أئمة جنوب سيناء يعتصمون الأربعاء أمام رئاسة الوزراء

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أئمة جنوب سيناء يعتصمون الأربعاء أمام رئاسة الوزراء

جنوب سيناء - مصر اليوم

    قرر الأئمة والعاملون في مدينة طور سيناء التوجه إلى وزارة الأوقاف ورئاسة الوزراء للاعتصام أمامهما ابتداء من الأربعاء المقبل لسبب وقف حافز جذب العمالة لمديرية الأوقاف في جنوب سيناء، كما تقرر وقف العمل في المديرية والمواقع جميعها لحين عودة حقوقهم وصرف مستحقاتهم.     جاء ذلك خلال الاجتماع العاجل الذي عقده الأئمة والعاملون في المديرية .     وقال رئيس نقابة الأئمة والدعاة في جنوب سيناء الشيخ محمود صلاح إنه بعد تحرير سيناء وعودتها إلى أحضان مصر الأم منذ أكثر من 30 عاماً قررت الدولة تحفيز المواطنين على الهجرة إلى جنوب سيناء والعمل فيها.    وبالفعل قرر المحافظ في ذلك الوقت حافز جذب عمالة بنسبة 100% من أساس المرتب يصرف لكل من يعمل على أرض المحافظة من المديريات والمصالح الحكومية وأيضا الهيئات والشركات التي يعملون فيها، ومع مرور الوقت ونظراً لقلة عدد سكان المحافظة البالغ عددهم 160 ألف مواطن رغم وجود الحافز، قرر المحافظ السابق زيادة الحافز إلى 150% من أساس المرتب وذلك في شهر آذار/مارس 2012 واستمرت المديريات جميعها في الصرف بانتظام بما فيها أوقاف جنوب سيناء (حيث يقضي كتاب الموازنة في وزارة الأوقاف بصرفها طبقاً لقرار المحافظ) إلا أنه منذ 4 شهور توقف صرف هذا الحافز بدعوى نفاذ البند مع استمرار صرفه كاملاً للعاملين بأوقاف شمال سيناء.    وأكد أنها مشكلة تتكرر بعد الثورة ثم يقوم المسؤولون في وزارة المال بحلها والاعتذار عن سوء الفهم، حيث يعتقد المسؤولون في كل مرة أن العاملين في الأوقاف يطالبون بمزايا جديدة ثم يكتشفون أنهم يطالبون بحقوقهم التي يحصلون عليها بموجب قرار المحافظ بمنح العاملين جميعهم على أرض المحافظة حافز جذب عمالة 150% من أساس المرتب  ويلتزم بتطبيقه المديريات والمصالح الحكومية والهيئاتكافة حتى الشركات العاملة على أرض المحافظة.     ويستكمل الحديث قائلاً لقد لجأنا للوسائل السلمية كلها من أجل الحصول على مستحقاتنا المتأخرة ورفضنا أسلوب الاعتصام أو الإضراب عن العمل ولكن يبدو أننا كنا نحسن الظن أكثر من اللازم.    وأضاف الشيخ أحمد عزمي أنه ورغم وجود هذا الحافز لم يتعد عدد سكان المحافظة 160 ألف نسمة لسبب بُعْد مدن المحافظة عن القاهرة وباقي المحافظات وتصل المسافة إلى 600 كيلومتر إلى جانب النقص الحاد في الخدمات الصحية وارتفاع أسعار المواصلات وارتفاع أسعار السلع الغذائية والاستهلاكية.    وأشار الشيخ صفوت إسماعيل إلى أنهم يعانون من ضعف الخدمات الصحية وأنه ينفق شهرياً أكثر من 850 جنيهاً على بند الأدوية وتوقف حافز جذب العمالة إلى سيناء جعلهم في موقف لا يحسدون عليه وإذا استمر هذا الوضع فسيترك الأئمة والموظفون أعمالهم ويعودون إلى محافظاتهم الأصلية، ويجب أن يتدخل رئيس الوزراء لفض الاشتباك بين وزارة الأوقاف ووزارة المالية لاستئناف صرف مستحقاتنا.    أما الشيخ ماجد راضي فقال إن فئات كثيرة حصلت على مزايا وامتيازات مادية كبيرة بعد الثورة عدا العاملين في وزارة الأوقاف على مستوى الجمهورية، بل حدث العكس معهم في أوقاف جنوب سيناء فقد أوقفوا صرف مستحقاتهم منذ شهر كانون الأول/ ديسمبر 2012 حتى اليوم وتعبوا من مقابلات وزير الأوقاف وكبار المسؤولين في وزارة المال وأنهم يدورون في حلقة مفرغة على مدى 4 أشهر وكأن المطلوب هو استفزاز العاملين في الأوقاف وإثارتهم حتى لا تهدأ الأمور وتستقر ، وبذل محافظ جنوب سيناء اللواء خالد فودة جهداً كبيراً وأجرى اتصالات عاجلة بالمسؤولين في الأوقاف والمالية  لإنهاء المشكلة دون جدوى.    وأضاف أحمد ناصف وهو موظف في المديرية أنه يبدو أن الأوضاع معكوسة فبدلاً من زيادة حافز الجذب إلى سيناء لتحفيز العاملين على العمل فيها يتم وقف حق مستحق منذ أعوام، وكأن المطلوب هو طرد العمالة من سيناء وإخلائها وهو ما سيحدث إذا استمر وقف حافز الجذب إلى سيناء لأنه توقف اليوم في الأوقاف وغداً في باقي المديريات وهكذا يتم طرد العمالة من سيناء.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أئمة جنوب سيناء يعتصمون الأربعاء أمام رئاسة الوزراء أئمة جنوب سيناء يعتصمون الأربعاء أمام رئاسة الوزراء



GMT 11:56 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

التوقيع على اتفاقية تعاون مشترك بين "مصر وأوروغواي"

GMT 11:43 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مقتل شخص وإصابة اثنين أخرين برصاص مجهولين في وسط سيناء

GMT 09:45 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة 4 أشخاص في حادث تصادم سيارتين في شمال سيناء

GMT 01:03 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

3 شخصيات مرشحة لتولي منصب رئيس الوزراء المصري

GMT 00:02 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

رئاسة الوزراء تكشف عن خليفة شريف إسماعيل الخميس

GMT 20:24 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

شريف إسماعيل يتوجه إلى ألمانيا لإجراء عملية جراحية الخميس

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أئمة جنوب سيناء يعتصمون الأربعاء أمام رئاسة الوزراء أئمة جنوب سيناء يعتصمون الأربعاء أمام رئاسة الوزراء



أسدلت شعرها الأشقر القصير واستعملت المكياج الهادئ

كروغر تخطف أنظار الجميع بإطلالة مختلفة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الألمانية ديان كروغر، الأنظار خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد "In The Fade"، الثلاثاء الماضي، حيث أبهرت الجميع بإطلالتها الرائعة والمختلفة. ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ارتدت كروغر، نجمة مهرجان كان لعام 2017، والبالغة من العمر 2017، فستانًا متوسط الطول، عاري الكتفين، ممتزج ما بين الأسود والذهبي، وحذاء طويل لونه أسود، وأسدلت شعرها الأشقر القصير، كما وضعت مكياجًا طبيعيًا هادئًا، وقد انضم إليها عدد من النجوم المشاركة أمثال سامية تشانكرين، دينيس موشيتو وهانا هيلسدورف. وكانت ديان قد اشتهرت سابقا بأدوارها المميزة في أفلام "طروادة" و"أوغاد مجهولون" مع النجم العالمي براد بيت، لكنها أثبتت وضعها بعد تعاونها مع المخرج الألماني فاتح أكين، بينما قد تصدر فيلم "In The Fade" الذي قام بإخراجه فاتح أكين، كفيلم يمثل ألمانيا في سباق الأوسكار، بعد مشاركته في الدورة الأخيرة لمهرجان "كان" السينمائي الدولي، في دورته الأخيرة، وفوز بطلته ديان كروغر بجائزة

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 02:52 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - أمان السائح تُعرب عن سعادتها لاتجاهها للعمل في مجال الإعلام

GMT 02:26 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف
  مصر اليوم - روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء
  مصر اليوم - سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon