجل مستقبل أفضل لهذا الوطن وأن ما فعلوا لم يكن إلا من واجبهم الوطني تجاه بلدهم الحبيبة مصر". وأكد الائتلاف أن تلك الرسالة لكل من هو منوط به حماية هذا الوطن وأمنه، سرعة التدخل لحماية الأقباط المستهدفون ووقف نذيف الدم الذي بدء يسيل في كافة أرجاء الوطن دون القبض على الجناة والمحرضون فنحن لم نتأخر عن دعمكم لمواجهة الإرهاب والعنف بل شاركنا مثل باقي المصريين في الحشد والدعم خلف القوات المسلحة والداخلية وننتظر منكم وعدكم الأمنى تجاه الوطن، أما بشأن زعيم القاعدة الإرهابي أيمن الظواهري قال الائتلاف:" فاعلم أنك تتحدث عن أبناء مصر من الأقباط  فيجب عليك أن تتلكم عن الوطنية وعن الشجاعة لا عن الخيانة والتأمر لأنه شيمكم أنتم يامن أخترتم الإرهاب مصيراً وأردتم بمصر السوء بل العالم بأسره من خلال تنفيذ مخططاتكم الشيطانية لقتل الأبرياء المدنيين السلميين بكافة أرجاء المسكونة ولكن وقتكم قد أقترب فالله ليس بظالم حتى يتركم بأفعالكم الإرهابية دون عقاب أو حساب.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أقباط مصر يطالب الداخلية بالتحرك لحماية الكنائس أقباط مصر يطالب الداخلية بالتحرك لحماية الكنائس



GMT 08:55 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

استكمال محاكمة بديع و738 متهمًا في "فض اعتصام رابعة"

GMT 08:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

انطلاق مؤتمر نقابة العاملين بالسكك الحديد بحضور سعفان وعرفات

GMT 04:38 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي تزور الإسماعيلية الثلاثاء

GMT 00:29 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيسان المصري والقبرصي يفتتحان منتدى الأعمال المشترك

GMT 18:42 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الجيش المصري يُوقف 19 شخصًا متطرّفًا في وسط سيناء

GMT 16:42 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكم في طعن هشام جنينة على بطلان إعفائه من منصبه

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أقباط مصر يطالب الداخلية بالتحرك لحماية الكنائس أقباط مصر يطالب الداخلية بالتحرك لحماية الكنائس



خلال حفلة توزيع جوائز الموسيقى الأميركية الـ45 لـ 2017

كلوم تتألق في فستان عاري الظهر باللون الوردي

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت النجمة الأميركية الشهيرة وعارضة الأزياء، هايدي كلوم، في إطلالة مثيرة خطفت بها أنظار المصورين والجماهير على السجادة الحمراء في حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية "AMAs" الذي أقيم في مدينة لوس أنجلوس مساء  الأحد، حيث ارتدت النجمة البالغة من العمر 44 عامًا، فستانًا مثيرًا طويلًا وعاري الظهر باللون الوردي والرمادي اللامع، كما يتميز بفتحة كبيرة من الأمام كشفت عن أجزاء من جسدها، وانتعلت صندلًا باللون الكريمي ذو كعب أضاف إليها بعض السنتيمترات.   وتركت كلوم، شعرها الأشقر منسدلًا بطبيعته على ظهرها وكتفيها، وأكملت إطلالتها بمكياج ناعم بلمسات من أحمر الشفاة الوردي وظل العيون الدخاني، ولم تضيف سوى القليل من الاكسسوارات التي تتمثل في خاتمين لامعين بأصابعها، فيما حضر حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية لعام 2017 في دورته الـ45، الذي عقد على مسرح "مايكروسوفت" في لوس أنجلوس، كوكبة من ألمع نجوم الموسيقى والغناء في الولايات المتحدة والعالم.   وتم

GMT 08:52 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل
  مصر اليوم - عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل

GMT 09:32 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة بالي "جنة الله على الأرض" وأنشطة فريدة
  مصر اليوم - جزيرة بالي جنة الله على الأرض وأنشطة فريدة

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر
  مصر اليوم - ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر

GMT 03:50 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

4 سيدات يرفعن دعاوى تحرش جديدة ضد بيل كلينتون
  مصر اليوم - 4 سيدات يرفعن دعاوى تحرش جديدة ضد بيل كلينتون

GMT 04:09 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"داعش" يهدد بقطع رأس بابا الفاتيكان في عيد الميلاد
  مصر اليوم - داعش يهدد بقطع رأس بابا الفاتيكان في عيد الميلاد

GMT 09:30 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"سترة العمل" أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات
  مصر اليوم - سترة العمل أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات

GMT 08:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع
  مصر اليوم - شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع

GMT 07:47 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل "فورناسيتي" يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة
  مصر اليوم - منزل فورناسيتي يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 09:42 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

جنح الأزبكية تحاكم 17 متهمًا بممارسة الشذوذ الجنسي

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 16:02 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة 200 طفل في حضانات ومدارس محافظة قنا بفايروس غامض
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon