"كبار العلماء" تتحفظ على 5 مواد في قانون الصكوك

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - كبار العلماء تتحفظ على 5 مواد في قانون الصكوك

القاهرة- مصر اليوم

  قال مصدر في هيئة كبار العلماء إن الهيئة مازالت تدرس قانون الصكوك الإسلامية الذي أحاله رئيس الجمهورية لهيئة كبار العلماء لأخذ الرأي الشرعي في القانون الجديد الذي انتهى إقراره من قبل مجلس الشوري قبل ما يزيد على الأسبوعين، وأضاف المصدرلـ"مصر اليوم" إن الهيئة أبدت تحفظها على خمس مواد من مواد القانون الصكوك الجديد وفي مقدمتها الثلاث مواد الأولى ، ورفض الهيئة حتى الآن وبشكل قاطع على المادة 20 من القانون، والتي تعطي وزارة المال ومجلس الشورى الحق في تشكيل هيئة شرعية لمراقبة المشروع، وكذلك بعض التحفظات على المواد كالتي تعطي الحق لغير المصريين في الاكتتاب، وحق غير المصريين في تملك العيان "الأراضي"، والتي قد تمثل أصولاً ثابتة.     وكانت الهيئة قررت تشكيل لجنة لدراسة المشروع بشكل متأنٍ حرصاً على مصالح البلاد العليا، ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من دراسة القانون الخميس المقبل وإعلان رأي هيئة كبار العلماء، والتي ستطالب بتغيير المواد التي تم رفضها من قبل الهيئة.    من جانبها علقت مدير عام قطاع البحوث في البنك الأهلي سابقاً الدكتورة سلوى العنتري على رفض هيئة كبار العلماء بعض مواد قانون الصحكوك قائلة "إن القانون الجديد للصكوك، والذي قيل إنه يتلافى الانتقادات والاعتراضات التي واجهت المشروع السابق المقدم من وزارة المال، لم ينجح حتى الآن في تبديد أي من تلك المخاوف، لا سيما أنه ترك أمر تحديد الأصول التي يجوز أن تصدر مقابلها صكوك لمجلس الوزراء بناء على عرض وزير المال"،مضيفة "أن القانون لم يستبعد إمكانية إصدار صكوك مقابل حق الانتفاع بالأصول الثابتة المملوكة للهيئات والمشرعات العامة ووحدات الإدارة المحلية، وأقر إصدار صكوك مقابل الملكية فى المشروعات الجديدة".    وأشارت إلى أن القانون سمح بإصدار صكوك إجازة الخدمات، وتتيح هذه الآلية استخدام حصيلة الصكوك في شراء خدمات التأمين الصحي أو خدمات النقل في السكك الحديدية أو مترو الأنفاق أو الموانئ والمطارات، وغيرها من الخدمات لعدد معين من الأعوام، موضحة أن القانون لم ينجح في الحد من مخاوف المصريين من سيطرة أطراف أجنبية على المرافق العامة، ولم ينص على قصر الاكتتاب في الصكوك الحكومية على المصريين، كما لم يضع حداً أقصى لاكتتاب الشخص الواحد أو الجهة الواحدة في تلك الصكوك، بل سمح بإصدار الصكوك الحكومية فى الخارج، ونص على قابليتها للتداول في سوق الأوراق المالية.   وأضافت القانون لم يضع أي حدود قصوى على استدانة الحكومة وأجهزتها المختلفة عبر تلك الآلية، وتشير تصريحات وزير المال المتكررة إلى أن الصكوك تتمكن من اجتذاب تدفقات رؤوس أموال بنحو 10 مليارات دولار كل عام"، مشددة على أن هذه الدولارات تمثل ديوناً يتعين دفعها في لحظة ما مستقبلاً.  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كبار العلماء تتحفظ على 5 مواد في قانون الصكوك كبار العلماء تتحفظ على 5 مواد في قانون الصكوك



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كبار العلماء تتحفظ على 5 مواد في قانون الصكوك كبار العلماء تتحفظ على 5 مواد في قانون الصكوك



لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تجذب الأنظار بأكثر من إطلالة أنيقة

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت لورا ويتمور بإطلالة أنيقة في حملة الأزياء الساخنة الجديدة، إذ شكلت عاصفة غيرعادية للعلامة التجارية اللندنية الفاخرة "حسن حجازي". وأظهرت المذيعة التلفزيونية التي تبلغ من العمر 32 عاما منحنيات جسدها المثير في ثوب أسود رائع لإطلاق مجموعة العلامة التجارية الجديدة.  وارتدت الجميلة الأيرلندية الأصل بذلة سوداء للعلامة التجارية مطعمة بالترتر مع حزام بمشبك ذهبي على الخصر. وكشفت البدلة التي ارتدتها لورا عن جسدها الممشوق، ومنحياتها المثيرة كما أبرزت حذاءها الأنيق ذو الكعب العالي، وظهرت ويتمور في لقطة أخرى بعدسات المصورين وهي ترتدي ثوب أسود ذو أكمام من الشبك مع جزء مطعم بالترتر الأسود اللامع وتنورة سوداء، وتم تصفيف شعرها الذهبي اللامع بشكل حلقات متموجة مع مكياج هادئ وبسيط. وتم تسليط الضوء على جسدها الممشوق مرة أخرى، عنما بدلت مظهرها الأنيق بثوب أسود آخر أكثر أناقة ذو كم واحد من الشبك مع جزء من اللون الأزرق الداكن وشريط

GMT 02:43 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار
  مصر اليوم - دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار

GMT 08:32 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد
  مصر اليوم - منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد

GMT 06:20 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل
  مصر اليوم - استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل

GMT 03:30 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

نشرت أماكن فارغة في صفحاتها الافتتاحية
  مصر اليوم - نشرت أماكن فارغة في صفحاتها الافتتاحية

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 01:42 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف سيدة وزوجها في القاهرة ينصبان على الضحايا بصور جنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 11:49 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجع منتخب مصر في التصنيف الشهري لـ"فيفا" مركزًا

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon