الإسكندرية تحبس أنفاسها انتظارًا لبيان "الجيش"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الإسكندرية تحبس أنفاسها انتظارًا لبيان الجيش

الإسكندرية – أحمد خالد

حبست مدينة الإسكندرية أنفاسها قبل دقائق من إلقاء المجلس العام للقوات المسلحة بيانها، والذي علي أساسه ستتحدد ما ستؤول إليه البلاد خلال الأيام المقبلة. واحتشد قرابة الـ 20 ألف متظاهرًا في ميداني سيدي جابر والقائد إبراهيم في الإسكندرية، فيما تجمع قرابة 5 آلاف متظاهر مؤيد للرئيس محمد مرسي في منطقة سيدي بشر. وبدت شوارع مدينة الإسكندرية مع حلول دقات الساعة الثالثة مساء، شبه خالي إلا من بعض المارة المترقبين للحدث الأهم، الأربعاء، والذي سيتحدد عليه قرارات مصيرية تتعلق بشعب مصر بأكمله. وواصلت الحشود المعارضة للرئيس مرسي جولاتها في طريق الكورنيش للتعبير عن رفضهم لبقاء الرئيس محمد مرسي في الحكم، خاصة بعد خطابه الذي ألقاه مساء الثلاثاء، في الوقت الذي قرر المحتشدون في ميدان سيدي بشر الانتظار حتى تلقي القوات المسلحة بيانها لاستيضاح مصير رئيسهم الذي أصبح علي المحك. وبدت حالة القلق واضحة علي معتصمي ميدان سيدي بشر، خاصة بعد توارد الأنباء عن قرب رحيل الرئيس محمد مرسي وفي عيونهم إصرار علي أهمية استمرار مرسي في سدة الحكم، خشية ضياع حلم المشروع الإسلامي، علي حد قولهم. في الجهة المقابلة يعول المعتصمون المعارضون المحتشدون في ميداني سيدي جابر، والقائد إبراهيم، علي القوات المسلحة لتخليصهم مما أسموه بحكم جماعة "الإخوان المسلمين" بعد فشل رئيسهم في التحرك بمصر خطوات نحو الديمقراطية الحقيقية وتحقيق مطالب ثورة الخامس والعشرين من يناير، بحسب تعبيرهم، وتجلي ذلك واضحًا في الهتافات التي تعالت في أرجاء الميدانين المطالبة بنزول الجيش.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الإسكندرية تحبس أنفاسها انتظارًا لبيان الجيش   مصر اليوم - الإسكندرية تحبس أنفاسها انتظارًا لبيان الجيش



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الإسكندرية تحبس أنفاسها انتظارًا لبيان الجيش   مصر اليوم - الإسكندرية تحبس أنفاسها انتظارًا لبيان الجيش



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon