حزب "الأحرار" يطرح مبادرة للخروج من الأزمة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حزب الأحرار يطرح مبادرة للخروج من الأزمة

البحر الأحمر ـ صلاح عبدالرحمن

طرح حزب "الأحرار"، الأحد، مبادرة للخروج من الأزمة الحالية، بعد عزل الدكتور محمد مرسي من الحكم. وأكد رئيس حزب "الأحرار" الدكتور مدحت نجيب، في بيان إعلامي عاجل، صباح الأحد، أن "ما تمر به مصر هذه الأيام يمكن أن أن يكون مرشحًا للتزايد، وهو ما يؤدي إلى زيادة الدم المتساقط، أيًا ما كان توجهه أو أفكاره أو اتجاهاته السياسية، فالدم المصري كله حرام حرام، لذا فإن حزب (الأحرار) باعتباره واحدًا من أعرق الأحزاب السياسية المصرية، يضع نفسه أمام هذه المسؤولية التاريخية، والتي تتطلب ضرورة البحث عن سبيل لوقف العنف المتصاعد في البلاد والخروج من هذه الأزمة, وقد عقدت الأمانة العامة والمجلس الرئاسي وهيئة مكتب الحزب اجتماعات عدة ومتواصلة على مدار الأيام الأخيرة، ونتج ذلك عن مبادرة نراها طريقًا للخروج من الأزمة، ووقف إراقة الدماء وانصراف المصريين كافة من الميادين إلى العمل، ونطرحها على الرأي العام والخبراء والسياسيين والفرقاء والرئاسة وقيادتنا العسكرية، للتعاطي معها بالتعديل أو الإضافة، مؤمنين بأن شعبنا يحتاج إلى واقع أكثر أمنًا وعدلاً وإنسانية". وتابع نجيب، "تقوم هذه المبادرة على البنود التالية: 1- إجراء الاستفتاء على خارطة الطريق التي أعلنها الفريق أول عبدالفتاح السيسي، بحضور القيادات الدينية والشبابية والسياسية، والتي كانت تتويجًا لنضال شعب في مواجهة جماعة حاولت أن تتحكم  في مصائر أبنائه. 2- الاستفتاء على تعديل الدستور أم إلغائه ووضع دستور جديد للبلاد. 3- يتضمن الاستفتاء تكليف المستشار عدلي منصور بإدارة المرحلة الانتقالية، ليصبح التفويض إليه صادرًا من صاحب الاختصاص الأصيل. 4- يجري الاستفتاء بكل الضمانات القضائية والقانونية والسياسية من إشراف قضائي كامل، وإشراف المجتمع الدولي ومنظمات المجتمع المدني وهيئة الأمم المتحدة. 5-  إذا وافق الشعب علي خارطة الطريق فإنها تكون قد تحصنت، باعتبار أن الشعب مصدر السلطات، وأن القوات المسلحة عندما قامت بحماية الشعب في خروجه الكبير يوم 30 حزيران/يونيو كانت تستمد صلاحياتها من الشعب، صاحب القول الفصل، وهو الأمر الذي يعد بمثابة شكر من الشعب لجيشه. 6- أما إذا رفض الشعب خارطة الطريق ساعتها فليعود د.محمد مرسي لأن الشعب هو الذي لا يعلو علي قراره قرار، فإذا كانت جماعة "الإخوان المسلمين" تتباكى وتصرخ كذبًا وتضليلاً على أنهم في ميدان رابعة الفصيل الأكبر من الشعب، فإننا نقول لهم احشدوا إلى الصناديق لتعرفوا أنكم قلة، قام الشعب بتجريفكم إلى غير رجعة. 7- تلتزم الأطراف كافة، ولا سيما جماعة "الإخوان المسلمين" ببنود هذه المبادرة فور الموافقة عليها، وفض الاعتصام الموجود في ميدان رابعة العدوية في مدينة نصر. وأنهي نجيب بيانه، بدعوة كل الأطراف للالتفاف بشأن مبادرة حزب "الأحرار"، والتي تمثل السبيل نحو خروج جماعة "الإخوان" من العملية السياسية بقرار من الشعب، وليعرفوا أن "العملية السياسية ليست صناديق فقط، أما إذا رفضوا العودة إلى الشعب فليعلم العالم وليعلم شعب مصر أنكم لا تريدون غير الدم، ولكي نتعلم جميعًا أن التوافق المجتمعي هوسبيلنا للخروج من أي أزمة، فإذا لم يحدث التوافق فالشعب هو سيد القرار".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حزب الأحرار يطرح مبادرة للخروج من الأزمة حزب الأحرار يطرح مبادرة للخروج من الأزمة



GMT 12:27 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

مقتل متطرّفين في مداهمة نفذتها قوات الجيش وسط سيناء

GMT 10:09 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

استشهاد مجند بطلق ناري من مجهولين في وسط سيناء

GMT 07:53 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

"جمارك الأقصر" تحبط 19 محاولة تهريب بـ484.5 ألف جنيه

GMT 05:46 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

سري صيام يعبر عن رفضه لقانون "العدالة الإنتقالية"

GMT 05:13 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

مصطفى بكري يعلن عن الحالة الصحية الحرجة لشريف إسماعيل

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حزب الأحرار يطرح مبادرة للخروج من الأزمة حزب الأحرار يطرح مبادرة للخروج من الأزمة



لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تجذب الأنظار بأكثر من إطلالة أنيقة

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت لورا ويتمور بإطلالة أنيقة في حملة الأزياء الساخنة الجديدة، إذ شكلت عاصفة غيرعادية للعلامة التجارية اللندنية الفاخرة "حسن حجازي". وأظهرت المذيعة التلفزيونية التي تبلغ من العمر 32 عاما منحنيات جسدها المثير في ثوب أسود رائع لإطلاق مجموعة العلامة التجارية الجديدة.  وارتدت الجميلة الأيرلندية الأصل بذلة سوداء للعلامة التجارية مطعمة بالترتر مع حزام بمشبك ذهبي على الخصر. وكشفت البدلة التي ارتدتها لورا عن جسدها الممشوق، ومنحياتها المثيرة كما أبرزت حذاءها الأنيق ذو الكعب العالي، وظهرت ويتمور في لقطة أخرى بعدسات المصورين وهي ترتدي ثوب أسود ذو أكمام من الشبك مع جزء مطعم بالترتر الأسود اللامع وتنورة سوداء، وتم تصفيف شعرها الذهبي اللامع بشكل حلقات متموجة مع مكياج هادئ وبسيط. وتم تسليط الضوء على جسدها الممشوق مرة أخرى، عنما بدلت مظهرها الأنيق بثوب أسود آخر أكثر أناقة ذو كم واحد من الشبك مع جزء من اللون الأزرق الداكن وشريط

GMT 02:43 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار
  مصر اليوم - دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار

GMT 08:32 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد
  مصر اليوم - منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد

GMT 06:20 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل
  مصر اليوم - استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon