الزهار: شهادة وجدي "هزلية ومؤلمة ضمن دراما مضحكة"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الزهار: شهادة وجدي هزلية ومؤلمة ضمن دراما مضحكة

غزة – محمد حبيب

  قال القيادي في حركة "حماس" د.محمود الزهار إن الحركة لم تعبث يوماً بأمن مصر.وأضاف الزهار في تصريحات صحفية الثلاثاء، أن "حماس" على اتصال دائم مع المخابرات العامة المصرية، مشدداً على أنه لم يكن هناك ملاحظات على عمل الحركة من النظام السابق أو الحالي. وأكد الزهار، أن شهادة اللواء محمود وجدي، وزير الداخلية الأسبق، أمام محكمة مستأنف الإسماعيلية "هزلية" و"مؤلمة" ضمن دراما مضحكة، مشككاً فيما نسب إلى اللواء عمر سليمان، نائب رئيس الجمهورية السابق، بورود معلومات له بتسلل أعضاء من حركة "حماس" لسيناء، ومن ثم المشاركة في واقعة اقتحام سجن وادي النطرون إبان ثورة 25 يناير، ولم يتحرك لمنع ذلك. وكانت مصادر قضائية أفادت بأن وزير الداخلية المصري الأسبق، محمود وجدي، شهد أمام محكمة بمدينة الإسماعيلية شرقي القاهرة، السبت، بأن حركة حماس، التي تدير قطاع غزة وجماعة الإخوان المسلمين، تعاونتا لاقتحام سجون خلال ثورة 25 يناير 2011. وأوضح الزهار، أن هناك خطة لـ "شيطنة" حماس في الوقت الحالي في نظر المصريين، وقال بشأن الأنفاق الحدودية: "أتمنى أن تغلق الأنفاق غداً.. لو كان هناك بديل". وأشار إلى أن الرئيس السابق حسني مبارك ترك الأنفاق مفتوحة لدعم غزة في الماضي، واصفاً شهادة اللواء محمود وجدي التي قال فيها "أن عناصر من الإخوان هربت من سجن وادى النطرون، بعد أن تم اقتحامه السجن من عناصر من حركة "حماس" و"حزب الله" بالمشاركة مع عناصر من الإخوان المسلمين" بأنها مؤلمة ومطعون فيها. وكشف الزهار عن اجتماع تم عقده منذ أيام بين حركتي "حماس" و"فتح" برعاية مصرية بمبنى المخابرات المصرية، مشدداً على وجود ضغوط أميركية وإسرائيلية لمنع إتمام المصالحة الفلسطينية. وتابع: ""حماس" لا تلعب من تحت الأرض وليس لدينا مكتب بمصر، لكن لو طلبنا ذلك من السلطات المصرية أليس ذلك مشروعاً لنا؟  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الزهار شهادة وجدي هزلية ومؤلمة ضمن دراما مضحكة   مصر اليوم - الزهار شهادة وجدي هزلية ومؤلمة ضمن دراما مضحكة



  مصر اليوم -

رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب"

كارا ديليفين تسرق أنظار الجمهور بإطلالتها الكلاسيكية

لندن ـ ماريا طبراني
رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب" أمام الفيلم الحربي "دونكيرك" في شباك التذاكر في الولايات المتحدة  بعد 5 أيام من إطلاق الفيلمين في السينمات، إلا أن كارا ديليفين توقفت عن الشعور بخيبة الآمال وخطفت أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها الكلاسيكية المميزة والمثيرة في فندق لنغام في العاصمة البريطانية لندن، أمس الإثنين. وارتدت "كارا" البريطانية، البالغة من العمر 24 عامًا، والمعروفة بحبها للأزياء ذات الطابع الشبابي الصبياني، سترة كلاسيكية من اللون الرمادي، مع أخرى كبيرة الحجم بطول ثلاثة أرباع ومزينة بخطوط سوداء، وأشارت مجلة "فوغ" للأزياء، إلى عدم التناسق بين السترة الطويلة الواسعة نوعًا ما ، مع السروال الذي يبرز ساقيها نحيلتين.  وأضافت كارا بعض الخواتم المميزة، وانتعلت حذائًا يغطي القدم بكعب عالٍ، باللون الأسود ليضيف إليها المزيد من الطول والأناقة، ووضعت المكياج الجذاب الرقيق مع ظل ذهبي للعيون وخط من اللون الأسود لتبدو أكثر جاذبية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الزهار شهادة وجدي هزلية ومؤلمة ضمن دراما مضحكة   مصر اليوم - الزهار شهادة وجدي هزلية ومؤلمة ضمن دراما مضحكة



F

GMT 09:15 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

"هولبوكس" وجهة مثالية للاستمتاع بجمال الطبيعة
  مصر اليوم - هولبوكس وجهة مثالية للاستمتاع بجمال الطبيعة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon