"المصريين الأميركيين" يطلق مبادرة للخروج من الأزمة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المصريين الأميركيين يطلق مبادرة للخروج من الأزمة

القاهرة ـ محمد الدوي

طرح "تحالف المصريين الأميركيين"، في بيان صحافي، الثلاثاء، مبادرة للخروج من الأزمة الحالية في مصر، تعتمد على 5 نقاط، أولها، أن يتخلي الإخوان تمامًا عن مطلب عودة مرسي أوعودة دستورهم الذي وصف بالباطل، وأن يعلنوا بشفافية تامة مصادر تمويلهم، بما في ذلك مصادر الجانب الدولي. كما أكد التحالف على "ضرورة أن يعلن الإخوان كتابة تخليهم عن نظريتهم في إنشاء خلافة إسلامية، يتم في ظلها تفسير الإسلام حسب أهوائهم التي رفضها الشعب المصري دون مواربة في 30 يونيو، وأن يتعهد الإخوان صراحة وكتابة بأن المصلحة القومية المصرية لديهم تفوق كل اعتبار أممي أو عقائدي آخر، وأن يتعهدوا صراحة وكتابة بأنه لا مساس بالحريات الفردية ولا بحريات الفكر والعقيدة تحت أي مسمى. وأوضح البيان أن "الإخوان وضعوا دستورهم، مستغلين وجودهم في السلطة، والذي عكس تمامًا أسوأ أنواع ديكتاتورية الأغلبية، والذي رفضته غالبية الشعب المصري بوضوح في 30 يونيو"، مشيرًا إلى أن "التحالف يرى أن "آليات وضع هذا الدستور باطلة لأسباب عدة، وأن ما بني على باطل فهو باطل". وأوضح التحالف أنه "بهذه التعهدات يمكن أن يؤكد الإخوان للشعب المصري أنهم عازمون على تطوير أنفسهم، ليصبحوا فصيلا وطنيا مصريا ضمن الفصائل السياسية المصرية الأخرى كافة، وليسوا جماعة تود اعتلاء مصر لتحقيق مآرب أخرى. وبذلك يمكن لهم الجلوس على مائدة المفاوضات مع الأطراف الوطنية الأخرى كافة، للتوصل إلى حل سياسي بين الجميع ضمن خريطة الطريق، التي تمخضت عنها تطورات 30 يونيو". ونوه "تحالف المصريين الأميركيين" أنه "يتابع بمزيد من الأسف ما يجري حاليًا في مصر، وينعى كل قتيل ومصاب مصري أيًا كان انتماءه السياسي أو الوظيفي". ويلفت النظر إلى أن "هناك من صار يسمي الأحداث الراهنة بالفتنة الكبرى، وهو ما يذكرنا بالفتنة الكبرى التاريخية حين رفع جنود معاوية بن أبي سفيان المصاحف فوق السيوف وأسنة الرماح، حين لاحت لهم بوادر الهزيمة أمام جيوش علي بن أبي طالب، الذي قبل الهدنة والتحكيم، فما كان من معاوية إلا أن انتهز الفرصة وتمكن في النهاية بالخديعة والنفاق من الاستيلاء على الحكم زورا من الخليفة علي بن أبي طالب". ويرى التحالف أن "الإخوان ومؤيدوهم يرفعون الآن المصاحف حيث تلوح لهم الهزيمة، وينادون بتدخل المجتمع الدولي، وهم أكثر من أدان كل من حاول مجرد الاتصال بالعالم الخارجي تحت دعوى الاستقواء بالخارج".  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المصريين الأميركيين يطلق مبادرة للخروج من الأزمة   مصر اليوم - المصريين الأميركيين يطلق مبادرة للخروج من الأزمة



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المصريين الأميركيين يطلق مبادرة للخروج من الأزمة   مصر اليوم - المصريين الأميركيين يطلق مبادرة للخروج من الأزمة



F
  مصر اليوم - ريجنسي كيوتو ينقلك إلي اليابان وأنت في إيطاليا

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم - منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 06:30 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الزلازل تضرب حديقة يلوستون الوطنية في أسبوع

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon