"عيد العمال" في السويس يتحول إلى احتجاجات وتظاهرات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عيد العمال في السويس يتحول إلى احتجاجات وتظاهرات

السويس ـ سيد عبداللاه

تحول الاحتفال بعيد العمال في السويس إلى تظاهرات واحتجاجات جابت الشوارع، للمطالبة بحق العامل، وتحقيق العدالة الاجتماعية، والتي شارك فيها مجموعة كبيرة من العمال والعاطلين ومشاركة عدد من الأحزاب المدنية والحركات الثورية. وأدت دعوة التيار الشعبي والاشتراكيين الثوريين لعمال السويس والعاطلين إلى التظاهر في ميدان الأربعين في عيد العمال، إلى احتشاد مجموعة كبيرة من العمال بالميدان، للمطالبة باستكمال أهداف ومطالب الثورة، وتطبيق الحد الأدنى والأقصى للأجور، ووضع خطة عاجلة للقضاء على البطالة، وتثبيت كل العمالة المؤقتة، وإلزام الحكومة بتوفير فرص عمل للشباب. ورفع المشاركون في الوقفة اللافتات المعادية لنظام الإخوان المسلمين، وردد المحتجون هتافات عدة ، كان أبرزها "إسعى يا عامل مصري يا مجدع..وافهم دورك في الوردية.. مهما هتنجح في التصنيع..تعبك بيروح للحرامية " و "حد أدنى للإجور .. ضد سارقي الأجور" و "مطالبنا زى ما هي ..العدالة زى ما هي" و " هي دي مصر الحقيقة..ولا بديع ولا الحرامية". ووزع المحتجون بيانات على المارة تحت عنوان" يا عمال مصر اتحدو"، لحثهم على المطالبة بوضع قانون للحد الأدنى والأقصى للأجور، وإصدار قانون الحريات النقابية،  الذي يضمن للعمال حريتهم النقابية، وعدم تدخل أي جهة في شئونهم النقابية، ووقف التعسف ضد العمال والنقابيين بسبب ممارستهم لنشاطهم النقابي . كما طالب البيان بضرورة إلغاء كل أحكام الحبس ضد العمال بسبب ممارسة حقهم في الإضراب، وإلغاء كل القوانين التي تجرم الإضراب، وتنفيذ أحكام القضاء الخاصة بعودة الشركات التي تم خصخصتها إلى القطاع العام، وفسخ عقود الشركات التي أدت خصخصتها للاعتداء على حقوق العمال، وضخ الأموال فيها وتشغيلها ورفض القروض التي تزيد من إفقار الشعب المصري، ووقف السياسات التي تقوم على زيادة الديون وزيادة أعباء الشعب المصري. و أكد البيان أن "جموع الشعب المصري، من عمال وفلاحين وموظفين وباحثين عن العمل، فوجئوا بأن الثورة ضلت طريقها، وغابت عن تحقيق أهدافها، ومطالبها، بيد قوى انتهازية تنحرف بها عن مسارها، وكرست سياسات الإفقار والتجويع والاستغلال وتشريد العمال واحتكار الثورة أكثر، مما كان يفعل النظام البائد، وأصبح الوطن في طريقه للانجراف نحو الهاوية ". وأشار البيان إلى أن 1 أيار/مايو بما يمثله من تخليد لذكرى النضال العمالي ضد كافة القوى المستغلة والأنظمة الفاسدة المستبدة، يأتي في الوقت، الذي يعانى فيه عمال مصر موجة واسعة من الإضرابات والاحتجاجات العمالية، بعد ثورة قامت من أجل العيش والعدالة الاجتماعية والحرية والكرامة الإنسانية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عيد العمال في السويس يتحول إلى احتجاجات وتظاهرات عيد العمال في السويس يتحول إلى احتجاجات وتظاهرات



GMT 09:06 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الأزهر الشريف يدين التفجير الانتحاري في مسجد بنيجيريا

GMT 08:41 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

ضبط 12 ألف قضية في مجال الأمن الاقتصادي خلال 24 ساعة

GMT 08:07 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

استكمال فض الإحراز في محاكمة كتائب "أنصار الشريعة"

GMT 00:36 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

بوتين يبحث مع الرئيس السيسي هاتفيا تطورات الأزمة السورية

GMT 13:37 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المحكمة تخلي سبيل القيادي الإخواني محمد علي بشر و5 آخرين

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عيد العمال في السويس يتحول إلى احتجاجات وتظاهرات عيد العمال في السويس يتحول إلى احتجاجات وتظاهرات



خلال حفل عشاء خيري لجمعية داعمة لأبحاث مرض الذئبة

غوميز بشعر أشقر وفستان من "كالفن كلاين"

نيويورك ـ مادلين سعادة
بعد 24 ساعة فقط من ظهورها على المسرح للمرة الأولى في حفل جوائز الموسيقى الأميركية "AMA" في المدينة الأميركية لوس أنجلوس، منذ خضوعها لعملية زرع الكلى في الصيف الماضي،  خرجت النجمة العالمية سيلينا غوميز لدعم مؤسسة خيرية في مدينة نيويورك، الإثنين, حيث فاجأت البالغة من العمر 25 عامًا، جمهورها بالشعر الأشقر القصير، بعد أن كانت اشتهرت بشعرها الأسود الداكن، خلال حفل عشاء خيري لجمعية "Lupus Research Alliance" الداعمة لأبحاث مرض الذئبة، والتي تؤدي تمويلها إلى تطور تشخيص المرض، واكتشاف طرق الوقاية، ومن ثم علاج نهائي له. ونسقت الممثلة والمغنية الأميركية، شعرها الجديد مع فستان أصفر من مجموعة كالفن كلاين، بكتف واحد وتميز بقصته غير المتساوية فكان عبارة عن فستان قصير من الأمام ليكشف عن ساقيها وحذائها الأصفر والفضي من كالفن كلاين أيضًا، بينما من الخلف ينسدل ويلامس الأرض. وأضافت غوميز إلى اطلالتها جاكيت من الجينز مبطن بالفرو الأبيض

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء
  مصر اليوم - سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء

GMT 02:52 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - أمان السائح تُعرب عن سعادتها لاتجاهها للعمل في مجال الإعلام

GMT 02:26 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف
  مصر اليوم - روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف

GMT 09:32 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة بالي "جنة الله على الأرض" وأنشطة فريدة
  مصر اليوم - جزيرة بالي جنة الله على الأرض وأنشطة فريدة

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر
  مصر اليوم - ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon