سياسيون يشيدون بدور "الداخلية" في القبض على خلية إرهابية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سياسيون يشيدون بدور الداخلية في القبض على خلية إرهابية

القاهرة ـ الديب أبو علي

أشاد سياسيون مصريون بدور رجال الأمن بعدما أعلن وزير الداخلية اللواء محمد ابراهيم، خلال مؤتمر صحافى عصر السبت، في مقر وزارة الداخلية، عن تفاصيل الكشف عن خلية إرهابية مكونة من 8 أشخاص تم إلقاء القبض على ثلاثة منهم كانت تستهدف تنفيذ عمليات إرهابية داخل مصر. وأكد السياسيون في الوقت نفسه، أن الانفلات الأمني الذي عانت مصر منه خلال العامين الماضيين، كان السبب الرئيس في ظهور تلك الجماعات مرة أخرى، حيث قال رئيس حزب "الكرامة" والقيادى في جبهة "الغنقاذ الوطني" المهندس محمد سامي، "إن القبض على خلية إرهابية تعبث بالأراضي المصرية، يرجع وجودها إلى حالة الانفلات الأمني الذي سمح بتسريب المخدرات والسلاح عبر الحدود، لذلك فإنه على الجهات الأمنية أن تمارس دورها في التصدى لمثل هذه الكيانات، وأن تحكم قبضتها على الحدود". وأضاف القيادي في جبهة "الإنقاذ"، "لا أرى أي ربط بين القبض على الخلية الإرهابية ووجود (الإخوان) في الحكم، ولا يجب أن نضع الجماعة شماعة لكل ما يشهده المجتمع من سلبيات". وأوضح القيادي في الحزب "المصري الديمقراطي الاجتماعي" وعضو "التيار الشعبي" باسم كامل، أنه "لو صدقت رواية الداخلية بشأن القبض عن خلية إرهابية تابعة لتنظيم (القاعدة)، فإن هذا عمل يجب أن نحييهم عليه، على الرغم من الفساد الذي تشهده الوزارة من قبل قيام الثورة وحتى الآن". واعتبر عضو اللجنة الإعلامية لـ"النادي العام لضباط الشرطة"، النقيب هشام صالح، أن القبض على خلية كانت تستهدف القيام بعمليات إرهابية داخل مصر بادارة لكوارث إرهابية أخرى، مضيفًا أن جهاز الامن الوطني قام بدور بطولي في الكشف عن خيوط الخلية قبل تنفيذها أية جرائم إرهابية، وهو الدور الأساسي للجهاز، وأن وضع علم تنظيم (القاعدة) على مبنى الأمن الوطني في مدينة نصر كان كارثة بكل المقاييس، ونذير سوء لما هو مقبل"، لافتًا إلى أن "دور الأمن الوطني هو الكشف عن تلك التنظيمات الإرهابية، وللأسف فإنه يعمل بذراع واحدة في ظل استمرار التظاهرات ضده، من دون وجود مستندات تثبت ما يروج له المتظاهرون". وأضاف صالح أن "تلك الخلايا الإرهابية يتم تمويلها بمبالغ مالية طائلة، لتحقيق أهداف بعينها، كما أن فكرها الدموي والعنيف لا يؤمن بمبدأ التفاوض والإقناع مع الطرف الآخر، وأان جهاز الأمن الوطني هو الوحيد الذي يستطيع الكشف عن تلك الخلايا، لسبب اختصاصه في العمل السياسي". يُشار إلى أنه تزايدت خلال الفترة الأخيرة الانتقادات الموجهة إلى وزارة الداخلية، وسط مطالبة الكثير من القوى الثورية والإسلامية بإقالة وزير الداخلية اللواء محمد ابراهيم، وإعادة هيكلة جهاز الشرطة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سياسيون يشيدون بدور الداخلية في القبض على خلية إرهابية سياسيون يشيدون بدور الداخلية في القبض على خلية إرهابية



GMT 10:17 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد الحايس يكشف كواليس محاولة خطفه إلى ليبيا

GMT 08:16 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"الأوقاف المصرية" تفتتح الجمعة 20 مسجدا على مستوى الجمهورية

GMT 05:56 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

صفقات بيع الأسلحة تتم عبر مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 19:23 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

"زواج بقرار جمهوري" من الرئيس عبدالفتاح السيسي

GMT 09:49 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

استئناف محاكمة خطيب مسجد مُتهم في "أحداث اقتحام قسم التبين"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سياسيون يشيدون بدور الداخلية في القبض على خلية إرهابية سياسيون يشيدون بدور الداخلية في القبض على خلية إرهابية



خلال مشاركتها في حفلة داخل فندق هايليت روم بدريم

هيلتون تكشف عن رشاقتها في ثوب ضيق متعدد الألوان

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
جذبت الشهيرة باريس هيلتون البالغه من العمر 36 عاما، الأنظار إليها في فندق هايليت روم بدريم هوليوود في لوس انجلوس، بصحبه صديقها كريس زيلكا، اذ حضرت أول احتفال لها التي تسضيفه جويل إدجيرتون، لصالح كاسا نوبل تيكيلا ومؤسسة فريد هولوكس، وهي مؤسسة غير ربحية تروج للوقاية من العمى. وارتدت باريس ثوبا انيقا بأكمام طويلة ومزخرفا بالألوان الأرجوانية والبرتقالية والفضية. مع جزء بيضاوي مزخرف على منتضف الخصر. وجعلت الشقراء الأنيقة شعرها منسدلا على اكتفاها مع تموجات بسيطة، وتزينت بحذاء اسود عال مع اقراط الماسية وخاتم. وفي المقابل تأنق صديقها الممثل الشهير "زيلكا"، البالغ من العمر 32 عاما، ببدلة رمادية مع قميص أزرق وربطة عنق زرقاء. واشتهر زيلكا بدوره في في فيلم بقايا، كما ظهر في أفلام مثل الرجل العنكبوت المزهل ، ديكسيلاند و بيرانا 3DD.  وظهر ايضا في الاحتفالية عدد من المشاهير امثال الممثلة صوفيا بوتيلا وكاميلا بيل وإيزا

GMT 07:18 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع
  مصر اليوم - قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع

GMT 07:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها
  مصر اليوم - طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها

GMT 04:13 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يثني على جهود بكين في أزمة بيونغ يانغ
  مصر اليوم - ترامب يثني على جهود بكين في أزمة بيونغ يانغ

GMT 07:50 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مزاد علني في جنيف لعرض أكبر ماسة وردية في العالم
  مصر اليوم - مزاد علني في جنيف لعرض أكبر ماسة وردية في العالم

GMT 08:17 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تمتع بقضاء عطلة شتوية مميزة في كالغاري الكندية
  مصر اليوم - تمتع بقضاء عطلة شتوية مميزة في كالغاري الكندية

GMT 06:47 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار ديكورية مبتكرة تمنحك الدفء خلال أيام الشتاء الباردة
  مصر اليوم - أفكار ديكورية مبتكرة تمنحك الدفء خلال أيام الشتاء الباردة

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 09:09 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

​35 سيارة إسعاف وإطفاء لتأمين أكبر تجربة طوارئ في مطار القاهرة

GMT 00:37 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سما المصري تفتح النار على شيرين عبدالوهاب

GMT 02:20 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

هكذا رد الفنانون على شيرين بعد تصريح "البلهارسيا"

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 13:38 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

3 قرارات يخشى الشعب المصري اعتمادها الخميس

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة

GMT 13:51 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يستيقظ من النوم فيجد أمه بين أحضان محاميها في غرفة نومها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon