حفيد عدلي يكن يقدم أوراق "الأحرار الدستوريين الجديد"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حفيد عدلي يكن يقدم أوراق الأحرار الدستوريين الجديد

الإسكندرية – هيثم محمد

   تقدم محمد يكن حفيد رئيس وزراء مصر في أواخر عهد أسرة محمد علي ومؤسس حزب الأحرار الدستوريين القديم، عدلي يكن، أول حزب ليبرالي في مصر، إلى لجنة شؤون الأحزاب الثلاثاء لإعادة إحياء الحزب التاريخي باسم "حزب الأحرار الدستوريين الجديد".    وقال وكيل مؤسسي الحزب محمد يكن، في تصريحات له "تقدمت اليوم بصحبة لجنة تسيير الأعمال في الحزب بأوراق وكشوف وتوقيعات وبرنامج الحزب للجنة شؤون الأحزاب، وذلك لإشهار الحزب ليعود لممارسة دورة التاريخي في فترة هامة من تاريخ البلاد".    وأضاف "أن تأسيس الحزب جاء في الوقت المناسب، إذْ أن الحزب يستلهم من تاريخه دورا قياديا ساهم في وضع الأسس والجذور السياسية لتاريخ مصر الحديثة، فهو أول حزب ليبرالي في مصر، وأُطلِق عليه أبو الليبرالية في مصر، وتولى الحكومة في عهد الملك 5 مرات، وكان مؤسسوه هم أعضاء لجنة الثلاثين والتي أخرجت دستور 23 أفضل دستور في تاريخ مصر".    وتابع "من هذا التاريخ العريق قررنا أن نخرج مرة أخرى للنور ونعود من جديد للساحة السياسية في مصر، وذلك محاولة منا لإنقاذ البلاد من النفق المظلم الذي بدأت في الدخول فيه، ومن سيطرة بعض التيارات السياسية التي لا تحترم الفكر الليبرالي.    وقال يكن "إننا سننزل إلى الساحة السياسية بحزب عريق يضم نخبة من رجال الفكر والثقافة والشباب والإعلاميين ورموز العمل الوطني، لتكوين كوكبة من المؤسسين يصعب تجميعها في أي حزب آخر".    وأشار إلى "أن هذا الحزب سيتفاجأ الجميع بأنه يضم العديد من أحفاد النبلاء في العهد الملكي، والعشرات ممن كان ممنوع عليهم ممارسة العمل السياسي في السابق عقب ثورة 52 ليعودوا للعمل السياسي مرة أخرى ولتستفيد مصر من قدراتهم، وأفكارهم".    ونفى أن يكون هدف الحزب هو الترويج للفكر الملكي، أو أن يكون الحزب يعتمد على فئات اجتماعية راقية، مؤكدا أن الحزب عمل على بناء قواعد شعبية له في المحافظات كلها وتضم الفئات جميها قبل أن يُقْدِمَ على إشهاره.     وعن إمكانية انضمام الحزب لجبهة الإنقاذ الوطني، قال يكن "ندرس الأمر ونحن مستعدون للتعاون مع أي فصيل سياسي في مصر، وسوف نتعاون مع جبهة الإنقاذ ويشرفنا التنسيق والانضمام إليها، فهي الأقرب إلينا من الأحزاب الدينية أو التيارات التي تمسك العصا من المنتصف" حسب وصفه.    

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حفيد عدلي يكن يقدم أوراق الأحرار الدستوريين الجديد   مصر اليوم - حفيد عدلي يكن يقدم أوراق الأحرار الدستوريين الجديد



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حفيد عدلي يكن يقدم أوراق الأحرار الدستوريين الجديد   مصر اليوم - حفيد عدلي يكن يقدم أوراق الأحرار الدستوريين الجديد



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon