دعوات إلى مناقشة "السلطة القضائية" في مجلس الشعب الجديد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دعوات إلى مناقشة السلطة القضائية في مجلس الشعب الجديد

القاهرة ـ أكرم علي

دعا رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان حسام الغرياني إلى تأجيل مناقشة مشروع السلطة القضائية، إلى حين انتخاب مجلس نواب جديد، بدلاً من مناقشته في مجلس الشورى. وطالب الغرياني في بيان صحافي له، الجمعة، بعرض المشروع الذي وصفه بـ"محل الجدل" مرة أخرى ومعه مشروع مجلس القضاء الأعلى، وما قد يقدم من مشاريع أخرى إلى مجلس النواب عقب انتخابه، ليحظى الأمر بمناقشة هادئة، مضيفًا "إنه شارك زملاء من القضاة في مؤتمر العدالة عام 1986 ثم في العام 1991، بقيادة القاضي يحيى الرفاعي، في وضع مشروع لتعديل قانون السلطة القضائية، غير أن السلطة التي كانت حاكمة رفضت المشروعين بشدة، وجيشت لمقاومتهما في داخل نادي القضاة من يعارضون التعديل ويحاربون الرفاعي، وأطلقوا عليه وعلى أصحابه اسم الرفاعية، وخاض جمع من القضاة وكنت واحدًا منهم بقيادة أحمد مكي كفاحًا يذكره التاريخ، وتعيه الذاكرة الحاضرة للمناداة بتعديل قانون السلطة القضائية وفقًا لمشروع 1991 المشار إليه". وأشار رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان، إلى أنه "عندما قامت الثورة تولى رئاسة مجلس القضاء الأعلى، وقدم إلى المجلس مشروعًا للتعديل"، موضحًا أنه ابتعد فيه عن نقاط الخلاف بين الاتجاهات المختلفة والتي ثارت بعد الثورة، فوافق المجلس على المشروع، وأرسلته إلى كل من مجلس الشعب ووزير العدل، وأعاده الوزير القاضي عادل عبدالحميد بتعديلات بسيطة وجيدة وافق عليها مجلس القضاء الأعلى بالإجماع، كما وافق عليها رئيس نادي القضاة، ودونت موافقته في محضر جلسة المجلس وأعيد مرة أخرى إلى الوزارة، وأُرسل المشروع بعد ذلك إلى رئيس مجلس الشعب لضمه إلى مشاريع أخرى كانت أمام اللجنة التشريعية، غير أن الحكومة لم ترسله إلى المجلس حتى حلّه". وشهد الحقل القضائي والقصر الرئاسي أزمة في ما بينهما، بعد الدعوات الإسلامية لما أطلقوا عليه "تطهير القضاء"، ومناقشة مشروع جديد يقلل سن القضاة ويحيلهم إلى المعاش.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دعوات إلى مناقشة السلطة القضائية في مجلس الشعب الجديد   مصر اليوم - دعوات إلى مناقشة السلطة القضائية في مجلس الشعب الجديد



  مصر اليوم -

رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب"

كارا ديليفين تسرق أنظار الجمهور بإطلالتها الكلاسيكية

لندن ـ ماريا طبراني
رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب" أمام الفيلم الحربي "دونكيرك" في شباك التذاكر في الولايات المتحدة  بعد 5 أيام من إطلاق الفيلمين في السينمات، إلا أن كارا ديليفين توقفت عن الشعور بخيبة الآمال وخطفت أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها الكلاسيكية المميزة والمثيرة في فندق لنغام في العاصمة البريطانية لندن، أمس الإثنين. وارتدت "كارا" البريطانية، البالغة من العمر 24 عامًا، والمعروفة بحبها للأزياء ذات الطابع الشبابي الصبياني، سترة كلاسيكية من اللون الرمادي، مع أخرى كبيرة الحجم بطول ثلاثة أرباع ومزينة بخطوط سوداء، وأشارت مجلة "فوغ" للأزياء، إلى عدم التناسق بين السترة الطويلة الواسعة نوعًا ما ، مع السروال الذي يبرز ساقيها نحيلتين.  وأضافت كارا بعض الخواتم المميزة، وانتعلت حذائًا يغطي القدم بكعب عالٍ، باللون الأسود ليضيف إليها المزيد من الطول والأناقة، ووضعت المكياج الجذاب الرقيق مع ظل ذهبي للعيون وخط من اللون الأسود لتبدو أكثر جاذبية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دعوات إلى مناقشة السلطة القضائية في مجلس الشعب الجديد   مصر اليوم - دعوات إلى مناقشة السلطة القضائية في مجلس الشعب الجديد



F

GMT 09:15 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

"هولبوكس" وجهة مثالية للاستمتاع بجمال الطبيعة
  مصر اليوم - هولبوكس وجهة مثالية للاستمتاع بجمال الطبيعة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon