"الليبرالي المصري": قطع العلاقات مع سورية يهدف لإرضاء أميركا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الليبرالي المصري: قطع العلاقات مع سورية يهدف لإرضاء أميركا

الإسكندرية – أحمد خالد

أكد التيار الليبرالي المصري أن قطع العلاقات الدبلوماسية مع سورية لا يخدم المصالح العليا للدولة، بل يحدث أضرارا بالغة بالدور الريادي المصري في المنطقة، ويدخل مصر في الصراع الطائفي بين السنة والشيعة الدائر حاليا في المنطقة والذي ترعاه الولايات المتحدة. وقال التيار في بيان أصدره الأحد إن جماعة الإخوان في سورية والنظام البعثي هما من حولوا ثورة الشعب السوري السلمية بغية الحرية إلى حرب طائفية، بين السنة والعلويين وهذه الحرب لن تتوقف إلا بتوافق سياسي يرتضيه الشعب السوري، مشيرا إلى أنه يتوجب على مصر أن تلعب دوراً رئيسياً في إيجاد مثل هذا التوافق بدلا من القرار "الأرعن" بقطع العلاقات، على حد وصف البيان. وأضاف المنسق العام للتيار رشاد عبد العال  أن إقدام جماعة الإخوان الحاكمة على اتخاذ قرار قطع العلاقات مع سورية في هذا التوقيت إنما يهدف إرضاء واشنطن ومحاولة لململة الفصائل الإسلامية التي بدأت تخرج من عباءتها قبل 30 حزيران/يونيو الجاري وهو موعد مطالبة غالبية الشعب المصري بسقوط حكم جماعة الإخوان .  وحذر التيار من خطورة أن تتحول مصر إلى قاعدة لانطلاق الجهاديين إلي الأراضي السورية .  وقال المنسق العام للتيار" لقد عانت مصر ومازالت من ويلات العائدين من أفغانستان وباكستان وألبانيا، فمصر ليست بحاجة لجيل جديد من المتشددين يقوم بتكفير الدولة والمجتمع عقب العودة من جهادهم المزعوم" .  وأضاف " على الأجهزة الأمنية أن تنحاز للمصالح العليا للدولة بعيدا عن توجهات الرئيس وجماعته وتقوم بملاحقة هؤلاء الجهاديين ومن يقدمون الدعم اللوجيستي لهم وتقديمهم للعدالة" .

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الليبرالي المصري قطع العلاقات مع سورية يهدف لإرضاء أميركا   مصر اليوم - الليبرالي المصري قطع العلاقات مع سورية يهدف لإرضاء أميركا



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الليبرالي المصري قطع العلاقات مع سورية يهدف لإرضاء أميركا   مصر اليوم - الليبرالي المصري قطع العلاقات مع سورية يهدف لإرضاء أميركا



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon