"الإنقاذ" تطالب بتشكيل لجنة تقصي حقائق

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الإنقاذ تطالب بتشكيل لجنة تقصي حقائق

القاهرة ـ أكرم علي

  طالبت "جبهة الإنقاذ الوطني" في مصر، بتشكيل لجنة تقصي حقائق سياسية قانونية، للكشف عن الحقائق في القضايا السياسية وأحداث العنف خلال الفترة الأخيرة. وأكدت الجبهة في بيان صحافي لها بعد اجتماعها الأربعاء، أنها تواصل الإعداد حاليًا للمائدة المستديرة التي دعت إليها بحضور أحزاب "مصر القوية" و"النور" و"مصر" و"الإصلاح والتنمية"، بحيث ينعقد اجتماعها الأول الأسبوع المقبل، وأن أي دعوة للحوار من قبل القوى السياسية المختلفة، يجب أن توجه إلى "الإنقاذ الوطني". وجددت "جبهة الإنقاذ" التعبير عن قلقها البالغ من "الخلل الكبير في قاعدة بيانات الناخبين، وذلك قبل إجراء الانتخابات البرلمانية المقبلة"، مضيفة "إيمانًا من الجبهة بأولوية الحفاظ على الأمن القومي لمصر في هذه المرحلة، واستشعارًا منها لخطورة ما تتعرض له حدودنا الشرقية من اختراقات وجرائم تهدد السيادة والدم المصري، تُحمّل الجبهة الرئاسة والحكومة المسؤولية الكاملة عن كل ما يحدث في سيناء من جرائم وانهيار أمني كامل وصفقات سياسية تمثل خطرًا على سلامة وأمن أراضينا وأرواح أبنائنا، وتفريطًا في ثوابت القضية الفلسطينية التي نؤكد دعمنا لها، وتطالب الجبهة في هذا السياق بإعلان نتائج التحقيق في استشهاد جنودنا الـ 16 على الحدود قبل أشهر، والكشف عن الحقائق المتعلقة بالاختراقات التي أشارت لها التقارير أخيرًا". ودانت الجبهة صمت السلطات المصرية تجاه ما يتعرض له الأمن القومي المائي للمصريين، وذلك بعد الانتهاء من توقيع دول حوض النيل على اتفاق عنتيبي الذي يحرم مصر من جزء كبير من حصتها في المياه، وبخاصة بعد استكمال سد النهضة الأثيوبي والشروع في تنفيذ أكثر من 30 سدًا على مجرى النيل، وهو ما يهدد التنمية والإنسان في مصر. وأكد رئيس حزب "المؤتمر" المرشح السابق للرئاسة عمرو موسى لـ"العرب اليوم"، على هامش اجتماع الجبهة، أنه تقرر تأجيل مشاركة "الإنقاذ" في الحوار المقترح له الخميس، مع رئيس حزب "الحرية والعدالة" سعد الكتاتنى، وممثلين عن حزبي "مصر القوية" و"مصر" برعاية حزب "النور", وذلك لمزيد من الإعداد والمناقشة، مضيفًا أنه "لا مانع من الحوار مع حزب (الحرية والعدالة)، وبخاصة أنه الحزب الحاكم حاليًا في مصر من أجل إنقاذ البلاد من المشهد الغامض الآن"، حسب قوله.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الإنقاذ تطالب بتشكيل لجنة تقصي حقائق   مصر اليوم - الإنقاذ تطالب بتشكيل لجنة تقصي حقائق



  مصر اليوم -

أثناء توجهها إلى مطعم كريج لتلتقي بعائلتها

كيندال جينر تتألق في زي مميز أظهر خصرها

لندن ـ كاتيا حداد
أطلت عارضة الأزياء كيندال جينر، في ثياب مواكب للموضة، ومستوحي من العشرينيات، أثناء توجهها إلى مطعم كريج، قبل التوجه إلى نادي Blind Dragon Club، لتلتقي ببقية عائلتها. ولم يكن محبوبها "آيساب روكي" بعيدًا عن الركب بعد أن أنهى عمله في حفلة جوائز بيت   BET Awards ، وتوجه إلى المنطقة الساخنة في هوليوود، قبل انضمامه إلى عائلة كارداشيان ليحتفل بعيد ميلاد شقيق كلوي الثالث والثلاثين، الذي ينعقد يوم الثلاثاء. وكشفت كيندال عن بطنها من خلال ارتداءها لزي ملتوي، فضلًا عن ارتداءها لبنطال جينز رياضي، والذي أبرز جمال ساقيها الممشوق، وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الوردية والتي تتميز بكعب مذهل.  وارتدى روك سترة سوداء فوق تي شيرت أبيض، مدسوسا في بنطلون من تصميم ويستنغهاوس، وأكمل إطلالته بزوج من أحذية نايك ذات الألوان الأسود والأحمر والأبيض الكلاسيكية، كما قام بعمل ضفائر ضيقة لشعره، وأمسك بحقيبة معدنية فضية أنيقة على الكتفين.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الإنقاذ تطالب بتشكيل لجنة تقصي حقائق   مصر اليوم - الإنقاذ تطالب بتشكيل لجنة تقصي حقائق



F

GMT 05:45 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

فنادق "ريتز كارلتون" تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - فنادق ريتز كارلتون تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - حامد العقيلي يكشف شروط الملاحة النهرية لمراكب العيد

GMT 07:08 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة "تيلغرام"
  مصر اليوم - روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة تيلغرام
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:38 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

اكتشاف حمالة صدر داخلية تساند "إعادة بناء الثدي"
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon