"الصحوة الأزهرية": موقف الطيب من المد الشيعي وراء مهاجمته

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الصحوة الأزهرية: موقف الطيب من المد الشيعي وراء مهاجمته

الأقصر ـ محمد العديسي

استنكرت رابطة الصحوة الأزهرية الصوفية وبكل شدة ما يحدث أمام مشيخة الأزهر من قبل بعض من الجماعات التي اتخذت الإسلام ستاراً لها وهي الآن تريد أن تقلب موازين المشيخة، مؤكدة أن شيخ الأزهر أحمد الطيب هو خط أحمر، ولن يستطيع أحد أياً كانت جماعته أو حزبه أن يصل إليه أو أن يقيله من منصبه.    وقال نائب رئيس الرابطة أحمد رمضان الشليحي إن الرابطة تتمنى خروجاً سريعاً من الأزمة الحاصلة الآن، وفي الوقت نفسه تدعو الرابطة الجميع إلى الالتفاف حول شيخ الأزهر بصفته يمثل الوسطية والاعتدال.    وتساءل، إن كان الإخوان يريدون إقالة شيخ الأزهر لسبب تسمم الطلاب وهو غير مسؤول عنه، فلم لا يحاكمون أنفسهم على عشرات الكوارث منذ بداية حكمهم والتي راح ضحيتها الكثيرون من أبناء الشعب.     من جانبها دشنت منظمة العدل والتنمية حملة على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" تدعو لتنظيم مليونية، الجمعة، لدعم الدكتور الطيب، للتأكيد أن ذلك يأتي بعد فشل الإخوان في عزل شيخ الأزهر بعد رفضه قانون الصكوك الإسلامية، وحصوله على جائزة الشيخ زايد كشخصية العام الثقافية، وتزامن الإعلان عن الجائزة مع مطالبة عدد من طلاب جامعة الأزهر برحيل الطيب.    وفي نفس السياق أشادت المنظمة بدور الدكتور الطيب وحرص مصر على إقامة علاقات طيبة مع دول الخليج العربية التي تشكك في نوايا إيران وحث الرئيس الإيراني أحمدي نجاد، على عدم التدخل في شؤون دول الخليج، ومطالبته باحترام البحرين كدولة عربية شقيقة وعدم التدخل في شؤون دول الخليج، ورفض الأزهر المد الشيعي في بلاد أهل السُّنة والجماعة، ومطالبة الشيخ الطيب للرئيس الإيراني بالعمل على وقف النزيف الدموي في سورية الشقيقة والخروج بها إلى بر الأمان.    وأكدت منظمة العدل والتنمية دعمها للدكتور أحمد الطيب شيخاً للأزهر، وطالبت الأزهريين بالاتفاق، داعية الطرق الصوفية كلها لدعم الأزهر خلال تلك المرحلة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصحوة الأزهرية موقف الطيب من المد الشيعي وراء مهاجمته الصحوة الأزهرية موقف الطيب من المد الشيعي وراء مهاجمته



GMT 09:06 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الأزهر الشريف يدين التفجير الانتحاري في مسجد بنيجيريا

GMT 08:41 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

ضبط 12 ألف قضية في مجال الأمن الاقتصادي خلال 24 ساعة

GMT 08:07 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

استكمال فض الإحراز في محاكمة كتائب "أنصار الشريعة"

GMT 00:36 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

بوتين يبحث مع الرئيس السيسي هاتفيا تطورات الأزمة السورية

GMT 13:37 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المحكمة تخلي سبيل القيادي الإخواني محمد علي بشر و5 آخرين

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصحوة الأزهرية موقف الطيب من المد الشيعي وراء مهاجمته الصحوة الأزهرية موقف الطيب من المد الشيعي وراء مهاجمته



خلال حفل عشاء خيري لجمعية داعمة لأبحاث مرض الذئبة

غوميز بشعر أشقر وفستان من "كالفن كلاين"

نيويورك ـ مادلين سعادة
بعد 24 ساعة فقط من ظهورها على المسرح للمرة الأولى في حفل جوائز الموسيقى الأميركية "AMA" في المدينة الأميركية لوس أنجلوس، منذ خضوعها لعملية زرع الكلى في الصيف الماضي،  خرجت النجمة العالمية سيلينا غوميز لدعم مؤسسة خيرية في مدينة نيويورك، الإثنين, حيث فاجأت البالغة من العمر 25 عامًا، جمهورها بالشعر الأشقر القصير، بعد أن كانت اشتهرت بشعرها الأسود الداكن، خلال حفل عشاء خيري لجمعية "Lupus Research Alliance" الداعمة لأبحاث مرض الذئبة، والتي تؤدي تمويلها إلى تطور تشخيص المرض، واكتشاف طرق الوقاية، ومن ثم علاج نهائي له. ونسقت الممثلة والمغنية الأميركية، شعرها الجديد مع فستان أصفر من مجموعة كالفن كلاين، بكتف واحد وتميز بقصته غير المتساوية فكان عبارة عن فستان قصير من الأمام ليكشف عن ساقيها وحذائها الأصفر والفضي من كالفن كلاين أيضًا، بينما من الخلف ينسدل ويلامس الأرض. وأضافت غوميز إلى اطلالتها جاكيت من الجينز مبطن بالفرو الأبيض

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء
  مصر اليوم - سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء

GMT 02:52 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - أمان السائح تُعرب عن سعادتها لاتجاهها للعمل في مجال الإعلام

GMT 02:26 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف
  مصر اليوم - روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف

GMT 09:32 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة بالي "جنة الله على الأرض" وأنشطة فريدة
  مصر اليوم - جزيرة بالي جنة الله على الأرض وأنشطة فريدة

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر
  مصر اليوم - ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon